• ×

/ 00:16 , الجمعة 6 ديسمبر 2019

عقار : فرص جديده لمعالجة قضايا الحرب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم: وكالات .

قال رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال، مالك عقار، إن البلاد بحاجة إلى ترتيبات أمنية لدمج القوات المقاتِلة في جيش الدولة أو القوات النظامية الأخرى، وأنه لا يمكن أن يتواجد أكثر من جيش، لافتاً إلى أنه لم يتم التوصل لاتفاق بالخصوص.

وثمن عقار بحسب "أ ش أ" الدور المصري لخلق بيئة مواتية لتجميع الفرقاء في السودان، وقال في تصريحات صحفية- "إن الجبهة الثورية وقوى الحرية جزء واحد من ناحية التكوين، لنحو ثمان سنوات، موضحاً أن التباينات بين الجبهة الثورية وقوى الحرية جاءت حول بعض البنود التي تتعلق بالسلام وكيفية تضمين بنود الاتفاقية في الدستور السوداني".


ونوه بأن هناك فرصاً جيدة لمعالجة قضايا الحرب باعتبارها القضية الأولى التي من شأنها أن تجعل من السودان بلداً مستقراً، مضيفاً "أن قضية السودان ليست قضية حرب، وإنما الحرب هي واحدة من إفرازات المشكلة السودانية"، ورأى عقار أن التعددية التي يتميز بها السودان لم تُدر بشكل جيد، مشيراً إلى أنه يمكن من خلالها أن تبنى الدولة السودانية بالطريقة الصحيحة

التي تفضي إلى دولة المواطنة والقانون.
وتابع "لابد من معالجة الحرب حتى نتمكن من بناء الدولة التي نسعى إليها، لافتاً إلى أنه بدون حل كافة إفرازات الحرب فإنه لا يمكن الجلوس إلى طاولة واحدة والوصل إلى الحل السليم لقضية السودان".


وأوضح عقار أن هناك ثلاث قضايا تريد الجبهة الثورية تضمينها في الوثيقة الدستورية، وهي"كيفية التعامل مع الاتفاق الذي سينشأ مع السلطة القادمة والجبهة الثورية، وكيفية التعامل مع الجبهة من ناحية المؤسسات والقوانين، ومستويات الحكم المركزي والإقليمي وتقسيم الولايات".
بواسطة : seham
 0  0  67
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار