• ×

/ 05:13 , الإثنين 22 يوليو 2019

التعليقات ( 0 )

الادرات الاهليه تجدد ثقتها فى العسكري لقيادة البلاد للمرحلة الانتقاليه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : كيم .

قال رئيس الحزب الأهلي السوداني العميد طيار معاش الناظر يوسف أبوروف إن الحزب يهدف إلى تحقيق وحدة السودان وأن قيادات الإدارة الأهلية لا ترغب في أن تكون جزءا من الحكم خلال الفترة الانتقالية وأنهم يسعون إلى الترتيب لما بعد الفترة الانتقالية والعمل على تهيئة الظروف لأبنائهم حتى يتمكنوا من حكم البلاد.

وأضاف لدى مخاطبته يوم الاربعاء بالخرطوم المؤتمر الصحفي الذي نظمه الحزب إن الحزب منفتح على الجميع ويضم حاليا عددا من قيادات الإدارة الأهلية من مختلف أنحاء السودان، مجددا ثقة الإدارات الأهلية في المجلس العسكري الانتقالي لقيادة الفترة الانتقالية.

فيما نفى الناظر أب سن أي انتماء للحزب الأهلي لأي جهة فقط يعملون بصورة جماعية للوصول إلى فترة ديمقراطية خلال الفترة التي تعقب المرحلة الانتقالية، مشيرا إلى أن الإدارة الأهلية حاضرة منذ فترة طويلة إلا أنها تعرضت إلى تهميش من قبل الأحزاب التي تعاقبت على حكم السودان مما جعلهم يعملون على إيجاد جسم يضم الإدارات الأهلية لمتابعة مختلف القضايا.

وأضاف أب سن أن الإدارات الأهلية غير متفرغة للقضايا السياسية بل لديها قضايا اجتماعية كثيرة تعمل على معالجتها وهو الهدف الأساسي من وجود الإدارة الأهلية.

فيما أبدى عدد من العمد والنظار ضرورة العمل بروح الجماعة لتحقيق الأهداف المنشودة، مؤكدين أهمية تنسيق الجهود لتذليل العقبات التي تصاحب فترة الإنشاء، مشيرين إلى أن هناك سؤالا يطرح نفسه للإدارة الأهلية وهو أين نحن بعد الفترة الانتقالية خاصة بعد أن لوحظ خطف السياسيين لجهد الشباب الذي قاد الحراك ولهذا يرون أن يكون لهم كيان يجمع كل أهل السودان وهو الحزب الوطني السوداني.

الناظر إبراهيم أحمد محمد ناظر نادى بضرورة إقناع أبناء الحركات المسلحة للعوده للوطن، مشيرا إلى أن الحزب سيعمل بجهد لتحقيق هذا الهدف الذي يسهم في تحقيق الاستقرار والأمن، وأن الحزب مفتوح لكل الناس، مطالبا بضورة العمل داخل الخرطوم لكونها الولاية الكبيرة وبها العدد الأكبر من المواطنين وبعدها ينطلقون إلى الولايات وصولا إلى المرحلة الانتقالية.
بواسطة : seham
 0  0  27
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 05:13 الإثنين 22 يوليو 2019.