• ×

/ 23:22 , الإثنين 20 مايو 2019

التعليقات ( 0 )

عبدالرازق يوصي العاملين بتطبيق شعار ديوان الزكاة فى حسن المعامله وسرعة الاجراء

خلال اجراءت التسليم والتسلم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم: ايمن جبكول .
تمت يوم الثلاثاء اجراءات التسليم والتسلم بين الأمين العام السابق لديوان الزكاة دكتور محمد عبدالرازق مختار و محمد بابكر ابراهيم الأمين العام لديوان الزكاة المكلف وذلك استناداً للقرار الذي صدر من رئيس المجلس الانتقالي العسكري باعفاء دكتور محمد عبدالرازق مختار الأمين العام لديوان الزكاة وتكليف محمد بابكر ابراهيم امين عام لديوان الزكاة .
بدوره اشاد رئيس الديوان المكلف بالمجهودات التي بذلها دكتور محمد عبدالرازق في تطوير شعيرة الزكاة بالسودان خلال فترته السابقة في كل محاور الزكاة من جباية ومصارف ، وخطاب زكاة بجانب التقدم والتطور الكبير في العمل الإداري والمالي بالديوان فضلاً عن ارساء قواعد الجودة الشاملة والتميز في كل اعمال الديوان وعمل الحوسبة الإلكترونية في سرعة الإجراء في المعاملات والأعمال التي ينفذها الديوان بالمركز والولايات مؤكداً علي استمرار كل الجهود في تحقيق وتطوير مسيرة الزكاة القاصدة بالبلاد بتحقيق الوعاء الكلي للديوان والتطور في كل اعمال الديوان بتسهيل تقديم الخدمات للفقراء والمساكين بسهولة ويسر وختم بابكر حديثه بأن سنة الحياة هي التغيير والتبديل في المواقع المختلفة بالخدمة المدنية .
دكتور محمد عبدالرازق اوصي العاملين عليها بكل ولايات السودان المختلفة بتحقيق امر العبادة لله تطهيراً للأنفس والاموال والتأكيد على تنفيذ شعار الديوان الذي رفعه بتطبيقه على ارض الواقع ( بحسن المعاملة وسرعة الاجراء) وتمني ان تصبح الزكاة منارة وشعيرة إسلامية في الدول العربية والاسلامية والإهتمام بتطوير وتدريب لجان الزكاة القاعدية لدورها الفعال في حسن اختيار الأسر الفقيرة بعدالة وشفافية والتوزيع وفق اولويات الاحتياجات .
واشاد عبد الرازق خلال حديثه في اجتماع اجراءات التسليم والتسلم الذي ضم مديري الإدارات العامة لديوان الزكاة الاتحادي باداء جميع العاملين عليها المنتشرين في بقاع وسهول ووديان السودان المختلفة في تحقيق الربط المقدر في العام السابق في كل الولايات بنسبة اداء متفاوتة بين كل ولاية واخري ، وادخالهم البسمة والفرحة علي شفاه المحتاجين عبر المصارف المختلفة وهم يعملون في ظروف صعبة وشاقة خاصة في جباية وعائي الأنعام والزروع مقدما شكره وتقديره لكل اصحاب الأموال والمكلفين وهم يدفعون زكاتهم طيبة بها انفسهم ويسهمون في تحقيق مشروعات الديوان المختلفة والمتنوعة التي اسهمت كثيرًا في تقليل حدة الفقر بالبلاد خاصة في جانب المشروعات الإنتاجية المخرجة من دائرة الفقر الي الأنتاج الكفاية .
بواسطة : seham
 0  0  30
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 23:22 الإثنين 20 مايو 2019.