• ×

/ 00:31 , الثلاثاء 16 يوليو 2019

التعليقات ( 0 )

نفير نهضة شمال كردفان .. البيان بالعمل

الرئيس وصف الكردافة بالناس القيافة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شمال كردفان: صلاح باب الله .
عندما رفع والي شمال كردفان مولانا احمد هارون شعار ( موية طريق مستشفى والنهضة خيار الشعب) ) قال الكثيرون ان تلك الشعارات هي للاستهلاك السياسي ، فكيف تتمكن الحكومة من تنفيذ هذه المشروعات في ظل الازمات التي يعاني من السودان وذهاب بترول الجنوب خاصة وان مشكلة مياة الابيض فشلت كل الحكومات في ايجاد حل لها والان ادركتم لا انا بكذب ولا هرون بكذب لان ماوعدناكم به تحقق اليوم على ارض الواقع اما فيما يلي المستشفي بعد اليوم العمليات التي كانت تجري في بريطانيا والاردن ستجرى في الابيض بهذه الكلمات الواثقة خاطب الرئيس السوداني عمر البشير احتفالات السودان بافتتاح طريق الصادرات ام درمان بارا في منطقة الاندرابة بمحلية جبر الشيخ .
ووعد البشير بانشاء مستشفيات مرجعية في حواضر محليات الولاية ووجه بتوصيل الكهرباء للمناطق الواقعة على مسار الطريق وانشاء مدن محورية واعادة جمارك حمرة الشيخ من جديد وأماط البشير اللثام عن اعتزام الحكومة ربط طريق امدرمان بارا جبرة الشيخ بطريق النيل النيل الغربي مع ميناء بورتسودان عبر جسر المتمة او جسر العكد في ولاية نهر النيل
اهمية الطريق:
يختصر الطريق مسافة (300)كلم من طريق (الخرطوم -كوستي-الابيض) ويربط ولايات كردفان الكبرى وولايات دارفور الكبرى بشبكة الطرق القومية حتى بورتسودان ويربط والسودان بدول غرب افريقيا عن طريق الانقاذ الغربي ويشجع على جذب الاستثمار وتنمية الصادرات ويسهم في انعاش المناطق الواقعة على المسارلماتمتازبه من اراضي خصبة وانتاج حيواني وفير ويربط الطريق مناطق (الابيض -بارا- جريجيج- ام قرفة - جبرة الشيخ- الحجاب- رهيد النوبة- الانداربة -ام درمان.
وتعهد الرئيس البشير بإعادة تشغيل محطة الجمارك في منطقة حمرة الشيخ حتى تسهم في الحراك الاقتصادي.
)

انجازات الحكومة :
وصف وزير النقل الطرق حاتم السر الطريق بانه من اكبر مشروعات التنمية التي نفذتها حكومة الوفاق الوطني ولفت الي ان الطريق سيحدث طفرة تنموية ويسهم في رفع المعاناة عن كاهل المواطنين .
ونبه السر الي ان اهل هذه المناطق ظلوا يحلمون بهذا المشروع الذي تحقق رغم المؤامرات والحصار وبافضل المواصفات واوضح ان المحن التي عاشها السودان جعلته دوله محترمة لان هناك ارادة وطنية وقال ان اهل السودان قادرون على الانجازات مهماكانت الصعاب وزاد "في السابق كنا نعتمد على الشركات الاجنبية والان يتم انجاز المشروعات الكبيرة بايدي وطنية وباقل تكلفة وكشف ان الطريق كان ينبغي ان تنفذه شركة اجنبية بمباغ (100) مليون دولار واستدك لكن نفذته شركة وطنية بمبلغ (30) مليون واماط اللثام عن تشييد الحكومة (11)الف كيلو متر من الطرق وتعمل الان لتنفيذ (7800) اخرى وأكد ان الصعاب لن تقهرهم ولا يلتفتون للحصار ولا المؤامرات الخارجية وانهم قادرون على بناء الوطن واعادة مجده وقال ان السودان صمام امان العرب والافارقة اذا اختل الوضع فيه تختل الاوضاع في المنطقة و شدد السر على اهمية المحافظة على النسيج الاجتماعي وتعهد بالرد على الفتن بالتنمية وتحقيق التقدم والرخاء وتحسين معاش الناس ورفع المعاناة عن المواطنيين.
واعتبر السر تدشين طريق الصادرات امدرمان بارا برهاناً عملياً يؤكد حرص الحكومة على تحسين معاش الناس والطريق الصحيح لتطوير الاقتصاد
.
هارون جماهيرية طاغية:
عندما صعد والي شمال كردفان مولانا احمد محمد هرون المنصه هتفت له الجماهير كثيرا مما اكد جماهيريته الطاغية وبعدما حيا الحشود سرد قصة الطريق التي قال انها بدأت في 23/10/2013عندما استلم الرئيس وثيقة النفير من المشير عبدالرحمن محمد حسن سوار الذهب والمثل بيقول( الراجل بمسكوه من لسانو واليوم عرفتم ان البشير راجل وابو الرجال ذاتو) واضاف هرون قائلا ان هذه الانجازات تحققت لاننا عندنا قياده ملتزمة بالعهود ولفت الي ان ماحدث في شمال نتاج لوحده الشعب الذي بات (ربطة واحده لايقطعها سيف) مشيرا لتدافع المواطنيين للمساهمة في مشروعات النفير وزاد انه بعد وعد الرئيس لم نبقى مثل خديجة وصافة فكان ان (جمعنا القرش والقرشين والالف والالفين فربنا جعل البركة في تلك المبالغ التي احدثت طفرة في الولاية وتم انجاز المنصات الثلاثة (موية -طريق - مستشفى) واشار هرون الي انه رغم المشكلات الا ان السودان عظمة قوي محذر من التفريط في الامن لان بدون لايوجد تنميو مشددا على ضرورة التكاتف عدم الانسياق وراء مايقود البلاد الي المجهول
واستدل هرون خلال مخاطبته لقاءً جماهيرياً عقب تدشينه طريق الصادرات "أمدرمان – بارا" امس ( الاحد) في منطقة الاندرابة بمحلية جبرة الشيخ في ولاية شمال كردفان تشييد الطريق برهاناً عملياً على التزام الحكومة بتعهداتها للمواطنيين
عجز الشيوعيين:
وبمحلية بارا شن والي شمال كردفان احمد محمد هارون هجوماً لاذعاً على الحزب الشيوعي ووصفه بالعاجز عن بث افكاره وسط المواطنيين وتصالحه معهم .
وأكد ان مواطني الخرطوم لن يقرروا مصير الشعب السوداني " لان الانقاذ وحدت الشعب وجمعت صفه في حزمة واحدة تحكم نفسها بنفسها عبر نظام الحكم الاتحادي.
وقال هارون وهو يخاطب احتفالات تجمع مريدي ورجال الطرق الصوفية في خلاوى نور الهدى بمحلية بارا بافتتاح طريق الصادارات ام درمان ، جبرة الشيخ بارا إن ااحتفالات المواطنيين بانجاز المشروع في خلاوى القرآن الكريم رسالة عملية بانه لايمكن لاي قوة تستطيع ( ان تقلع الدين وتجدعوا بعيد) وزاد في لهجة حاسمة"سودان علماني ده كلام بعيد بعزم الجماهير وإرادتها لان الشيوعية لاتشبهنا في السودان .
ونبه هرون الي ان الشيوعيين يندسون وراء الواجهات " ويشتغلوا اوانطة وأكد ان الشعب السودان واع ومدرك لهذه الاساليب بشبابه اللذين وصفهم بانهم متعلمين " وشفوت ومابتقدسوا" وزاد :" نقول للعجزة ارجعوا جحوركم ومهما اتلونتو نهجكم غير مقبول .
وباهي هارون برجال ومريدي الطرق الصوفية ووصفهم بانهم ماكينة ووقود نفير نهضة ولاية شمال كردفان.
وأكد البشير حرص الحكومة واستمرار مساعيها لبسط الخدمات بشمال كردفان ومن بينها مياه الشرب والخدمات الصحية، وأضاف "عهدنا معكم ان جميع حواضر المحليات ستكون بها مستشفيات مرجعية، وكل الأرياف ستتوفر فيها المياه، وسنعمل على ربطها بطرق مسفلتة مع الطريق القومي.
وفي منحى متصل قال مساعد الرئيس الدكتور فيصل حسن ابراهيم إن البلاد تمر بظرف دقيق واضاف ان الحوار الوطني جمع اهل السودان الا من ابى
واكد التزام الحكومة بانتخابات العام 2020 للرد على من يريدون الوصول للسلطة بخلاف صناديق الاقتراع واضاف ان قانون وصناديق الاقتراع والمفوضية جاهزة.
عرس كردفان:
وفي ليلة ( الاحد الماضي) منح الرئيس البشير والي شمال كردفان خلال مخاطبته اللقاء الجماهيري بقلعة شيكان احتفالات تخريج دارسي محو الامية نسبة النجاح بـ100% في حل قضية مياه الشرب وقال ان ماتبقى سيتم اكماله ضمن برنامج زيرو عطش .
وأعلن البشير ان الطريق المقبل الذي سيتم إنفاذه الذي اسماه طريق الذهب يربط المزروب بسودري.
لانهضة بدون تعليم:
أكد وزير الدولة بوزارة التربية والتعليم ابراهيم آدم ابراهيم بان النهضة لن تتم بدون التعليم واحتفى خلال مخاطبته اللقاء الجماهيري باستاد قلعة شيكان بالمعلمين ورفضهم الزج بالتلاميذ في الصراع السياسي .
وقال ان الحكومة لم تدس رأسها في الرمال اثناء الازمة الاقتصادية واعترفت بها وشرعت في معالجتها عملياَ وانتق الانتهازييت اللذين استخدموا وسائل التواصل الاجتمناعي وقال انهم انشأوا مراكز نفسية بالخارج لبث الشائعات وتضليل المواطنيين عبر وسائل التواصل الاجتماعي وباحترافية عالية واضاف ان وعي الشعب السوداني احبط هذه المؤامرا.
وأكد وزير التربية بوزارة التعليم عدم السماح بنزلاق السودان وانفلات عقد الامن فيه .
بواسطة : صلاح
 0  0  155
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 00:31 الثلاثاء 16 يوليو 2019.