• ×

/ 01:34 , الثلاثاء 15 أكتوبر 2019

لجنة فض الاعتصام ... جنيف تنتظر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير . : عبد العزيز النقر .
قبيل مغادرته لامريكا اصدر رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك قرار بتشكيل لجنه مستقله تضم قاضيا وعدد من ممثلى الاجهزة ذات الاختصاص بالاضافة الى محامون وشخصيات وطنيه واطلق القرار العنان للجنه بالاستعانه بمن تراه مناسبا وياتى قرار لجنة فض الاعتصام كمطلب اصرت عليه قحت ابان تفاوضها مع المجلس العسكري ورفضها نتائج اللجنه الفنيه التى شكلها المجلس وقتها والتى خلصت الى ضلوع رتبه رفيعه فى عمليه فض الاعتصام .
وفى رده على سؤال من مذيعه البي بي سي ادعت فيه انهم اجروا تحقيقا صحفيا حول مجزرة فض الاعتصام واتضح ضلوع شخصيه واحدة من المجلس العسكري فى عمليه فض الاعتصام رد رئيس الوزراء ان القرار هنا متروك للجنة التى تشكل وتستعين بمن تراه مناسبا
ووفقا لقرار التشكيل الذى استند على قانون ١٩٥٤والخاص بالنزاعات يري مراقبون ان القانون يدعوا الى التسويه والمصالحه بعد اثبات التجاوزات او المخالفات التى وقعت مما يجعل نظره عدد من القانونيين له بعين الريبه سيما وان اللجنة مهتمها فقط تقديم تقريرها لرئيس مجلس الوزراء
فيما يري البعض ان هذه الخطوة مهمة وضروريه بحكم دعم موقف السودان فى اجتماعات جنيف التى انطلقت مؤخرا ويحضرها وزير العدل الجديد ويشارك د. نصر الدين عبد الباري في إجتماعات الدورة (42) لمجلس حقوق الإنسان بجنيف و يرافقه مقرر المجلس الإستشارى لحقوق الإنسان د. اسامة محمود حميدة و رئيس إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية.
و سيقدم وزير العدل بيان السودان امام الدورة 42 و سيتناول فيه التطورات الدستورية و القانونية و تشكيل هياكل السلطة و الحكم المدنى في السودان إضافة إلى التطورات الإيجابية في مجال حقوق الإنسان و احكام الحقوق و الحريات في الوثيقة الدستورية.
كما يتناول البيان إنخراط السودان في مفاوضات مع الوفد الفني للمفوضية السامية لحقوق الإنسان لإنشاء مكتب حقوق الإنسان في السودان بصلاحيات كامله وقدرة للوصول الي كل المناطق في السودان .
ومن المتوقع ان يتم التوقيع علي اتفاق فتح مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان بالخرطوم وذلك في مدينة نيويورك بحضور رئيس مجلس الوزراء المشارك في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة .
و سيلتقي الوزير علي هامش الإجتماعات بالمجموعة العربية و المجموعة الافريقية و المجموعة الاوروبية و أيضا المجموعة الإسلامية في مجلس حقوق الإنسان بغرض التفاكر و إطلاعهم علي التطورات في السودان
استحقاق اللجنة المستقله والتى ضمنت فى الاعلان السياسي بان يتم تشكيلها بعد شهر من التوقيع على الوثيقه الدستوريه واعلان الحكومه الجديده تاخر لاسباب معلومه تتعلق بتشكيل الحكومه بينما انشائها بعد استحقاق من استحقاقات الثورة
بواسطة : seham
 0  0  38
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 01:34 الثلاثاء 15 أكتوبر 2019.