• ×

/ 19:35 , الجمعة 22 نوفمبر 2019

إستئناف التفاوض فى 21 ..... التفاوض بقلب مفتوح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير:عبدالعزيز النقر .
الواحد والعشرين من هذا الشهر تنتطلق بعاصمة جنوب السودان جوبا استئناف التفاوض بين الحكومة الانتقاليه وحركات الكفاح المسلح بعد ان رفع التفاوض الى شهر توصل فيه الطرفان الى التوقيع على خارطه طريق للتفاوض منتصف الشهر الماضي وأعلنت الوساطة في دولة جنوب السودان، الأحد الماضى ، أن جولة المفاوضات بين الحكومة السودانية وفصائل الجبهة الثورية في جوبا، المقررة(21) نوفمبر الجاري، ستكون حاسمة لحل القضايا المطروحة واوضح وفد الوساطة، برئاسة توت قلواك، مستشار رئيس دولة الجنوب للشؤون الأمنية، مع وفد الحكومة السودانية للتفاوض، في القصر الرئاسي بالعاصمة الخرطوم، بحسب بيان مجلس السيادة السوداني الانتقالي ، اوضح توت ان جوبا تتطلع الى حل شامل واحلال السلام فى السودان وقال ضيو مطوك، وزير الطاقة والسدود والكهرباء بدولة الجنوب، عضو وفد الوساطة، إن الاجتماع مع الوفد التفاوضي للحكومة السودانية ناقش كيفية إنجاح جولة التفاوض المقبلة، والتوصل إلى اتفاق نهائي وحاسم لقضية السلام في السودان وأضاف ان الاجتماع كان بغرض التفاكر والتشاور حول كيفية إنجاح عملية السلام عبر الجولة المقبلة، وهي من أهم الجولات التفاوضية في مسيرة السلام بالسودان وتابع مطوك أعتقد أن الجولة المقبلة ستكون ناجحة لتوفر الإرادة السياسية التي التمسناها من كل الأطراف، المتمثلة في الجبهة الثورية، والحركة الشعبية، شمال، والحكومة السودانية.ووقعت الحكومة وفصائل "الجبهة الثورية"، في 21 نوفمبر الماضي، إعلانًا سياسيًا ووثيقة لوقف إطلاق النار.وتضمن الاتفاق تفاهمًا على إجراءات تمهيدية لإيجاد مناخ مواتٍ للانخراط في مفاوضات سلام شامل وقعت الحكومة السودانية والحركة الشعبية. قطاع الشمال، جناح عبد العزيز الحلو، وثيقة تحدد أجندة التفاوض، وتم تقسيمها إلى ثلاثة محاور، هي: القضايا السياسية، المسائل الإنسانية والترتيبات الأمنية. وإحلال السلام من أبرز الملفات على طاولة الحكومة، منذ أن بدأت في السودان، يوم 21 أغسطس الماضي، فترة انتقالية تستمر 39 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات
فى ذات السياق كشف القيادى بالجبهه الثورية أحمد الدفينه فى تصريح لـ(كيم) ان مسألة المنبر حسمت بشكل كامل بان جوبا هى مكان التفاوض كاشفا عن بدأ التفاوض فى 21 نوفمبر الحالى للملفات الاربعه المنطقتين والمسارات الانسانيه والترتيبات الامنيه والسياسيه وتنطلق مفاوضات دارفور بعد 15 يوم من انطلاقه التفاوض فى المنطقتين ، من جهته اعتبررئيس حزب الحركة الشعبية اصحاب القضية الحقيقين اللواء عبد الباقى على قرفه فى تصريح لـ(كيم) ان التفاوض الجارى بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية قطاع الشمال بقيادة عبد العزيز الحلو امر مهم وضرورى لاحلال السلام وتوقع قرفه ان يتوصل الطرفان الى سلام دائم فى المرحلة القادمه خاصة وان الطرفان خاطبا جزور الازمة وونبه قرفه الحكومة الانتقالية الى ضرورة استصحاب الحركات التى جنحت للسلام فى وقت سابق بقيه التوصل الى احلال السلام سيما وان لديها قواعد وجماهير واستبشر قرفه بالتفاوض على كافه المسارات، مؤكدا بانهم على استعداد للتعاون مع الطرفين من اجل احلال السلام فى السودان
بواسطة : saeed
 0  0  52
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 19:35 الجمعة 22 نوفمبر 2019.