• ×

/ 18:07 , الخميس 18 أبريل 2019

التعليقات ( 0 )

(٧٧) منظمة بالخرطوم تدعو لمناصرة الخدمات الصحية تحت شعار المريض أولاٌ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : كيم ..

ظلت جميع مكونات المجتمع السوداني تتابع باهتمام بالغ تداعيات مايدور على الساحة في بلادنا هذه الأيام ومترتباته على كافة الأصعدة وبصفة خاصة ما يتعلق بتقديم الخدمات الصحية للمواطن حيث قامت مجموعة من الأطباء والكوادر الطبية بالتوقف عن العمل والامتناع عن تقديم الخدمة الطبية للمواطنين مما انعكس سلباٌ على الوضع الصحي والعلاجي لبعض المرضى الذين لا حول لهم ولا قوة إن الإضراب المعلن من قبل مجموعة من الأطباء وما صاحب ذلك من انعكاسات سالبة على حياة البعض وعلى صحتهم.
يفرض على منظمات المجتمع المدني ومن واقع مسئوليتها في مناصرة القضايا الإنسانية أن تتحرك وبقوة من أجل حماية المرضى من أن تستغل أحوالهم المرضية وكما ندعو الجهات المختصة بإحترام قدسية المؤسسات العلاجية والمحافظة علي امن وسلامة العاملين فيها والتي بدورها تؤثر علي سير العملية العلاجية..
وعليه فإننا نطلق هذه المبادرة ونود أن نرفع صوتنا عالياً للمناداة بان المريض اولاً.. لذلك ندعو الي مراجعة مواقف الامتناع عن تقديم الخدمة الطبية خاصة من قبل شريحة يحسبها الجميع ملائكة للرحمة وبحكم التربية المهنية والقيم الاخلاقية لايمكن أن تكون خصماً على صحة وحياة الناس التي هي من الحقوق الاساسية التي نصت عليها التعاليم السماوية وكافة المواثيق الوطنية والدولية ، وهم الذين أدوا قسماً مغلظاً للإنحياز لخدمة المرضى ملتزمين في ذلك بمدونات السلوك التي تحكم العاملين في هذا الحقل فضلاً عن الالتزام المهني والاخلاقي.
إن منظمات المجتمع المدني إذ تسوق هذه الرسالة تؤكد للجميع أن حياة المريض وخدمته ليست مكاناً للمساومة ولا المزايدات ، بوصفها أولوية وواجب على الجميع .
ولابد لنا في هذا المقام أن نثمن الدور الكبير الذي قامت به مجموعات من الاطباء والكوادر الطبية الذين قدروا دورهم الانساني بإنحيازهم للمرضي و الذين عادوا الى خدمتهم مدفوعين في ذلك بالتزامهم تجاه وطنهم و مجتمعاتهم فهؤلاء المرضى وطالبي الخدمة العلاجية هم ( الام والاب والزوج والزوجه والابن والابنة والجار والصديق ) .
وإننا إذ ندرك الضرر البالغ الذي يترتب على الامتناع عن تقديم الخدمات الطبية والعلاجية فإننا:
اولاً.. نناشد الاخوة الأطباء والكوادر الطبية المتوقفين عن العمل بتغليب الجانب الإنساني والانحياز الي الضعفاء والمرضي والمحتاجين ..
ثانياً.. نلتمس من الجهات المسؤولة بذل المزيد من الجهود التي من شأنها ضمان عودة الخدمة الطبية للمواطن بأعجل ما يكون.
بواسطة : seham
 0  0  51
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 18:07 الخميس 18 أبريل 2019.