• ×

/ 01:37 , الثلاثاء 15 أكتوبر 2019

3 أسماء تدعو للتفاؤل في ريال مدريد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم : وكالات .
عرف ريال مدريد طريق الفوز على حساب ضيفه ليفانتي بثلاثية لهدفين في لقاء عرف عدة إيجابيات وسلبيات رغم حسم فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان النقاط الثلاث لصالحه وعودته من جديد لسكة الانتصارات.

وحددت صحيفة ماركا الاسبانية 3 أسماء في كتيبة ريال مدريد الحالية تدعو للتفاؤل بمستقبل الفريق بعد الظهور الجيد لهم في مواجهة ليفانتي بملعب سانتياجو بيرنابيو.

كريم بنزيما

منذ رحيل كريستيانو رونالدو عن القلعة البيضاء ، أصبحت مسؤولية تسجيل الأهداف تقع على عاتق بنزيما ، فضلًا عن كون الفرنسي ، الخيار الأول لمواطنه زيدان في خانة رأس الحربة.

و عرف بنزيما طريق شباك المنافسين في 30 مناسبة بالموسم الماضي في كل المسابقات ، و في الموسم الحالي يملك معدلًا تهديفيًا مرتفعًا بهدف في المباراة الواحدة بتسجيل 4 أهداف في 4 مباريات.

و بعث كريم برسالة تفاؤل لجمهور الريال بعدما سجل هدفين في مرمى ليفانتي ليؤكد صاحب الـ 31 عاما أنه مازال يملك القدرة على قتل الخصوم بعدما وصل إلى الهدف رقم 152 له في الليجا ليصبح اللاعب رقم 19 في قائمة الهدافين التاريخيين للدوري الإسباني.

خاميس رودريجيز

ظهر صانع الألعاب الكولومبي بشكل جيد مع الريال أمام ليفانتي ، وتعتبره ماركا واحدا من الأسباب التي تجعل جمهور الفريق يحلم بموسم عظيم بعدما استعاد مستواه و أظهر جودته من جديد.

و كان خاميس واحد من أفضل اللاعبين الملكيين أمام ليفانتي و صنع الهدف الثاني بطريقة مميزة لزميله كريم بنزيما.
و في حالة الطوارئ عند نقص لاعبي الوسط ، كان خاميس الحل لدى زيدان لهذه المشكلة ، فنزل في مكان لوكا مودريتش ، و اليوم أصبح لاعب موناكو السابق أفضل صفقة صيفية للريال بعدما كان قاب قوسين أو دنى من الرحيل صيفًا.

إيدين هازارد

الاسم الثالث هو البلجيكي هازارد الذي شارك أخيرًا في أول مباراة رسمية مع ريال مدريد و جاء ظهوره أمام ليفانتي و أظهر مهارته المعهودة بالرغم من مشاركته كبديل.
اللاعب السابق لتشيلسي كسب ثقة الجمهور و كان على وشك تسجيل هدفا في مرمى ليفانتي و بعث برسالة واضحة عبر أقدامه لجمهور الريال عنوانها التفاؤل بما هو قادم.
بواسطة : saeed
 0  0  24
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 01:37 الثلاثاء 15 أكتوبر 2019.