• ×

/ 17:59 , الخميس 18 أبريل 2019

التعليقات ( 0 )

قوش..... قراءة فى دفاتر الثورة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير: عبد العزيز النقر .
حمل مدير جهاز الامن والمخابرات الوطنى الفريق اول صلاح عبد الله (المندسين) فى اوساط المتظاهرين بارتكاب جرائم القتل وكشف عن الطريقه التى قتل بها طبيب برى وقال فى التنوير الذى قدمه لقطاع الطب والصيدلة ان الطبيب بابكر قتل من الخلف حيث اثبتت الصور البنت التى اخرجت خرطوش (موريس) واطلقت النار عليه وقال صلاح عبد الله (قوش) إن موجة الاحتجاجات التي تشهدها مدن عديدة في البلاد بدأت في التراجع، واتهم مندسين وسط المتظاهرين بتنفيذ عمليات الاغتيال مؤكدا إن الشعب برغم غضبه على الحكومة الا إنه لم ينخرط في المظاهرات واكتفى بالتفرج وأشار الى انهم استطاعوا توثيق كل المظاهرات عبر (الستلايت) ويعرفون حجم كل واحدة منها وصور المتظاهرين بشكل دقيق جدا وأكد أن أكبر الاحتجاجات لم يتجاوز منفذوه الـ (2500 ) متظاهر، لافتا الى أنها في تراجع وأوضح قوش أنً قوات الأمن المنتشرة بكثافة في محيط المظاهرات، تحمي المحتجين وتفتح لهم مسارات للخروج ولا تحمل أية أسلحة نارية وتابع لكنها محمية بقوات تحمل السلاح، مرتكزة في الشوارع الرئيسية، لا تتدخل إلا إذا دعت ضرورة، وإن دعت الضرورة لا يتم استخدام السلاح إلا وفق ما يسمح به القانون ووصف قادة العمل الأمني بأنهم قيادات رشيدة، يحكمها الدين والأخلاق، ونعلم أن من قتل نفساً فكأنما قتل الناس جميعا واكد مدير الجهاز أن أحداث بري جعلتهم يصدرون تعليمات بعدم دخول الأحياء، والاكتفاء بحراسة الشوارع الرئيسية في محيط المظاهرة، والا يتم أي تدخل إلا في حال حدوث تخريب
قوش قدم افادات جرئية يراها مراقبيين بانها جديره بالتأمل حيث اعترف بضعف فى اداء الدولة قائلا( الناس زعلانين مننا ) ومن حقهم ذلك كما اقر بان الدولة اخطأت باغلاق المحلات والمقاهى فى شارع النيل ووصفها بانها قرارات (صنجاء) وان الصحيح استيعاب الشباب واضاف الشباب ديل اولادنا انشانا لهم الجامعات ولكن فى الاخر اصبحوا زعلانين مننا، ونبه الى اهمية ان تجرى الدولة مراجعات حول الاداء وزاد يجب ان نراجع انفسنا ولكن لن نسمح باسقاط الدولة ونبه قوش الى مشروع الحزب الشيوعى شارحا مخططات الشيوعى لتقويض النظام وذلك باقرار قانون العزل السياسيوكذلك العنف الثورى من جهة أخرى، أعلن وزير الدولة بوزارة الإعلام مأمون حسن إبراهيم في مؤتمر صحفي عن رصد تحركات سالبة لـ 28 من عناصر الحزب الشيوعي بجانب منسوبين لحركة عبد الواحد محمد نور لقيادة سلوك منحرف في المظاهرات واشار الى ان اللجنة الأمنية العليا بدأت خطوات عملية لضبط العناصر المتفلتة وتحريك الاجراءات القانونية توطئة لكشف الحقائق أمام الرأي العام وجدد الوزير تأكيد الدولة على حرية التعبير والتظاهر للمحتجين وتوفير الحماية للمتظاهرين واشار الى توفر معلومات بوجود استهداف نوعي للمتظاهرين من بعض الجهات، علاوة على الزج بالأطفال في الاحداث.
بواسطة : seham
 0  0  97
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 17:59 الخميس 18 أبريل 2019.