• ×

/ 05:42 , الإثنين 18 فبراير 2019

التعليقات ( 0 )

مفوض السلم الأفريقي: دول الجوار كانت فاعلة بتحقيق السلام بـ"أفريقيا الوسطى"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم/وكالات وصف مفوض السلم والأمن الأفريقي، إسماعيل شرقي ، دعم البلدان المجاورة لأفريقيا الوسطى بالفاعل والمهم، في التوصل لاتفاق السلام بين أطراف الصراع .
جاء ذلك خلال كلمة له في أعمال "مجلس السلم والأمن الأفريقي" التي انطلقت على مستوى وزراء الخارجية للدول الأعضاء، االسبت، على هامش فعاليات القمة الأفريقية الـ 32 التي تنطلق غدا الاحد على مستوى الرؤساء ورؤساء الحكومات الافريقية ، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا .
وشهدت الخرطوم، الثلاثاء، توقيعا بالأحرف الأولى على اتفاق للسلام والمصالحة بين حكومة إفريقيا الوسطى و14 حركة مسلحة.
وجرى التوقيع في حضور الرئيس السوداني عمر البشير، ورئيس إفريقيا الوسطى فوستن تودايرا، وممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، وسفراء البعثات الدبلوماسية بالسودان .
وتتصدر الأوضاع الأمنية ومكافحة الإرهاب أجندة اجتماع مجلس السلم والأمن الأفريقي.
وأوضح شرقي، أن اتفاق الخرطوم بشأن أفريقيا الوسطى يشكل فرصة سانحة لإنهاء الاقتتال، ودعا الى ضرورة حشد دعم المجتمع الدولي للاتفاق.
وفي عام 2013، انزلقت إفريقيا الوسطى في أتون صراع طائفي بين ميليشيات "أنتي بالاكا" المسيحية وتحالف "سيليكا"، وهو ائتلاف سياسي وعسكري ذو أغلبية مسلمة.
وفي عام 2014، نشرت الأمم المتحدة قوة من 12 ألف جندي لتحقيق الاستقرار في هذا البلد الذي استطاع الخروج من المرحلة انتقالية، وإجراء انتخابات رئاسية مطلع 2016، في خطوات لم تفلح في وأد الصراع بالبلاد.
ولاحقا، أعلن السودان عن مبادرة لوقف الصراع المسلح في إفريقيا الوسطى وإحلال السلام، وهي المبادرة التي تبناها الاتحاد الإفريقي.
بواسطة : wisal
 0  0  28
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 05:42 الإثنين 18 فبراير 2019.