• ×

/ 20:28 , الإثنين 19 أغسطس 2019

التعليقات ( 0 )

الانتقالي : ازمة السيولة نتاج ان المبالغ االمسحوبة لاتعاد للمصارف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم :كيم .
ارجعت اللجنة الاقتصادية بالمجلس العسكري الانتقالي أزمة السيولة في النظام المصرفي إلى أن الطبع كان يتم من غير مقابل باحتياطي العملة المحلية مما شكل أهم العوامل في نمو التضخم ووصول معدل التضخم إلى 72,9% في العام 2018 ( أحد أعلى المعدلات عالميا) وفي محاولة الحكومة السودانية للسيطرة على معدل التضخم، قامت بمنع عملاء البنوك من سحب السيولة وادت الخطوة إلى أن المبالغ التي تسحب من الحسابات المصرفية لا يتم إعادة تحويلها الى النظام المصرفي بل يتم استعمالها في مضاربات السوق الموازي مما ادى لارتفاع أسعار السلع والخدمات التي لا يتم محاسبتها نقدا لتكون أعلى بنسبة 10إلى 20% من سعرها نقدا و نشوء طبقة جديدة من الوسطاء مقدمي خدمات سحب السيولة من الحسابات البنكية.
بواسطة : hanadi
 0  0  35
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 20:28 الإثنين 19 أغسطس 2019.