• ×

/ 01:45 , الثلاثاء 15 أكتوبر 2019

التعليم بغرب كردفان.... تفاصيل واقع مرير!!

بعد ان وجهت الحكومة المركزية بإستئناف الدراسة لمرحلتي الاساس والثانوي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تحقيق: موسي كباشي .
مجريات الأحداث السياسية التي جرت بالبلاد خلال الفترة الاخيرة والتي جاءت تحمل نهاية عهد حكم الانقاذ،خلقت جملة من المُتغيرات ذات التأثير السالب على الساحة العامة البلاد،ومن ضمن المجالات التي تأثرت بالأحداث السياسة مجال التعليم،حيث توقفت جميع المدارس بمرحلتي الاساس والثانوي وكذلك الجامعات عن الدراسة ُمنذ إنطلاقة شرارة ثورة ديسمبر المجيدة في 2018م والتي افلحت في قلع نظام البشير إلى ان شُكلت الحكومة المدنية،برئاسة د.عبدالله حمدوك والذي وجهه اخيرا باستئناف الدراسة بمرحلتي الاساس والثاني بجميع الولايات،ونجد ان هنالك جملة من المشكلات تواجه قطاع التعليم بغرب كردفان نسردها فيما يلي.



"{5000}فصل من القش..و{667} مدرسة مختلطة من جملة {1417} مدرسة بالولاية!!"


"{3300 }حالة تسرّب للتلاميذ من المدارس..و2500حالة نقص للمعلم ومطالب بفك الإختلاط في المدارس!!"


"نقص كبير في الإجلاس المدرسي بلغ نحو {40000} وحدة..ونقص حاد في كتاب المقرر الدراسي بالمدارس"


"وزارة التربية والتعليم بالولاية: نشكو من شُح الموارد..والتعليم بالولاية لا يخلو من المعاناة"


"مشرف تربوي : نطالب بتحسين الأجور وتوفير وسيلة للحركة بين المدارس"

______________



تدهور بيئة التعليم
يرى مراقبون ان الاوضاع العامة لبيئة التعليم بولاية غرب كردفان اصبحت طاردة بكل ما تحمله الكلمة من معنى،فمازال تلاميذ المدارس يجلسون على الارض و تحت ظلال الأشجار وهم يدرسون في وضع مرير وواقع خطير،دون ان يكون هناك اهتمام واضح بحل معضلات التعليم التي تُعيق مساره،ويؤكد ذلك الاستاذ الشفيع المعروف مدير مرحلة الاساس بمحلية الاضحيه والذي قال ان حكومة الولاية عاجزة عن توفير مُعينات العمل من تعيين معلمين و كتب وإجلاس و طباشير وسكن جيد للمعلموا المدارس،الاستاذ ابوبكر علي مدير عام وزارة التربية أقر بعجز الوزارة في توفير بعض المعينات وعزا ذلك لشح الموارد،وقال ان التعليم بالولاية لا يخلو من المعاناة،واضاف ان عدد الفصول القشية بلغ {5000} فصل بالمدارس،ونقل مصدر مطلع ان عدد المدارس المختلطة بالولاية بلغ {667} مدرسة مختلطة من جملة{1417} مدرسة بالولاية موزعة على 14محلية،فيما طالب المواطن ادم احمد حكومة الولاية بالاسراع بفك الاختلاط بين التلاميذ والتلميذات في مدارس الولاية.

نقص الكتاب المدرسي
نقص الكتاب المدرسي واحدة من المشكلات التي طال انتظارها حلها بالولاية،وزارة التربية بالولاية اقرت بالنقص في كتاب المقرر الدراسي،لا سيما في فصول الصف الخامس والسادس والثامن،واشارت الوزارة إلا ان والي الولاية قام بشراء 12 الف كتاب لعدد من الفصول إلا انها لم تكن كافية لسد الحاجة،وادارة التعليم بمحلية الخوي مُمثلة في مدير مرحلة الاساس الفاتح ضيف الله تقول ان نقص المعلم بمحليتها يُقدر ب57%،اما ادارة التعليم بمحلية الاضية تقول ان نقص محليتها في الكتاب المدرسي يُقدر ب40% بينما يقول الاستاذ محمد ادم مدير مرحلة الاساس بمحلية بابنوسة ان نقص محليه في كتاب المقرر الدراسي بلغ نحو 45% وذات الرقم المئوي ينطبق على محلية ودبندة ومحليات اخرى في جنوب الولاية.


نقص المعلم
جهد كبير ينتظر معلموا المدارس بالولاية من أجل جدية الاستمرار ومضاعفة الجهد التركيزي والزمني والزهني في الفصول الدراسية بهدف معالجة نقص الوقت الفارغ الذي استمر اثناء استمرار ثورة ديسمبر لأكثر من شهور واقل من عام،الاستاذ ابوبكر كبر مدير عام وزارة التربية والتعليم قال ان نقص المعلم في مرحلة الاساس بجميع مدارس الولاية يقدر ب {2000} معلم اما في المرحلة الثانوية يقدر النقص ب{4000} معلم ،واوضح ان موازنة الدولة الحالية لا تسمح بتعيين معلمين جدد إلا في حال دعم موازنة التعليم من الناتج القومي،واكد الاستاذ الفاتح ضيف ان نقص المعلم بمحلية الخوي يقدر ب100معلم،فيما قال الاستاذ الشفيع معروف مدير مرحلة الاساس بمحلية الاضية ان نقص المعلم يقدر ب178معلم و180عامل تعليم،اما الاستاذ عبدالله محمد احمد مدير التعليم بغبيش اعترف بنقص في الجلاس والمعلم وتحفظ على بقية معلوماته موضحآ بانهم لا يستطيعون تجاوز المدير التنفيذي في التصريح للإعلام فلا بد ان يكون ذلك بتوجيه من المعتمد المكلف،اما الاستاذ محمد احمد هاشم مدير المرحلة الثانوية بمحلية ودبندة قال ل { الجريدة} ان نقص المعلم بمحليته يُقدر بنسبة24% واضاف ان عدد المعلمين المطلوب الأن هو {313} معلم بمدارس محلية ودبندة،الجدير بالذكر ان محلية ودبندة هي اكثر محلية متضررة من نقص المعلم والإجلاس والكتاب المدرسي مما انعكس سلبآ على احوال البيئة الدراسية بكل مدارس المحلية،ونقل مصدر مطلع {للجريدة} ان اكثر محلية متضررة من نقص المعلم بولاية غرب كردفان هي محلية ودبندة،ورغم انها غنية بالموارد الاقتصادية والبشرية،إلا انها ما زالت تشكو مدارسها من نقص المعلم،وبالمقابل نجد ان إشكالية نقص المعلم هي تُمثل الهاجس الأكبر لجزء كبير من محليات الولاية،وفي الاستطلاع الصحفي الذي اجرته {الجريدة } مع مختصصوا التعليم ما ان تطرق فيه اية باب محلية من محليات الولاية في محور التعليم وإلا كانت مشكلة نقص المعلم تتسيد الموقف وتتصدر قائمة المعضلات التي تُعيق العملية الدراسية بمحليات ولاية غرب كردفان،وتمثل هذه المعضلة القاسم المشترك لجزءً كبيرا من محليات الولاية،ويرى مراقبون ان ضعف التعيين للمعلمين بالولاية من اسباب الرئيسة المساعدة على نقص المعلم،مطالبين بتجاوزها وفقآ لضوابط واجراءات الخدمة المدنية،ويرى الاستاذ الفاتح ضيف الله سهل مدير مرحلةالاساس بمحلية الخوي انه لا بد ان يكون التعيين نوعي في الولاية حتى تتمكن من سد النقص،كما اوصى بإستيعاب مزيدآ من المتعاونون بالمدارس.


نُدرة في الإجلاس!!
مشكلة كبيرة في نقص الإجلاس تواجه المدارس التي فتحت ابوابها الاسبوع الماضي،وزارة التربية بالولاية اعترفت بنقص الإجلاس ،وقال مديرها العام ابوبكر علي قال ان نقص الإجلاس بالنسبة لمدارس الأساس يُقدر ب35%بينما يقدر نقص الإجلاس في المدارس الثانوية بنسبة تقدر ب15%،واوضح مدير الوزارة ان نقص الإجلاس العام بالولاية يقدر ب{40000}وحدة إجلاس،وادارة تعليم الاساس بمحلية الخوي قالت ان نقص الإجلاس بالمحلية يقدر ب50%بينما تقول ادارة التعليم بمحلية الاضيه ان نقص الإجلاس بمحليتها يُقدر بنسبة 60%،وترى ادارة تعليم بابنوسة ان نقص الإجلاس بالمحلية يقدر بنسبة 58%،اما محلية وبندة فاجات الجميع في نقص الإجلاس حيث محمد احمد هاشم مدير مرحلة الاساس ان نقص الإجلاس بالمحلية يقدر بنسبة 73%واضاف ان مدارس المحلية بحوجة ل{7500} وحدة إجلاس.


تسرّب الطلاب!!
ظاهرة تسرب الطلاب من المدارس ظاهرة غريبة يجب ان يتوقف عندها الجميع،فما لن يسأل محرر {الجريدة} مديرو مراحل الأساس بالمحليات وإلا سابقوا بالشكوى من تنامي هذه الظاهرة،الاستاذ محمد احمد هاشم مدير مرحلة الاساس بودبندة قال ان تسرب التلاميذ من المدارس بالمحلية لعام 2018م بلغ {1150} حالة فيما،فيما قال الاستاذ محمد أدم كوكو مدير مرحلة الاساس بمحلية بابنوسة ان تسرب الطلاب بمحلية بابنوسة بلغ {1000} حالة،بينما تحفظ الاستاذ عبد الله محمد مدير مرحلة الاساس بمحلية باغبيس على رقم تسرب تلاميذه،وكشف الفاتح ضيف الله مدير مرحلة الاساس بمحلية الخوي عن {200} حالة تسرب مدارس الخوي،ابوبكر علي مدير عام الوزارة لم ينكر التسرب وقال يمكن ان يكون في حدود ال{3300} حالة،واضاف ان اسباب التسرب ترجع للظروف الاقتصادية القاهرة التي يعيشها الطلاب، كذلك عدم توفير الإجلاس.

تحسين الأجور
المشرف التربوي بمحلية ودبندة الاستاذ عبدالكريم ادم احمد قال لمحرر {الجريدة} ان الراتب الحالي بالنسبة للمعلم اصبح غير مُجزي إذ ما قُورن بما يحدث في الاسواق من غلاءً طاحن للسع الغذائية والمنتجات الاخرى والتي بلغت اسعارها ارقام فلكية،واوضح انهم في مكتب الاشراف بادارية صقع الجمل يحتاجون لسيارة من اجل تسهيل الحركة بين المدارس حتى يتمكنون من أداء واجبهم كمشرفين على أكمل وجه،مُبيّن ان الفترة الحالية تحتاج لجهد مضاعف ومشترك مابين المعلم و التلاميذ،فيما يرى المعلم ادم حسين محمد ان نقص المعلم يُعتبر من اكبر المعضلات التي تعيق مسار التعليم،كما تحدث ادم عن ضعف الراتب الشهري للمعلم مُطالبآ بدعم الراتب عن طريق البدلات او اي طريقة اخرى تراها الحكومة مناسبة حتى يتمكن المعلم من توصيل رسالته كاملة غير منقوصة،اما الاستاذ سليمان عبدالرحمن يرى ان الراتب الشهري للمعلم لا يواكب مجريات الحياة الاقتصادية الحالية من غلاء ومجاملات اجتماعية،مطالب الزيادة وفي حال عجز الحكومة عن رفع راتب المعلم الشهري سوف يطر المعلم لإستحداث مشروع مصاحب حتى يتمكن من تسيير امور حياته،موضحآ ان الحل الافضل هو رفع الراتب الشهري حتى يستقر المعلم مُبيّن ان استقرار المعلم هو استقرار للعام الدراسي،.


إمتحانات الشهادة في موعدها!!
رغم هذه الظروف المُحيطة بالتعليم بجميع ولايات السودان،اعلنت وزارة التربية والتعليم الاتحادية ُممثلة في سيادة الوزير البروفيسور محمد التوم،إلتزام الوزارة بالقيد الزمني لإمتحان الشهادة الثانوية لهذا العام المحدد له من قبل الإدارة العامة للإمتحانات والتقويم،ونجد ان هذا التوجه يضع الطلاب في تسابق مستمر مع الزمن لأجل التوصل لنتيجة تحصيل أكاديمي جيد يؤهل الطالب للعبور للمرحلة المقبلة.


إلغاء إمتحان الفترة الأولى
الاستاذ ابوبكر محمد كبر مدير عام وزارة التربية والتعليم أكد {للجريدة } بانه تم إلغاء عطلة السبت الاسبوعية وكذلك تم إلغاء الدورة المدرسية،كما أكدت الوزارة قيام إمتحان شهادة الأساس والثانوي في موعدهما المحدد لهما من قبل وزارة التربية والتعليم العام،وافاد الاستاذ محمد احمد هاشم مدير تعليم الاساس بودبندة بانه تم إلغاء إمتحان الفترة الأولى لكي يُستعاض عن بالإمتحانات الشهرية التي تكون في بداية ونهاية كل شهر بجميع المدارس.
بواسطة : seham
 0  0  44
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 01:45 الثلاثاء 15 أكتوبر 2019.