• ×

/ 21:54 , الإثنين 18 نوفمبر 2019

التخريب والنهب ... تخوفات التدوين ضد مجهول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم :هنادي الهادي .
دمار وتخريب متعمد ووممنهج لحق بعدد من المنشاءات بولاية الخرطوم أثناء وعقب فض إعتصام الثوار أمام قيادة الجيش السوداني في الثالث من يونيو وبعض الطرق الرئيسية والاحياء واللوحات الاعلانية والاعمدة الكهربائية وحرق بعض السيارات داخل ولاية الخرطوم، ولاحظت جولة (مركز الخرطوم للاعلام الالكتروني ) التلف والخسائر والاضرار البالغة التي لحقت بكافة كليات ومعاهد وإدارات ومستشفى جامعة الخرطوم ,وكلية علوم الاشعة بجامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا من تدمير للاثاثات وكسر ونهب للخزن وغيرها بالاضافة الى تفكيك الاسمنتية بالطرق ( انتر لوق)
وقدرت اللجنة المكلفة بحصر الخسائر التي لحقت بإدارات وكليات مجمع الوسط جامعة الخرطوم كتكلفة أولية بحوالي (15) مليون دولار، فيما بلغت خسائر كلية علوم الاشعة ( 100 ) ألف وذلك بحسب عميد الكلية.
مراقبون طالبوا بالتقصي حول تلك التخريبات وضرورة محاسبة المتورطين بانزال اقصى العقوبات واستعجال محاكمتهم ( الطرق على الحديد هو سخن ) خاصة ان من بين تلك المنشاءات جامعة الخرطوم والتي تعتبر ارث تاريخي، وابدو تخوفهم من تدوين البلاغات ضد المجهول بتقديم الضالعين الى العدالة .
مدير جامعة الخرطوم ان مباني وممتلكات الجامعة "مجمع السنتر بالخرطوم" تعرضتا للتخريب والسرقة والنهب من قبل المعتصمين في محيط القيادة العامة ، مشيراً الي ان الخسائر التي تم حصرها تقدر قيمتها بعشرات المليارات من الجنيهات.
واشار في خطاب للمجلس العسكري الانتقالي ان المعتصمين تسببوا في اتلاف وسرقة العديد الاثاثات والمباني والمعدات الكهربائية والحواسيب والطابعات وشاشات العرض والادوات المكتبية والاواني المطبخية ، ووحدات الصوت بالقاعات التي تم تدمير عدد كبير منها ، وتم تكسير عدد من الخزن ونهب المبالغ المالية الموجودة بها ، و (47) سرير خاصة بالرحلات العلمية للطلاب ، فضلاً عن سرقة آلات موسيقية خاصة بموسيقي الحرس ، واضاف تم سحب بوكس إدارية من داخل مباني الجامعة واستخدامها من قبل الثوار،وتسبب المعتصمين كذلك في تحطيم السور الجنوبي للميدان الشرقي لجامعة الخرطوم وفقدان كل الهياكل الحديدة للسور.
كونت إدارة جامعة الخرطوم ثلاث لجان للتعامل مع الأضرار المادية والإدارية التي لحقت بالجامعة خلال الأحداث الأخيرة.
مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بجامعة الخرطوم عبد الملك النعيم قال أن أولى اللجان برئاسة وكيل الجامعة الدكتور محمود علي أحمد وعضوية (11) آخرين و مهمتها حصر الأضرار العامة المادية والمالية لأصول الجامعة التي وقعت خلال الأحداث الأخيرة وتقييمها وفتح ومتابعة البلاغات الجنائية للممتلكات والأصول التي أُتلفت وفُقدت خلال الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن ترفع اللجنة تقريرها خلال أسبوعين.
وأضاف أن اللجنة الثانية برئاسة وكيل الجامعة السابق والعميد السابق لكلية العلوم الرياضية د. محسن حسن عبد الله هاشم مهمتها تقصي الحقائق حول الأحداث التي حدثت في الجامعة في مجمع الوسط من تدمير ونهب لأصول الجامعة وتحديد الجهة التي تقع عليها المسؤولية ومعرفة أوجه القصور التي ساعدت على ذلك، وسترفع هذه اللجنة تقريرها خلال 3 أسابيع.
واللجنة الثالثة فهي لجبر الضرر مهمتها النظر في كيفية جلب الدعم والمساعدة لإعادة بناء وتشييد الأصول التي فُقدت.
قال نائب وكيل جامعة الخرطوم عصمت قرشي إن لجنة حصر الخسائر وثقت وحصرت الخسائر والدمار الذي لحق بإدارات ومعاهد وكليات الجامعة. وذكر أن اللجنة سترفع تقرير بالدمار والتلف الذي لحق بالجامعة والمفقودات من السيارات والأجهزة والبلاغات التي تم فتحها.
قال رئيس اللجنة التمهيدية لاتحاد خريجي جامعة الخرطوم المهندس ابراهيم ابو سمرة ان اللجنة إستجابة لنداء جامعة الخرطوم لخريجيها للوقوف على حجم الدمار والمساهمة في إعادة إعمار الجامعة. وأكد أن اللجنة ستطلق نفير بإسم خريجي الجامعة لإعادة تأهيلها وتطويرها لتعود لأفضل مما كانت. وقال (سيتم دمج المبادرة مع مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم).
وقالت مديرة إدارة شئون الخريجين بجامعة الخرطوم إن الدمار والخراب المتعمد الذي لحق بالجامعة بعد فض إعتصام والمتواصل حتى الآن لم يحدث في تاريخ الجامعة منذ تأسيسها في 1902، بالرغم من الأحداث التفلتات الأمنية التي شهدتها البلاد. وأضافت (الدمار الذي حدث للجامعة يستدعي دراسة أسباب ودوافع إستهداف أهم مركز للتنوير والمعرفة في البلاد).
عميد كلية علوم الأشعة الطبية بجامعة السودان دكتور أحمد مصطفى أبو كنة كشف الأضرار والخسائر التي لحقت بالكلية جراء أحداث الثالث من يونيو والتي بلغت قيمتها أكثر من 100 ألف دولار.
ووصف الخسائر بالفادحة، لافتا إلى أن خسائر الكلية تم حصرها بواسطة لجنة كونت من مدير الجامعة، حيث أظهرت النتائج الأولية فقدان 72 حاسوبا تمثل محتويات كل من المعمل ومكاتب الكلية والمكتبة الالكترونية .
وأضاف سرقة اجزاء كبيرة من جهاز الاشعة الخاص بالكلية وتحطيم الجهاز الرئيسي، وفقدان ثلاثة أجهزة للموجات الصوتية بالإضافة إلى تحطيم شاشتين وفقد العديد من الأثاثات المكتبية والكراسي الخاصة بالعيادة والموجات الصوتية وخزنتين وموتور للمياه اضافة لعدد من المفقودات التي ما زالت تحصر.
بواسطة : hanadi
 0  0  169
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 21:54 الإثنين 18 نوفمبر 2019.