• ×

/ 01:07 , السبت 23 مارس 2019

التعليقات ( 0 )

تأخر القمة الثانية.. وترامب يتسبب بـ"قلق" لكيم جونغ أون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم:وكالات أعلنت كوريا الشمالية الخميس، أنّ زعيمها كيم جونغ-أون عبّر خلال لقائه الرئيس الصيني شي جينبينغ في بكين، عن "قلقه" إزاء الجمود الراهن في المفاوضات بين بيونغ يانغ وواشنطن حول نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.
وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، إنّ كيم أعرب عن "قلقه إزاء المأزق الراهن في عملية تحسين العلاقات بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية وفي محادثات نزع السلاح النووي".

وشدد كيم جونغ في الوقت نفسه على أنّ "الموقف المبدئي" لبلاده والمتمثّل في "التوصّل إلى حلّ سلمّي من خلال الحوار لم يتغيّر".

إلى ذلك، أبلغ الرئيس الصيني نظيره الكوري الشمالي، أنّ بكين تدعم القمّة الثانية المحتمل عقدها قريباً بين بيونغ يانغ وواشنطن وتأمل أن يخطو كلا الطرفين خطوة باتجاه الآخر لكي "يلتقيا في منتصف الطريق"، بحسب ما أفادت شينخوا الخميس.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية، إنّ شي أبلغ أيضاً كيم خلال اجتماع في بكين في إطار الزيارة التي قام بها الزعيم الكوري الشمالي إلى الصين يومي الثلاثاء والأربعاء، أنّ "التسوية السياسية (لقضية) شبه الجزيرة الكورية هي اليوم أمام فرصة تاريخية نادرة".

من جهته قال كيم، بحسب ما نقلت عنه شينخوا، إنّ بلاده ستبذل جهوداً خلال القمّة الثانية المرتقبة بينه وبين الرئيس الأميركي دونالد ترامب "لتحقيق نتائج تلقى ترحيب المجتمع الدولي".

وعاد كيم إلى بلده الأربعاء بعد زيارة مفاجئة إلى الصين استمرت يومين. وعلى جاري عادتها انتظرت بكين انتهاء الزيارة ومغادرة الزعيم الكوري الشمالي أراضيها لتعلن عن فحوى محادثاتها مع قادتها.

ونقلت شينخوا عن الرئيس الصيني قوله، إنّ بلاده "تدعم عقد لقاءات قمّة بين جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية والولايات المتحدة وتحقيق نتائج، وتدعم انتهاج الأطراف المعنية الحوار سبيلاً لحلّ المخاوف المشروعة لكلّ منها".

وأضاف شي إنّ "الصين تأمل أن تلتقي جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية والولايات المتحدة سوياً في منتصف الطريق"، مؤّكداً استعداد بكين لأداء "دور إيجابي وبنّاء" للحفاظ على السلام والاستقرار وتحقيق نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

من جانبه قال كيم، بحسب ما نقلت عنه شينخوا، إنّ بلاده "ستواصل التمسّك بنزع السلاح النووي وحلّ قضية شبه الجزيرة الكورية من خلال الحوار والتشاور".

وأضاف أنّ بيونغ يانغ "ستبذل جهوداً من أجل أن تحقّق القمّة الثانية بين جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية والقادة الأميركيين نتائج تلقى ترحيب المجتمع الدولي".
بواسطة : wisal
 0  0  39
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 01:07 السبت 23 مارس 2019.