• ×

/ 12:57 , الإثنين 23 سبتمبر 2019

عشر : الجبهة الثورية حريصة على السلام العادل والشامل وطي صفحة الحرب

في حوار مع قناة النيل الازرق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم: كيم .
– الحرية والتغيير اختزلت قضايا الوطن في السلطة وتناست قضية السلام

– لم نحارب اشخاص النظام السابق بل كنا نحارب ممارسات ومفاهيم
– لايستطيع احد ان يزايد علينا في الثورة وينفرد بتشكيل المشهد القادم
– العدل والمساواة ليست عنصرية ولا جهوية ولا قبلية هذه تهم معلبة من النظام السابق

– مجموعة الاجماع الوطني في الحرية والتغيير لهم فيتو في الاجتماعات ورافضة للسلام
– الحرية والتغيير لم تتطالب حتى الآن باطلاق سراح الاسرى والمحكومين بالاعدام فكيف لنا ان نتحدث عن ثورة
– عملية الذراع الطويل ليست انتحارية ومتهورة بل مدروسة ومحسوبة بدقة
– تعرضت للضرب والاساءات البالغة والحرمان من النوم والربط بالسلاسل لاكثر من 5 ايام على الابواب
– نعم اعرف بعض الذين قاموا بتعذيبي بالاسم وكنت مهيئاً لحكم الاعدام.

* دكتور عبدالعزيز عُشر الان تحرك قطار المرحلة الانتقالية والمقاعد المخصصة للجبهة الثورية والحركات المسلحة شاغرة تماما ؟
نعم نحن على اعتاب المرحلة الانتقالية بالاجراءات التى تمت ولكن كنا نود ان تكون بداية مختلفة فيها قدر اكبر من التوافق حول مكونات الثورة وتوافق اكبر باستيعاب القضايا الاساسية مثل قضايا السلام.
* كانت هناك مجهودات واتصالات وتحركات لاقناعكم بالمشاركة ولكن تحصنتم حول مواقف سابقة رفضتم الاستجابة وان كان هنالك تطرف فى مواقفكم ؟
لا بالعكس هنالك تفاهمات تمت كما تعلم فى اديس ابابا والقاهرة ولكن للاسف زملاء فى الجانب الاخر فى الحرية والتغيير تراجعوا عنها وادخلوا مبادئ عامة حول قضايا السلام ورفضوا ادخال القضايا الاساسية والقوى الملزمة لاتفاقيات السلام التى ستوقع لاحقا بين السلطة الانتقالية والقوى الثورية التى لم تنضم حتى الان الى السلام لذلك هذا ادى الى شئ من عدم الرضا لكل المجتمع السوداني باختزال قضايا الوطن بالسلطة فقط والتناسى عن القضايا الاساسية مثل قضية السلام لانها ظلت قضية اساسية ومحورية وهى سبب سقوط كل الانظمة تقريبا فى السودان .
* البعض يفتكر ان اتفاقية السلام هى بحث عن المقاعد والامتيازات انتم تبحثون عن المحاصصة على الاساس القديم تريدون إعادة انتاج ذات التجارب التى كانت سائدة فى الفترة السابقة ؟
فى الحقيقة رؤية الجبهة الثورية كانت تريد منهج للمرحلة الانتقالية اولا نتفق عن الية ادارة الجانب السياسي للمرحلة من الحرية والتغيير نفسها لانها ليست لديها مؤسسات قيادية متفق عليها تستطيع تتخذ القرارات الاساسية بوضع السياسات والاستراتيجيات ومعالجة التباينات التى قد تحدث خلال الفترة الانتقالية لذلك اتفقنا حول هياكل الحرية والتغيير هذا اولا ثم حدثت تفاهمات حول القضايا الاساسية ومنهج ادارة المرحلة فيما يتصل بالشق الاخر المؤسسات الرسمية من المجلس السيادى مرورا بمجلس الوزراء انتهاءا بالمجلس التشريعى.
* كل هذه الاشياء تختزلوها وتختصروها فى المقاعد باين حقنا وكم عضويتنا فى المجلس السيادى وغير ذلك؟
لا المناقشات لم تكن حول المحاصصات ابدا ولكن تبدو المعالجة لقضايا المرحلة الانتقالية غريبة نوعا ما لاننا جزء من القوى التى احدثت التغيير بجماهيرنا وبنضالنا وبمساهمتنا الكبيرة الغير منكورة ولكن حينما ناتى لهذه المعالجات تنفرد مجموعة صغيرة من الحرية والتغيير باتخاذ القرارات الاساسية دون مشاورة حتى قيادات الجبهة الثورية كما تابعنا فى كل مراحل المفاوضات.
* انا استضفت ساطع وذكرك بالاسم وشخص اخر قال انتم كنتم مشاركين فى كل مراحل التفاوض؟
نحن شاركنا كممثلين للجبهة الثورية نعم ولكن هل ادرجت قضايا الجبهة الثورية والسلام هل كانت الجبهة الثورية جزءا من اتخاذ القرار فى هذه الاشياء هل تمت مشاورتها فى كل الخطوات التى تمت الاجابة لا.
* انتم جزء من موجود داخل هذه الاجتماعات ؟
نحن طرحنا هذه الاطروحات ولكن بتنصل الاخوة فى الجانب الاخر من الحرية والتغيير بدأنا تفاوضا جديدا بدلا من نتفاوض مع المجلس العسكرى كان التفاوض بيننا كفصائل الحرية والتغيير بمعنى كنا نفاوض فصائل للحرية داخل قاعات التفاوض لذلك لم نصل لاستيعاب هذه القضايا وهذا ما تم.
* يا دكتور الناس كانت تتوقع بعد اسقاط النظام السابق وانتم رفعتم السلاح لاساقطه كان من الطبيعى ان تضع الحركات المسلحة السلاح وتتحول لحركات سياسية لماذا احتفظتم باسلحتكم العسكرية كانكم تريدون ممارسة ضغط على القوى السياسية عبر السلاح؟
نحن لم نكن نحارب اشخاص النظام السابق نحن كنا نحارب ممارساتهم واذا تكررت فى اى مجموعة اخرى هى ذات القضايا التى نحارب من اجلها لذلك نحن بالضرورة عندما نتحدث عن الثورة يعنى تغيير المفاهيم والمواقف والسياسات التى كانت تتبع فى السابق هذا لم يحدث حتى الان نحن كاننا نستبدل نظاما استباديا يديره حزب بنظام استبدادى اخر يديره حزب بالتستر من خلال واجهات .
* هذه القيادات التى قدمتها الثورة لتمثلها ؟
الثورة دي تراكم لنضالات وتضحيات كل الشعب السودانى بمساهماته بمعنى كل اقاليم وقرى السودان ساهمت فى هذه الثورة وبالتالى لم تكن هذه الثورة ملكا لاحد او اشخاص بعينهم وانما هى ثورة تغيير وان فشلنا فى احداث هذا التغيير يجب الا نتحدث عن الثورة.
* الثورة بطبيعتها سلمية وانتم رفعتوا السلاح لم تستطيعوا اسقاط الحكومة بالعمل المسلح طوال اكثر من 15عاما وصلتم حتى الخرطوم ولم تستطيعوا اسقاط الحكومة جاءت هذه الثورة السلمية اسقطتها يفترض ان تكونوا خاضعين للارادة السلمية للمجتمع؟
نحن اصلا بدأنا سلميا هذه الحركات المسلحة لم تبدأ بالسلاح اولا ، نحن بدأنا بالحوار والتفاوض وبطرح ان المظالم الواقعة على شعوب السودان يجب ان تعالج ولكن النظام السابق رفض ودعا الى حمل السلاح كما تعلمون ولكن هذه القوى المسلحة ومساهمة شعب السودان فى كل اقاليمه بمساهماته الاساسية هى التى اضعفت وانهكت النظام السابق ثم حتى اتينا لمرحلة المشاركة الشعبية جماهيرنا وقواعدنا شاركت فى هذه الثورة السلمية ونحن جزء منها.
* كيف تكونوا جزء من الثورة السلمية وانتم تحملون السلاح؟
نحن جزء من الشعب السودانى ولدينا جيش فى الاراضى المحررة يقاتل ولدينا جماهير وقواعد اسؤة بالاحزاب الاخرى شاركنا وانت تشهد على ذلك بوجود مؤثر جدا لكل مكونات القوى الثورية ومساهمتها الفاعلة فى احداث هذا التغير لذلك نحن شركاء في الثورة وبالتالى لا يوجد من يستطيع ان يزايد علينا ويحاول ان ينفرد بتشكيل المشهد القادم.
* اسمح لى يادكتور بانك شخصيا وغالب قيادات حركة العدل والمساواة كنتم جزء من هذا النظام فى اسوأ سنوات بطشه بالاخرين ؟
لا ليست غالب قيادات الحركة كانوا منتمين للنظام السابق ولكن عدد من قيادات الحركة كانت منتمية للحركة الاسلامية هذه حقيقة ولكن لدينا قيادات من احزاب اخرى من كافة احزاب السودان تركت احزابها السابقة وانتمت وفق المنفستو الخاص بالحركة ومبادئها وبالتالى هذه حركة بمفاهيمها وقيمها ورؤيتها ورسالتها السياسية نحو تغيير الواقع السياسى.
* انتم كقيادة مركزية فى الصف الاول د.خليل له الرحمة ود. جبريل وشخصك كنتم جزء من هذا النظام؟
انت تذكر ثلاثة فقط من القيادة التنفيذية التى تضم اكثر من 60 قياديا انا ممكن اذكر اعداد كبيرة من حزب البعث من الحزب الشيوعى من حزب الامة على مستوى القيادة على مستوى المكتب السياسى كانوا موجودين هل اذكر لك مثلا بروفسيور عبد الله التوم كان ينتمى للشيوعى مثلا واخرين فى احزاب اخرى عروبية ويسارية واسلامية ايضا واحزاب من الاتحادى الديمقراطى من حزب الامة وكذا.هم كثر وبالتالى نموذج شخص او اثنان او ثلاث لا يشير لانتماء الحركة لاى جهة وانما هذه الحركة تحمل مشروعا سياسيا جديدا لقضايا السودان ورؤية جديدة لقضايانا ومستقبل السودان.
* هنالك من هم فى الضفة الاخرى يذكروا بان العدل والمساواة ماهى الا حركة قبلية ليست حركة تشمل كل السودان كيف تقرأون ذلك ويصفوها بالعنصرية؟
طبعا هذه تهم معلبة وجاهزة فى اطار الدعاية السياسية كان للنظام السابق وكان من الطبيعى ان تطلق هذه الاتهامات وبصراحة هذه جزء من ازمتنا الوطنية حينما يقود شخص من اى اقليم يوصف بالعنصرى والجهوى يجب ان لا ننساق خلف هذه الاطروحات البالية حركتنا قومية بمعنى الكلمة لاشعارا ولا ادعاءا حركة تسعى لتغيير الواقع السياسى من خلال قرأة حصيفة ومتانية جدا لتاريخنا السياسى وتحمل مشروعا يقوم على الجغرافية السياسية على اساس الاقاليم وهذه رؤية الحركة.
* هل فعلا غالب عضويتها تنتمى الى جهة محددة ؟
لا ابدا فى الحركة اكثر من 120 قبيلة كيف هذا الطيف الواسع من الانتماء المناطقى والجغرافى لكل مناطق السودان تسميه شيئا جهويا او قبليا او عنصريا مثلا كما اسلفت المقصد حجب المشروع السياسى الذى تطرحه الحركة بهذه الدعاية هذا مفهوم فى السياق بين النظام السابق والخطورة التى تمثلها الحركة للنظام السابق .
* طيب هنالك اتهامات اكثر لقيادة الحركة هى قيادة اسرية متعلقة لاسرة محددة بالاشارة لرابط الاخوة بينك والراحل د.خليل ود. جبريل؟
طيب حزب الاشقاء ماكانوا بنتموا لاسرة واحدة فى بداية تاريخنا السياسى وتكوين الاحزاب فى السودان لا ارى مشكلة حتى لو اكثر من هذا العدد انتموا لحزب واحد .
* هل هم مسيطرين على اتخاذ القرار ؟
لا … يتخذ القرار بالديمقراطية وبالمؤسسية الراسخة فى الحركة تكاد تكون الحركة الاولى فى السودان التى انشأت برلمانا لحركة متمردة تحمل السلاح فى الغابات .
* ماهى خياراتكم الان .. الان توقف التفاوض بينكم وقوى الحرية والتغيير والاخيرة تقترب الان الى مقاعد السلطة وانتم فى الميدان العسكرى ماهى خيارتكم؟
نحن نعتقد قضايا الوطن اكبر من الحرية والتغيير ويجب دائما بحثنا عن الحلول لا يرتبط بمجموعة او حزب او نظام لذلك نحن نستمر فى قضية بحثنا عن السلام الشامل العادل نجتهد على المكاسب التى تحققت من خلال الثورة الحرية والديمقراطية كل هذه القضايا هى ملك للشعب السودانى يجب ان يحافظ عليها ولكن ايضا نرفض مصادرة الثورة من خلال قلة تختطف هذه الثورة فى جنح الليل لاجندة احزابها ومكاسبها الخاصة .
* هى مدعومة من خلال قطاع واسع من الشعب السودانى ؟
القطاع الواسع من شعب السودان يرغب فى تغيير حقيقى وفى نتائج واضحة للثورة فى الاستقرار فى السلام وفى ديمومة الديمقراطية كل هذه الاشياء لا تستطيع مجموعة او فئة تحقيقها للشعب السودانى وهذا مجرب من خلال الانظمة السابقة والفترات السابقة من تاريخنا السياسي.
* هل من ضمن خيارتكم العودة للحرب مرة اخرى ؟
من الصعب التكهن بالمستقبل ولكن الجبهة الثورية راغبة جدا فى تحقيق السلام الشامل العادل لطي صفحة الحرب ونستطيع بذلك بداية مشروع جديد لبناء الوطن لذلك الان توجد رغبة باسقاط النظام السابق والان توجد فرصة مواتية لتحقيق السلام لذلك يجب نرجح كفة السلام على الخيارات الاخرى.
* هل الخيارات الاخرى وراد منها خيار استمرار الحرب؟
طبعا حتى الان لم يتحقق السلام لم نصل الى توقيع اتفاقية سلام الى الان ولكن ما اراه الان هناك ترجيح لكفة السلام اكثر من اى خيار اخر .
* ونحن داخلين على الاستديو كان هنالك بيان صادر لحركة العدل والمساواة يتحدث عن تحرك قواته فى مسارات محددة ويطالب السلطات بعدم التعرض لها كذلك هنالك تحركات لحركة مناوى فى وادى هور هل هذه كلها مناورات عسكرية للضغط على قوى الحرية والتغيير؟
هذا بيان مدسوس لا علاقة له بالحركة وقوات الحركة لم تتحرك من اى مكان الى اخر وكما اسلفت الان نحن نسعى الى تحقيق السلام مع شركائنا جميعا ونجتهد بان نعالج قضايا الوطن بالحوار والتفاوض وهذا افضل خيار للجميع وان كان النظام السابق يتخذ من السلام قضية للمناورة والمساومة مع قضايا اخرى الان هنالك فرصة افضل من السابق لتحقيق السلام.
* يبدو ان حركتكم والجبهة الثورية اقرب من المكون العسكرى من قربها لكيانها الاساسى الحرية والتغيير؟
السؤال من هى الحرية والتغيير … الجبهة الثورية نفسها هى المكون الاساسى الذى ساهم فى تاسيسها بمعنى قيادات الجبهة الثورية هى التى وضعت الرؤية حول قضايا السلام فى وثيقة اعلان الحرية والتغيير وساهمت بفاعلية فى هذه الوثيقة التى وقعت قبل اسقاط النظام السابق لذلك عندما نتحدث عن الحرية والتغيير يجب ان نتحدث بصورة اوسع من المجموعة التى الان نصبت بنفسها مسؤولا ووصيا على الثورة ورسم الطريق نحو المرحلة القادمة ولذلك اغلب الفاعلين والمكونات الاساسية للحرية والتغيير ليست مساهمة ومشاركة فيما يحدث الان وانا اقول هذا واعلم تماما من هى مكونات الحرية والتغيير لذلك احيلك الى المكونات الاساسية للحرية سوف تجد مفارقة غريبة فى هذا الامر لذلك عندما نتحدث عن الحرية والتغيير يجب ان نتحدث بهذا الشمول ويعنى أن هنالك فئة من المجموعات من الغالب من الاجماع الوطنى هى التى اختطفت المشهد ولذلك يجب ان لانعطى هذا الاسم بكامله لهذه المجموعة ونحجب هذا الوصف على الاخرين والاساسيين .
* اريد اجابة عن قربكم من المجلس العسكرى ومحاولتكم خلق تواصل خارج نطاق الحرية والتغيير ؟
ليس هناك قربا او بعدا ولكن ما لاحظته هنالك اكثر تفهما من المجلس العسكرى لقضايا السلام وهى قضايا بالتاكيد الجبهة الثورية لديها قدرة واستيعاب اكثر من الاخرين فى شأن السلام لذلك المتحاربين بيدركوا بعض واهمية السلام هم طرف فى الحرب .
* برهان وحميدتى اقرب لكم من القوى السياسية الاخرى كالحزب الشيوعى وحزب الامة والمؤتمر السودانى؟
لا المقارنة ليست بهذه الصورة اتحدث عن هؤلاء اكثر تفهما لقضايا السلام يعنى لم نجد رفضا من المجلس العسكرى للورقة التى مثلا اسميناها ورقة السلام باديس ابابا اعتقد ان الفريق ياسر العطا اعلن اذا اتفقت فصائل الحرية والتغيير على قضايا السلام نحن نوافق عليها.
* من الذى كان لديه فيتو على الاتفاق من الذى اوقف الاتفاق فى رائك؟
هم فى الغالب مجموعة الاجماع الوطنى فى الحرية والتغيير كانوا برفضوا وكان لديهم فيتو باستمرار كان نصبوا انفسهم فى الحق بالقبول او الرفض باستمرار لذلك التفاوض بشكل غريب تحول لتفاوض بين الداعمين لقضايا السلام والرافضين لها من هذه المجموعة .
* هذا التجمع القوى الأكثر فاعلية فيه الحزب الشيوعى السودانى وهو الان خارج ملعب الحرية والتغيير هو بين بين لكن من هو داخل التجمع الديموقراطى يتخذ موقف منكم؟
الحزب الشيوعي أوكل هذه المهمة لحلفائه فى الاجماع الوطنى مثلا زملائهم فى حزب البعث هم قاموا بهذا الدور سنهورى ووجدى صالح الاخير كان اكثر مرونة ولكن فى الاخر النتائج واضحة ولا اعلم من اين امتلكوا الفيتو ولكن هذا ما مورس فى التفاوض.
* هل تعتقدون بان للحزب الشيوعى حساسية من الجبهة الثورية اوموقف منها ؟
لا المواقف التى وضحتها تؤكد بان مجموعة الاجماع الوطنى كأنها مالكة لهذه الثورة وبالتالى هي الاولى برسم المشهد القادم ولذلك مشاركة القوى الفاعلة مثل الجبهة الثورية لربما قد تؤثر فى هذا المنحى ولذلك اعتقد بانهم رفضوا مشاركة الثورية برفض ادخال قضايا السلام وادراجها بعد ان اتفقنا حول هذه القضايا .
* ايضا هنالك من يقول بان بعض مكونات الحركات المسلحة اصبحت حركات مرتزقة عابرة للحدود تقاتل فى ليبيا وجنوب السودان وتساند الحكومة التشادية كانما اصبحت قوات غير وطنية؟
الجبهة الثورية والعدل والمساواة تقاتل من اجل قضية وطنية ولكن كما تعلم للحرب اوضاع وجغرافية متسعة وخاصة منطقتنا الافريقية وقضايا متداخلة لذلك ظروف الحرب قد تفرض لحركة معينة ان تنتقل من مكان لاخر ومن وضع لاخر هذه حرب الغوريلا معروفة.
* انتم الان تقاتلوا مع السراج فى ليبيا؟
لا هذا غير صحيح لانقاتل مع اى احد لانقاتل مع السراج او غيره نحن نقاتل فقط من اجل قضيتنا وقاتلنا النظام السابق وبعد اسقاطه نحن الان نفاوض فى قضايا السلام .
* تقارير المنظمات الدولية تحدثت عن مشاركة العدل والمساواة فى الحرب الليبية؟
ليست صحيحة فى ليبيا بسبب العمليات الجرئية التى قامت بها الحركة فى انقاذ رئيسها السابق الشهيد د.خليل اثناء سقوط نظام القذافى وكان مفروض عليه اقامة جبرية وسط طرابلس زحفت الحركة لحوالى 2000كيلو وقاتلت كل هذه الفصائل وبما فى ذلك التى ذكرتها وخرجت برئيس الحركة من هناك ولذلك فى ليبيا اى شخص غير ليبى من اى منطقة افريقية يسمى بالعدل والمساواة حتى لو جيوش تابعة لدول افريقية يطلقون عليها العدل والمساواة.
* حتى فى الصحافة حركتكم تقاتل مع السراج وحركة مناوى تقاتل مع حفتر؟
من اين تستقونا معلوماتكم ؟؟
* من تقارير المنظمات لحقوق الانسان وتقارير سياسية وصحفية كثيرة تتحدث عن هذه الازدواجية انتم حلفاء فى السودان ومتقاتلين ضد بعض فى ليبيا؟
لا هذا ليس صحيح لايمكن تكون حليف وتقاتل بعضك البعض بمعنى لايوجد اى قتال بيننا وحركة مناوى فى اى مكان .
* ولا انتم ولا مناوى؟
انا اؤكد لك بان العدل والمساواة لاتقاتل اى حركة اخرى. * قاتلتم فى جنوب السودان؟
الحركة كانت تدافع عن نفسها تم هجوم على مناطق الحركة وكانت فى منطقة حدودية من قبل مجموعات من جنوب السودان ومن الجيش السودانى ايضا الحركة دافعت عن نفسها وهذا حق مشروع .
* لم تدافعوا عن نظام ضد مشار فى جنوب السودان؟
الحركة دافعت عن نفسها الغرض كان هذه الحركة كما اسلفت هنالك دائما عمليات نوعية تتم فى مواجهة العدل والمساواة بشكل خاص يا اخ ضياء هذا معلوم لذلك الحركة ظلت تواجه وترد على هذه العمليات النوعية التى تتم من قبل النظام السابق.
* يعنى لم تساندوا الرئيس سلفاكير ضد مشار؟
:حسب علمى لم نكن مع طرف ضد اخر لكن الحركة كانت تدافع عن نفسها .
* فى تشاد الحركة كانت تساند دبى فى حروبوه الداخلية ؟
لا ابدا الذى حدث كالأتى هنالك ترتيب تم من قبل النظام السابق لتغيير نظام الرئيس دبى فى تشاد وتنصيب رئيس يتبع للنظام السابق لحسم قضية الحرب فى دارفور من خلال هذه العملية هذه الخطة كانت واضحة بالنسبة لنا ولذلك سعينا لافشالها وهذا ما تم فى نهاية المطاف يعنى افشلنا خطة الاستيلاء على السلطة فى انجمينا لفرض امر واقع بين السودان وشاد وهذه منطقة عملياتنا وسيطرتنا.
* سيد عبدالعزيز ايضا الناس يعتقدوا بعد معركة قوز دنقو انتهت القوة العسكرية للعدل والمساواة ؟
انا ليس بصدد الحديث عن القوة العسكرية للحركة المقام لايسمح بذلك ولا الوقت نحن نتحدث عن السلام وهذه ايضا من شاكلة الاتهامات التى سيقت خلال الفترة السابقة وللنظام السابق ودائما يتحدث عن نهاية الحركة ولديها 10او5عربات وكذا وسرعان ما يتم هجوم ام درمان وبالتالى هذه اتهامات تحدث ولكن العمليات العسكرية خلال الثورة فى الفترة السابقة هنالك تقدم وتأرجح فى مسار العمليات العسكرية ولذلك لايمكن أن تقيس القوى العسكرية للحركة بمعركة واحدة وهى ليست معركة وانما عملية اختراق وتخاذل من بعض المجموعات او الافراد وكذا ولكن على كل حال لا تستطيع ان تقيس مدى قوة الحركة التى تضم قوى واسعة ومعتبرة وموجودة فى اماكن كثيرة بمعركة واحدة .
* انتم تريدون أن تحتكروا هذا الملف فى السلام دون أن تعطوا قوة عبد العزيز الحلو اعتبار فى هذا الملف فى جبال النوبة وقوة عبدالواحد الذى يسيطر على المعسكرات للنازحين واللاجئين بخطابه وتأيده بشكل كبير هذه قوة مركزية سيتم التفاوض معكم ثم يتم اللانتقال للتفاوض مع قوة مركزية اخرى اعتقد اننا سنعود لذات المربع القديم للمفاوضات الدائرية مع حركات دارفور المسلحة هذا تخوف كبير من قطاعات واسعة من الشعب السودانى ومن الفاعلين فى الوسط السياسى؟
القائد عبد العزيز الحلو كان جزءاً من مكونات الجبهة الثورية وحدثت تطورات لم يواصلوا مع بقية مكونات الجبهة الثورية فى الفترة الاخيرة لكن قضية السلام فى جبال النوبة والنيل الازرق من اهتمامات الثورية وهناك اتصالات وتواصل والان الاخ الحلو فى جوبا مع قادة اخرين فى الثورية والقوى المسلحة الاخرى التى حتى لم تنضوى تحت الثورية.
* يعنى هنالك حوار بين الحلو الجبهة الثورية الان؟
ج : هناك حضور لجميعهم فى جوبا الان وهنالك بحث عن قضايا السلام تجرى الان فى جوبا للاطر التنظيمية.
* مقاطعة: فى احتمال لقاعدة مشتركة بين هذه الحركات ؟
نعم هنالك احتمال ولذلك نحن لم نسقط الحلو ولا استاذ عبد الواحد انما الجبهة الثورية تطرح رؤية شاملة وهى احدى الاطروحات الاساسية بان يكون السلام شاملا فى موضوعاته وفى اطرافه ايضا.
* ايضا بسألك يادكتور انتم بعد ملاحظاتكم الكثيرة جدا على قوى الحرية والتغيير موجودين بداخلها وتهاجموها فى نفس الوقت انتم اذا قوى التغيير لاتحقق فيما ترغبون فيه ربما يكون لكم مواقف او منبر اخر؟
انا سألت من هى الحرية والتغيير نحن نمثل الجزء الاساسى بالحرية والتغيير وصنعنا كل هذه الثورة بنضالاتنا ومشاركاتنا الشعبية والجماهيرية والعسكرية ومن الذى اضعف النظام السابق والذى اوصله الى الحصار الى المحكمة الجنائية الدولية من فعل كل ذلك من يملك من هذه القوى او يتحدث عن 4 مليون نازح فى المعسكرات عن قضايا القوات التى تحمل السلاح حتى الان ومن يتحدث عن مئات الاسرى والمفقودين وحتى الان موجودين فى ظل الوضع الحالى نحن عندنا اكثر من 400 مفقود ومعتقل حتى الان لم يطلق سراحهم اليوم لدينا محكومين بالاعدام فى سجن الهدى وهم اسرى هذه قضابا اساسية يا اخ ضياء لابد ان نتحدث بشكل واضح اننا لابد ان ننتقل الى مرحلة جديدة الثورة ان لم نستطع احداث تغيير يجب الانتحدث عن الثورة يجب ان نتحدث عن اى شئ اخر تداول سلطة صراع حول سلطة اى شئ اخر اذن عندما نتحدث عن الثورة يجب الحديث عن تغيير المفاهيم والاوضاع للافضل استيعاب القضايا الاساسية التى قاتل شعبنا من اجلها .
* هذه ليست قضايا سياسية وانما جنائية .. (الاسرى والمحكومين)؟
هذه محاكم سياسية هولاء تمت محاكمتهم فى محاكم خاصة سياسية كانت تتبع للنظام السابق هذا معروف وتابعتم انتم فى الصحافة لذلك كان من الاجدى زملائنا فى الحرية والتغيير ان يسرعون فى اجراءات اطلاق سراح هولاء وهم مناضلون.
* لكنهم مازالو خارج السلطة ؟
حتى مطالبة باطلاق سراحهم.
* مقاطعة هذا موجود فى الوثيقة ؟
اريد القول لو الحرية والتغيير طالبت بوقف المفاوضات مع المجلس العسكرى لاطلاق سراح فلان وفلان بسجن كوبر كان من باب اولى هذه القوى ذاتها تطالب باطلاق سراح المحكومين بالاعدام الذين حوكموا بسبب مشاركتهم فى اسقاط النظام السابق هذه مفارقة.
* نتحدث عن محاولات الذراع الطويل … حتى سياسين وعسكريين اعتبروا هذه عملية خيالية متهورة ماكان يمكن تصل لغايتها كيف كنتم تنظرون لذلك وهل كان يمكن ان تسقطوا النظام وتسيطروا على الخرطوم من داخلها؟
ان لا اميل عن التحدث عن المسائل العسكرية كما اسلفت هذا ليس مقامها .. لكن الماضى اثاره حتى الان مستمرة .. اجمالا اقول أن الحركة لديها نظريات عسكرية مستحدثة لم تتبع النظريات الروتينية فى العمل العسكرى لذلك استحدثت عمليات جرئية وهذه العمليات ساهمت بفاعلية فى نقلات كبيرة من بينها التفكير بنقل العمليات العسكرية لمركز القرار بالخرطوم والعملية اتت من هذا المنطلق وكانت بحسابات دقيقة وليست انتحارية كما تحدثتم انتم فى الصحافة او ما شابه ذلك انما كانت عملية مدروسة ومحسوبة وفعلا النتيجة كانت واضحة .
* لكن فشلت يا دكتور؟
لم تفشل العملية عندما تتحرك من 2000 كيلو وتدخل عاصمة البلاد وتصل الى قلب العاصمة لا أسميه فشلا ولكن لكل عمل عسكرى ظروفه الخاصة ولذلك الحركة رأت الانسحاب لاسباب لم تستطع بموجبها اكمال العملية الى مراحلها الاخيرة .
* هل ما تم التصدى له فى الكبرى وغيره ما فشل عسكري يعنى؟
العملية وصلت الى هذه المراحل بسهولة ليست هنالك مقاومة تذكر ولذلك الحركة نفسها هى التى قررت الانسحاب لاسباب غير عسكرية خاصة بازدحام خاصة بتشتت القوات ليس بسبب حرب وانما لاكتظاظ الطرق والوقت لم يكن مناسب ولم تستطيع تجميع هذه القوات.
* يفترض ان تكون معلوماتكم من البداية قبل ان تصلوا 2000 كيلو متر تاتوا تكتشفوا هذه الاشياء هذا دليل بوجود مشكلة عندكم؟
لا حدث تغيير في الوقت مخطط لوقت الدخول ان يكون مبكر اكثر عند الصباح يوم الجمعة حوالى السابعة صباحا لكن لظروف خاصة بالتحرك العملية اتت السبت حوالى الثانية ظهرا الفارق فى الوقت ادى الى نتائج غير متوقعة .
* لماذا اختياركم كان الجمعة تحديدا ؟
لم نختر الجمعة لكن عن التخطيط كان التوقيت كذلك .
* فهمت كانما الجمعة لاتريدون الازدحام؟
نعم هذا كان فى الحسبان يوم عطلة السبت لم يكن عطلة لكن كما اسلفت تبديل التوقيت من صباح الجمعة الى منتصف ظهر السبت كان خلل كبير ادى الى اكتظاظ الشوارع ومن العسير المرور على شوارع فيها البعض تركوا سياراتهم وهربوا المرور كان صعبا جدا وهذا ادى الى تشتيت القوات وبدوره الى أدى الى عدم بلوغ بعض المواقع الاستراتيجية المؤكلة لبعض القادة وعندما دخل الليل ايضا كان سبب اضافى.
* هل عدم معرفة جغرافية الخرطوم بشكل دقيق لقواتكم لعب دور؟
لا هناك كثر من يعرف جغرافية العاصمة لم يكن سبب لكن الاسباب كما اسلفت ادى الى عدم تنفيذ الخطة كما ينبغى ولذلك قررت الحركة الانسحاب بدلا عن البقاء .
* عندها كنا نطلع على تصريحات مفادها عن احتمال وجود طابور خامس يساعد تلك العملية لكنهم( دفنوا دقن) هل كان فعلا هنالك خزلان من الداخل؟
لا لم يكن هنالك اى احد جزء من الخطة اطلاقا .
* لم يكن لديكم طابور خامس حينها؟
لا وبالنسبة لى لو موجود لا اسميه طابور خامس طبعا.
* لماذا هنالك حديث عن انكم كنتم منسقين مع المؤتمر الشعبى او بعض قياداته؟
ما عندنا علاقة خالص.
* انتم لستم جناحهم العسكرى؟
لا .
* مباشرة تمت تسمية السيد يوسف لبس وكان مؤتمر شعبى حينها ؟
هذه تهم ومن السهل اتهام شخص انا يمكن اتهمك بان هذه النظارة لاتملكها سهل جدا وهذا كان جزء من استراتيجية النظام السابق ايجاد صلة بين الشعبى والعدل والمساواة هذه جزء من الخطة مثلها كالقبلية واسلامية الحركة كانت جزء من (البروبقندا) والدعاية الساسية للتقليل من شأن الحركة ومشروعها السياسى هذا كان الغرض .
* كنتم متوقعين تسيطروا على الخرطوم خلال كم ساعة فى الخطة؟
العملية ليست محسوبة بالساعات لكن لدينا معرفة تامة بهشاشة النظام وعلم بان النظام اراد ان يصنع سياج حول نفسة كاسطورة القوة التى لاتقهر ونحن نعلم هذه الهشاشة وكان باستطاعتنا اذا ما قدر بلوغ المواقع التى خططنا لها من السهل جدا الاستيلاء على النظام بسهولة كما حدث بدون مقاومة مثلا القوات المسلحة لم تشارك بفعالية .. شاركت فى المقاومة جزء من القوات الامنية وكذا لكن كنا نملك قرأة للحالة المعنوية ومدى التفاف هذه القوات حول قيادة الحكومة وكذا وكان لدينا معرفة جيدة بما كان يحدث وعلى علم بالنظام للدفاعى للنظام نفسه وبتلك الخطة تم اختراقه حينها بسهولة وكان بعض قادة النظام تحدثوا عن استدراج ولكن ليس هنالك قائد يستدرج العدو الى عقر داره هذا امر معروف عسكريا هذه مشئية الله لم نتمكن من بلوغ المناطق التى وددنا ان نصلها ولكن الحركة هى التى قررت العودة ووضع خطة جديدة للاستمرار فى قضية الثورة .
* هل كان لديكم وجود داخل تلك القوات يعنى ما هى خططكم البديلة حينها اذا لم تنجحوا فى السيطرة على الخرطوم كان الخطة( ب) شنو عندكم ؟
والله لا اريد ان اتحدث كثيرا وضحت ملابسات الذراع الطويل يا اخ ضياء طبعا اى عملية عسكرية عندها خطط بديلة للخطة الاولى والثانية وكذا لكن تقدير الموقف فى ذلك الوقت كان الانسحاب الذى كان اولا لترتيب الاوضاع ثم الاستمرار وخاصة لم توجد مقاومة تذكر ولكن صعوبة تجميع القوات فى جنح الليل والتشتيت وانقطاع وسائل الاتصال .
* هنالك عدد كبير من قواتكم تخلصصوا من العربات؟
نعم تم استبدال عربات بعربات جديدة.
* مقاطعة: كانت هنالك عربات بالداخل؟
اخذت عربات من هنا وتم استبدالها باخرى وتركتت العربات التى تعانى من الخلل والاعطال .
* هذا يدل على انكم كنتم مرتبين اوضاعكم بالداخل كويس؟
لا اصلا القوات لديها القدرة للتعامل مع المواقف داخل المعركة كلاستيلاء على الاسلحة والعربات واستخدامها .
* هل كان ضمن خططكم القيام بعمليات اغتيال لبعض الرموز والشخصيات؟
لا فى منهجنا غير موجود على الاطلاق ونحن كسائر الشعب السودانى لايميل لعمليات الاغتيال اطلاقا .
* البعض فسر كانمأ تعرضت حركة العدل لضغط من قبل ادريس دبى للقيام بهذه الهجمة كرد على هجوم المعارضة التشادية على انجمينا مثل ما ارسل له البشير رسالة فى انجمينا لابد ان ارد رسالته بالخرطوم؟
لا الحركة هى قررت فى مؤتمر وادى هور بعدم الاستمرار فى الحرب بدارفور هذا قرار من مؤتمر عام للحركة ونقل الحرب الى الخرطوم وهو قرار منذ العام 2007 كانت قبل اكثر من عام من معركة الذراع الطويل ولذلك لا علاقة له بالرئيس ادريس دبى وبما دار بين البلدين ولكن الاوضاع كانت حاضرة وربما ظروف الصراع بين البلدين ساعدت للترتيب لهجوم مضاد لكن لسنا طرفا فى الرسائل المتبادلة بين الخرطوم وانجمينا.
* انت كنت من الشخصيات المهمة حينها تم القاء القبض عليك وعندك صورة شهيرة داخل المحكمة اشرت لها سلفا هنالك معلومات كثيرة منها ما نشر فى الصحف حينها كنت بالسجن بانك قمت بأعترافات ومعلومات وكانت كثيرة جدا وتفاصيل هل كانت تلك الاعترافات التى نشرت وقتها اعترافاتك ولا كانت ملفقة؟
لا ابدا هذه تقارير مصنوعة وللاسف روجت عن طريق الصحف ونسبت الي ولكن انا لم اسجل تلك الاعترافات .
* اطلعت عليها؟
لاحقا اطلعت عليها وقادة الامن موجودون الان وهذه من الاشياء المؤسفة شخص فى وضعه لا يستطيع ان يدافع عن نفسه ولكن الصحف والصحافة والاعلام تروج عن هذه الاشياء وتساهم فى تضليل الراى العام وكانت فى ذات الوقت كلها تلفيقات واوهام ليست صحيحة وليست حقيقية.
* عن الاعترافات وان العملية كلفت مليون يورو وكذا هل كل هذه المعلومات لم تكن صحيحة؟
غير صحيحة اطلاقا يعنى انا ما عندى علاقة بمسألة الاموال فى الحركة لا من بعيد ولا من قريب حتى اتحدث عن اموالها.
* انا اطلعت على روايتك الى وصلت الى منطقة في الجزيرة وكيف تم اكتشافك فى تلك اللحظة بالصدفة كيف كان ذلك؟
الذى حدث كننا ذهبنا الى منطقة حلفا الجديدة معى اخ اخر فى ضيافة احد معارفه بعد اكرمنا ذهب الى مناسبة وفيها قابل احد اصدقائه وتحدث عن الشخص الاخر لم يتحدث عنى لعدم معرفته بى وذلك الشخص قام بارسال المعلومة الى جهاز الامن بمنطقة حلفا وجاءوا حوالى الواحدة والنصف صباحا ونحن نيام وتم القبض علينا لمدة ثلاث ايام لم يتعرفوا علينا وكل مرة كانوا يسألونى من انت وكنا نملك بطاقات باسماء اخرى كل ما نقل نفس البيانات الموجودة بالبطاقة يذهبوا وياتوا مشككين فى الهويات الى ان اخذوا صورة وارسلوها للخرطوم وناس الخرطوم هم من تعرفوا علي لكن لمدة ثلاث ايام كنت موجود معهم لم يتعرفوا علي .
* هل علمت من عرفك منهم؟
لا لم يتعرفوا علي ناس حلفا حتى كادوا ان يطلقوا سراحنا فى اليوم الثالث كانوا مشككين هل يمكن نطلق سراحهم او كذا لذلك كانت صدفة .
* ماهى الخطة حينها من حلفا تريد الخروج الى ارتريا ام الى اين ام تريد البقاء بالداخل؟
يجب ان نترك هذه التفاصيل.
هل تم تعذيبك؟
نعم.
* من قبل ناس الجهاز؟
نعم .
* هل تم الضغط عليك من اجل انتزاع تصريحات منك بمعنى افادات معينة؟
لم يكن اثناء الاستجواب ولكن عندما ناتى الى الزنازين ومناطق الاحتجاز كنا نحرم من النوم كنت مربوط باستمرار لاكثر من خمس ايام من الايدى فى الابواب وبالسلاسل فى الارجل نحرم من النوم نتعرض للضرب واساءات بالغة كل هذه الاشياء .
* هل تعلم من كانوا يقومون بذلك ؟
بعضهم عرفتهم.
* بالاسم؟
نعم.
* علق لينا على الصورة الشهيرة لك وانت في الاغلال ؟؟
هذه الصورة التقطها احد المحامين فى محاكمة بالخرطوم شمال عندما كنا نحاكم امام هذه المحكمة الخاصة وهذه واحدة من النقاط السوداء فى تاريخ قضائنا السودانى بان يحاكم اكثر من 100 شخص بورقة كتبها رئيس القضاء حينها بالتشاور مع النائب العام التى عرفت
باللائحة الاجرائية لمحاكم اللارهاب وهذا لم يحدث حتى فى قانون حامرابى في 1020 قبل الميلاد.
* ماذا كنت تقول حينها؟
بعد صدور حكم الاعدام كنا نهتف ضد الحكم وكنت اهتف ” الموت للانقاذ ” هذا الهتاف اعجب استاذنا وزميلنا كمال الجزولى جدا .
* كان عندك احساس انهم كانوا يمكن يطبقوا حكم الاعدام عليك؟
كان وارد نعم كان كل شئ وارد.
* كنت مهئيا لهذه المسألة؟
نعم .
* فى تلك الفترة اكملت دكتوراة فى فترة السجن؟
نعم.
* تعاونوا معك شديد فى هذا الجانب ؟
كانت ظروف صعبة جدا عندما بدأت .. مشكورة ادارة الجامعة النيلين وافقت بالاكمال انا اصلا بدأت منذ عام 2000 كتابة بحث رسالة الدكتوراة فى العلاقات الدولية وخرجت عام 2003 وكانت حينها الظروف لم تسمح بالمناقشة فتركت الرسالة وخرجت وعندما عدت وجدت نفسى داخل السجن كنت بدرس علوم سياسية فى المستوى الرابع اكملت العلوم السياسية ثم بعد ذلك طلبت من ادارة الجامعة مواصلة البحث ووافقت مشكورة حينها وبدأت بموافقة من ادارة السجن ولكن الظروف لم تكن مهيأة كنت اكتب جالساً على الارض واذا وجدت اى خشبه او غيرها اسند عليها واكتب ولكن بعد ذلك سمح بادخال الاوراق والاقلام وبعض المراجع هذه كانت الظروف لم يكن متاح اضاءة لان الزنازين كانت مظلمة فى ذاك الوقت ولكن لاحقا تحسنت بعض الظروف من ادارة السجن التى حسنتها بعض الشئ وسمح لنا بادخال الكهرباء وهذا ساعد فى المواصلة.
* هذا ايضا دليل على عزيمة واصراروقوة ارادة ومثابرة ونريد ان نحلم او نتوقع معاك سودان بلا سلاح بلا حروب بلا نزاعات داخلية ؟
اعتقد هذا هو حلم الجميع واشاركك هذا الحلم وشعبنا كله يؤيد هذا ويجب ان نطوى صفحة الحروب للابد ونؤسس دولة فيها سلام ومحبة وتآخى بين كافة السودانيين وعدالة حقيقية حتى ننطلق كسائر الامم الى الامام.
* ارتحت جدا عندما إتصلت على موبايلك وكانت نغمتك عازة فى هواك؟
نعم نغمة معبرة عن الوطن
بواسطة : seham
 0  0  54
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 12:57 الإثنين 23 سبتمبر 2019.