• ×

/ 23:42 , الثلاثاء 21 مايو 2019

التعليقات ( 0 )

كبر يتعهد بحل قضية ملكية أراضي مشروع الزيداب

شهد تدشين حصاد القمح بنهر النيل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدامر : يوسف العبيد .
تعهد نائب رئيس الجمهورية دكتور عثمان محمد يوسف كبر بحل قضية ملكية الاراضي بمشروع الزيداب الزراعي ووجه بجمع كافة المعلومات حول الموضوع ورفعها لرئاسة الجمهورية خلال هذا الشهر قاطعاً بوضع حد لهذه القضية.

وشهد نائب رئيس الجمهورية خلال زيارته يوم الابعاء لولاية نهر النيل عمليات تدشين موسم الحصاد بمشروع الزيداب الزراعي بمحلية الدامر.

ورهن نائب رئيس الجمهورية الخروج من الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد بمضاعفة الإنتاج والتركيز علي الاكتفاء الذاتي والمحصولات النقدية مؤكداً اهتمام الحكومة بقطاع المنتجين وقال ان الحكومة ستوفر كل مدخلات الإنتاج في الوقت المناسب والتحضير المبكر للموسم المقبل.

وقال والي نهر النيل الفريق الركن الطيب المصباح خلال حديثه في اللقاء الجماهيري بسوق الزيداب بحضور رئيس المجلس التشريعي بالولاية كمال الدين إبراهيم والقيادات التنفيذية والتشريعية والأمنية والشعبية قال أن نهر النيل هي ولاية إنتاجية في المقام الأول مشيراً إلى أنها تستضيف أكثر من 700الف معدن يشكلون ضغطاً كبيراً علي الخدمات بالولاية مما يتطلب المعاملة الخاصة لزيادة عملية الإنتاج.

وبين أن برنامج حكومته يرتكز علي محاربة الفساد ومعاش الناس وترقية الأداء الإداري.

وأشار المصباح إلى شراكات مع عدد من الشركات الخاصة لإنشاء 100 محور للزراعة يملك للشباب بكل محلية من محليات الولاية.

من ناحيته عبر وزير الانتاج والموارد الاقتصادية بولاية نهر النيل الحسن عمر الحويج عن أمله في توفير مدخلات عملية الإنتاج من الجهات المعنية قبل وقت كاف مشيرا إلى بعض المعاناة التي واجهتها وزارته خلال الموسم المنقضي في توفير حوجة الولاية من المدخلات والتي تم تجاوزها عبر المعالجات اللحظية.

وأشار الحويج الي توقعات بانتاجية عالية من محصول الثوم خلال الفترة المقبلة مناشدا بحمايته من الواردات مؤكداً في هذا المنحي استعداد الولاية لتغطية حاجة البلاد من هذا المحصول والذي تمت زراعته بمساحات كبيرة بمحلية بربر. وأضاف قائلا '' بالإنتاج سنطفي نار الغضب بالبلاد ''

وأوضح رئيس مجلس إدارة مشروع الزيداب الزراعي الحاج الحداد أن عائدات المنتجات البستانية بلغت خلال الموسم المنصرم 750 مليون جنيه مشيرا إلى أن مساحة زراعتها حتي الآن بلغت 8 الف فدان و3500 فدان للقمح إضافة للحنة والاعلاف والبقوليات ومؤخراً زراعة السمسم كمحصول نقدي.

وأبان أن المساحة الكلية للمشروع تبلغ 22 الف فدان كأول مشروع زراعي بالري الحديث في السودان.

وطالب بإكمال إجراءات امتداد المشروع بمساحة 10الف فدان تمهيدا لزراعتها بالقطن المحور والذي تم الوقوف علي تجربة زراعته بمشروع الجزيرة وناشد الحداد بضرورة التسهيل لقيام الصناعات التحويلية

والمخازن المبردة لإضافة قيمة للمنتجات الزراعية بالمنطقة.
بواسطة : seham
 0  0  114
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 23:42 الثلاثاء 21 مايو 2019.