• ×

/ 00:13 , الثلاثاء 16 يوليو 2019

التعليقات ( 0 )

حميدتي: (نحن نوفر للمحتجين الحماية لكن للأسف لا يعرفون صليحهم من عدوهم)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : كيم .
خاطب نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو مجموعة من قوات الدعم السريع في إفطار ارتكازات الدعم السريع يوم الثلاثاء الموافق 9 رمضان.

وإعتبر حميدتي أن بعض الناس عندها أغراض ويطلقون إشاعات بأن الدعم السريع أطلق النار على المتظاهرين وطالب قواته بتجاهل الإشاعات وارضاء الله في المقام الأول وليس حميدتي أو برهان.

وقال الفريق أول محمد حمدان دقلو أن المتظاهرين عزل ولا يحملون سلاح لذا على قواتنا أن تمد حبل الصبر وهم حتى لو فعلوا الخطأ نحن نفعل الصحيح، وسنرى من ينتصر في النهاية، والدعم السريع عنده قوة ربانية وهذه إمتحانات من الله وأضاف يجب أن نتحمل هذه الإمتحانات وكما يقولون “نأكلها في اللباد” حتى نخرج البلاد الى بر الأمان.

وطلب حميدتي من قواته بعدم الإحتكاك مع المواطنين رغم أن البعض “يقصد المحتجين” أغلقوا الطرقات والكباري وضيقوا على المواطن، وأضاف نحن نوفر للمحتجين الحماية لكن للأسف هم لا يعرفون صليحهم من عدوهم.

وقال حميدتي: الشرطة والنيابة والقضاء سيستلموا مهامهم كاملة، وبعدها لا حوجة للبندقية وكل الأمور بالقانون ونحن في الدعم السريع حقوقنا نأخذها بالقانون وسلاحنا فقط للعدو، وأيضاً حقوق الشعب السوداني سنأخذها بالقانون.

وأشار حميدتي أن ما يفعله أفراد الحركات المسلحة في الساحة خطأ ووجه حديثه لهم وقال (أنت في الخلا والميدان ما عملت حاجة)، وإستنكر حميدتي (أن تلك المجموعات جاءت الخرطوم ليستغلون الموقف، وطلوع المواطن للشارع لكي يمرروا أجندتهم عبر المواطن المسكين الأعزل، وهذا عمل غير مقبول).

وطلب حميدتي من قادة الحركات العودة للسودان والمساهمة في البناء وأن توجه أفرادها بترك التخفي، وقال كل من تكلم في الجيش والدعم السريع لن نتركه وذلك عبر القانون.

ونفي حميدتي أي صلة للدعم السريع بأحداث يوم الإثنين وقال أن الضرب تم من أعلى الكبري حيث لا وجود لقوات الدعم السريع فوق الكبري وإطلاق الذخيرة جاء من النيل في المرة الأولى وقال أن هنالك فئة تريد الفتنة.

وأكد لقواته (كل من في الخرطوم أهلكم وأخوانكم حتى أفراد الحركات المسلحة هم أخوانكم).

وأضاف حميدتي بحسب مشاهدة محرر النيلين للفيديو الذي بثته صفحة الدعم السريع على فيسبوك (يقول البعض أننا نرغب في فض الإعتصام، لكن نحن لا نخون ولا نطعن من الظهر).

وقال حميدتي بحسب مشاهدة محرر النيلين (والله نحن لو تريد فض الإعتصام سنخبر الناس أن غداً سنفضه، ولا نخفي “ندس” ذلك لأننا قوات دولة ولا ندفن رأسنا في الرمال،، وأشار (دي النقعة ودي خيل النجعة).

وطلب حميدتي من قواته أن لا تظلم أحد من المواطنين ولا تستجيب للإستفزازات وعليها بالصبر وقال (لا ترشوا الناس حتى بالمياه) وقال أن كل ضيقة وراءها فرج وأن التفاوض مع قوى الحرية والتغيير يسير بطريقة سلسة وقلب مفتوح.
بواسطة : seham
 0  0  114
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 00:13 الثلاثاء 16 يوليو 2019.