• ×

/ 05:39 , الإثنين 18 فبراير 2019

التعليقات ( 0 )

صحة الخرطوم والمالية يتفقان على تخصيص1000 وظيفة سنويا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وصال بريقع كشف وزير الصحة ولاية الخرطوم بروفسير مأمون حميدة عن إجازة 36 مشروعا جديدا في الخدمات الصحية منها خمس مشاريع جديدة بجانب 31 مشروعا مستمرا كماتمت إجازة ميزانية الصحة للعام 2019م بإجمالي مبلغ 3 مليار و607 مليون جنية، مشيرا إلى تخصيص مبلغ 586 مليون لمشاريع التنمية ومبلغ 3 مليار و20 مليون جنية لمصروفات الصحة، في وقت اكدت الوزارة عن وصولها لاتفاق مع وزارة المالية ولاية الخرطوم لتخصيص الف وظيفة سنويا .
وقال حميدة لدى اجتماعه بوزير المالية ولاية الخرطوم وقيادات الصحة، بقاعة الوزارة اليوم ،ان الاجتماع ناقش ميزانية الصحة وإنفاذ مشاريعها ،مؤكدا أن خطة الوزارة شارفت على إكمال الخارطة الصحية وان الفترة الأخيرة شهدت توسعا كبيرا في الخدمات الطبية واتاحتها للمواطن .
و أعلن حميدة عن افتتاح مستشفى جبرة للطوارئ والاصابات في الواحد والعشرين من الشهر الجاري فضلا عن افتتاح مستشفى الخرطوم في الأول من مارس القادم .
ومن جانبه قال وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة بروفسير صلاح أحمد على أنه تم إدخال التمويل المصرفي للمشروعات الجديدة ضمن موازانه العام الحالي وتم الاتفاق مع 4 بنوك للتمويل ،لافتا الي انه سيتم إنفاذ المشاريع الصحية ضمن الخطط الموضوعة عبر التمويل المصرفي والتمويل الذاتي للمشاريع المستمرة في الصحة واضاف أن المالية قامت بسداد 50% من مديونيات المقاولين وسيتم دفع ما تبقى لهم من مديونيات بنهاية الشهر الجاري .
ومن جانبه أعلن مدير عام وزارة الصحة ولاية الخرطوم د.بابكر محمد علي افتتاح عدد 26 مركز صحي لهذا العام منها 16 مركز صحي في مارس القادم .
وفي سياق آخر طالب
المجلس التشريعي ولاية الخرطوم بزيادة الدعم للخدمات الصحية في وقت أعلن المجلس عن إطلاق مبادرة للمحافظة على المرافق الصحية . ،مشيرا لما تم افتتاحه من مستشفيات ومراكز كان بمجهودات جبارة لتوطين الخدمات الصحية بالاطراف وجاء ذلك لدى زيارة لجنة البيئة والصحة بمجلس تشريعي ولاية الخرطوم بقيادة الزهو الصادق وعدد من أعضاء اللجنة ، بالوزارة لمناقشة تقرير خطة 2019 م .وأشادت الزهو بالخطة الموضوعة من قبل الوزارة ، و التطور الكبير مقارنة بالعام المنصرم ، داعية إلى إرفاق توصيات الخطة للعام الماضي .
ومن جانبه قال وزير الصحة ولاية الخرطوم البروفيسور مأمون حميدة،ان هناك أكثر من2%من ميزانية الولاية يصرف لاستبقاء الكوادر الطبية ،لافتا إلى استقبال المستشفيات المرجعية بالولاية القادمين من الولايات للعلاج دون تضجر .
ونوه حميدة إلى أن الوزارة تبذل جهودا مقدرة في توفير الرعاية الصحية الأولية،لافتا إلى إنها قربت الخدمات الصحية بالقرب من سكن الموطنين وأضاف أن الخدمات الصحية بالمراكز تقدم بأسعار مناسبة . وأعلن حميدة عن تأهيل مستشفى السروراب القديم ليصبح مدرسة قابلات بالريف الشمالي بامدرمان .
بواسطة : wisal
 0  0  42
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 05:39 الإثنين 18 فبراير 2019.