• ×

/ 17:04 , الجمعة 15 نوفمبر 2019

صافرات الاستهجان تتعالى بالكامب نو.. طفح الكيل يا فالفيردي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم : وكالات .
لم يعتد عشاق برشلونة، على مشاهدة فريقهم بهذا البؤس والاكتئاب، خلال السنوات الـ15 الأخيرة على الأقل، وبأداءٍ لا يمكن وصفه سوى بالممل، خاصة وأن تشكيلة الفريق تزخر بنجوم كبار، على رأسهم ليونيل ميسي.

وسئمت جماهير برشلونة، من نظرة فالفيردي التي تجلب الإحباط للفريق بأكمله، فالمدرب الكتالوني يكتفي بالوقوف على خط التماس، ويضع يده تحت ذقنه، أو يجلس حائراً (كما في الصورة الرئيسية) لا يدري ماذا يفعل، علاوة على أن ردود فعله على الأحداث داخل الملعب ضعيفة للغاية.

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن برشلونة كان مطالباً بالفوز على سلافيا براج، لمحو الخسارة الثقيلة التي مُني بها الفريق ضد ليفانتي يوم السبت الماضي، ولكن هذا لم يحدث، حيث سُمعت الصافرات من مدرجات الكامب نو ضد اللاعبين.

وأضافت: “بدأ البارسا يدخل في حالة اكتئاب، ففي غرفة الملابس يطالبون الجماهير بالصبر، أما أسماء المرشحين لخلافة فالفيردي فقد بدأت تظهر في مختلف الصحف الكتالونية، ناهيك عن أن وجه ميسي نهاية المباراة يفسر كل شيء”.

وتشير التقارير الصحفية، إلى أن جماهير الكامب نو أطلقت صافرات الاستهجان على عثمان ديمبيلي، قبل أن تُطلقها أيضاً على المدرب وبقية اللاعبين، وكأنها فقدت الشغف في متابعة “بارسا فالفيردي”.

وإجمالاً، خاض برشلونة 15 مباراة هذا الموسم، فاز خلالها في 9 وتعادل في 3 وخسر مثلهم، لكن الأداء في جميع هذه المباريات لم يكن مبشراً، كما أن خط الدفاع بدا مترهلاً في أغلب المواجهات.
بواسطة : saeed
 0  0  25
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 17:04 الجمعة 15 نوفمبر 2019.