• ×

/ 06:10 , الإثنين 18 فبراير 2019

التعليقات ( 0 )

عودة (100) ألف أسرة إلي مناطقها بوسط دارفور

جاد السيد طالب المجتمع الدولى بالضغط على رافضي السلام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
زالنجي:خالد دناع .
دعا والي وسط دارفور محمد احمد جادالسيد المجتمع الدولي إلى القيام بواجبه في الضغط على الحركات الرافضة للسلام للعودة إلى طاولة المفاوضات والمشاركة في بناء السلام والإستقرار الذي انتظم ولايات دارفور.
واكد خلال لقاء جمعه باللجنة الخامسة بالأمم المتحدة ،المعنية بالشؤون المالية والإدارية ان وسط دارفور تشهد الان احوال أمنية مستقرة في جميع محلياتها، الأمر الذي يتطلب عودة الرافضين للسلام من ابناء الولاية ومشاركة اهاليهم في بناء السلام.
ولفت جادالسيد إلى الجهود التى تبذلها حكومة الولاية في إنفاذ المزيد من المشروعات خلال الفترة المقبلة في مناطق العودة الطوعية بعد عودة اكثر من مائة الف أسرة من النازحين واللاجئين من دول الجوار ومناطق النزوح الأخرى إلى قراهم.
وشدد والي وسط دارفور على ضرورة إحطام التنسيق بين بعثة اليوناميد وحكومة الولاية لتقديم خدمات الصحة والمياه والتعليم بمناطق العودة.
من جانبها أكد الممثل الخاص المشترك لليوناميد انيتا كيكي ،دعم اليوناميد للجهود المبذولة لإستدامة والسلام والاستقرار بدارفور،وتقديم المساعدات للمواطنين حتى يتمكنوا من ممارسة حياتهم بصورة طبيعية قبل خروج البعثة في عام ٢٠٢٠.
واثنى على التعاون الذي وجدته البعثة من قبل حكومة الولاية،ووصفته بانه نواة لتكامل أدوار يصب في نهاية المطاف إلى تقديم الخدمات الأساسية لإنسان الولاية.
بواسطة : صلاح
 0  0  55
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 06:10 الإثنين 18 فبراير 2019.