• ×

/ 04:38 , الأربعاء 13 نوفمبر 2019

التحالف الوطني السوداني : هيكلة قوي الحرية اقصائيه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : كيم .

عقد المكتب التنفيذي المكلف للتحالف الوطني السوداني يوم الأربعاء إجتماعاً طارئاً إستمر حتى وقت متأخر، إستعرض خلاله باسهاب عدداً من القضايا الهامة، وخرج بالقرارات والتوصيات. وقال البيان ممهورا بتوقيع امين حبور الناطق الرسمي للتحالف ان الاجتماع رفض ما أُعلن عنه من خطوات إتفقت عليها بعض مكونات قوى الحرية والتغيير في ما يختص بتعيين الولاة والمجلس التشريعي بما يتقاطع مع تحقيق السلام وإستحقاقاته وينتقص من المشاركة الواسعة للقوى السياسية والمجتمعية ومكونات الثورة في إدارة الفترة الإنتقالية.
بجانب ان اضافه ان الهيكلة التي أُعلن عنها لقوى الحرية والتغيير إقصائية ولا تعبر عن ثورة ديسمبر المجيدة ومكوناتها ولا تستوعب إسهامات قطاعات واسعة في الثورة من الشباب والنساء وتضحيات النازحين، كما أغلقت الباب أمام مشاركة الكفاءات الوطنية المؤهلة في عملية البناء.

- واكد التحالف ان ممارسات بعض مكونات نداء السودان أسهمت في إضعاف دور قوى الحرية والتغيير في ملف السلام وذلك بدءً من إقصاء أهم مكونات نداء السودان من العملية السياسية بما في ذلك الجبهة الثورية.

-واشار الي ان بعض القوى السياسية واصلت في الإجماع الوطني ذات المزايدات التي عطلت تحقيق وحدة حركة المقاومة السودانية وتشطرها، وعجزها عن تطوير رؤية وطنية مشتركة تمكن السودان والأمة السودانية من العبور لآفاق الثورة وتجاوز الازمة الوطنية الممتدة منذ الاستقلال.

-وشدد البيان علي ضرورة إخضاع أداء عملية التفاوض وترشيحات قوى الحرية والتغيير لتقييم موضوعي وشفاف وشجاع لتحديد الأخطاء والمحاسبة عليها إرساءً لقيم المدنية الحقة بدلاً عن نهج التطمينات الخاطئة والمبتسرة التي تقدمها بعض قوى الحرية والتغيير إحتفاءً بالأخطاء بدلاً عن نقد التجربة السياسية وضعفها وعدم الإلتزام الكامل بإعلان الحرية والتغيير وتشكيل حكومة كفاءات مستقلة.

وابان ان موقف التحالف يظل في مسألة هيكلة قوى الحرية والتغيير ثابتاً بضرورة خلق مؤسسة فاعلة وديمقراطية تتيح مشاركة عادلة دون إقصاء لأي من القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير وتكوين مجلس مركزي يشمل كل مكونات الثورة ويستوعب الكفاءات الوطنية لتحقيق أهداف الثورة واعادة بناء الدولة من خلال اضطلاعه بإنشاء الهيئات التنفيذية لقوى الحرية والتغيير وتعزيز تحقيق أهدافها وتطويرها وخلق قيادة ثورية منفتحة بعيداً عن نهج التمكين الحالي والاحتكار بواسطة مراكز قوى محدودة ظلت متاخرة عن مخاطبة قضايا الثورة وترسيخ مبادئ العمل الديمقراطي والاضطلاع الفاعل بمهام الانتقال.
بواسطة : seham
 0  0  33
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 04:38 الأربعاء 13 نوفمبر 2019.