• ×

/ 00:18 , الجمعة 22 فبراير 2019

التعليقات ( 0 )

الدورة 36 لمعرض الخرطوم نهاية الشهر الجاري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم :الخرطوم تستضيف الخرطوم فى 21 من يناير الحالى فعاليات معرض الخرطوم الدولى ، وسط مشاركة واسعة من الدول الصديقة والشقيقة والمصانع والشركات الوطنية وعددٍ من ولايات البلاد .
ويقام المعرض في دورته السادسة والثلاثون بأرض المعارض ببري في الفترة من 21 – 28 يناير 2019- وتنظمه الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة المحدودة – إدارة المعارض والمؤتمرات .
وقال وزير الصناعة والتجارة د. موسى محمد كرامة خلال اجتماع الشركة السودانية للأسواق والمناطق الحرة مؤخرا أن السودان يتمتع بفرص اقتصادية وتجارية واعدة ، مشيراً إلى أن قيام الدورة (36) لمعرض الخرطوم الدولي تمثل نافذة اقتصادية وتجارية كبيرة تهدف إلى إبراز المنتجات السودانية والترويج لها في المحافل الإقليمية والدولية.وان قيام الدورة 36 لمعرض الخرطوم الدولي تهدف الى الترويج للمنتجات السودانية الصناعية والزراعية والتجارية والثقافية والسياحية للعالم
من جهته أشاد وزير الدولة بوزارة الصناعة والتجارة د. أبو البشر عبد الرحمن يوسف بالمجهودات الكبيرة التي قامت بها الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة في الترتيب والإعداد لقيام الدورة (36) لمعرض الخرطوم الدولي، مؤكداً بأن معرض الخرطوم الدولي يمثل فرصة لعرض السلع والمنتجات السودانية ذات الميزات التفضيلية، مبدياً استعداد الوزارة بتذليل كل العقبات وتقديم كل التسهيلات لإنجاح هذه الدورة.
ودعا ابوالبشر إلى أهمية تكثيف الجرعات الإعلامية للتعريف بأهدافها وأهمية المناطق والأسواق الحرة مع ضرورة الاستفادة من الاتفاقيات الإقليمية مثل الكوميسا والمنطقة العربية الحرة والعلاقات الثنائية خاصةً مع دول الجوار بتنشيط نقاط التجارة التفضيلية لتسويق المنتجات السودانية.
ويؤكد رئيس مجلس إدارة الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة د. مدثر عبد الغني أن الهدف من قيام الدورة (36) لمعرض الخرطوم الدولي إبراز دور القطاع الخاص السوداني وعلاقاته مع القطاع الخاص الأجنبي، مبينا أن المعرض يعد واحد من أهم الفعاليات الاقتصادية التي تهتم بالترويج للمنتجات السودانية المتعددة بمشاركة واسعة من القطاع الخاص السوداني.
ويفيد المصدر أن أرض المعارض تعتبر المركز الرئيسي لصناعة المعارض علي المستويين الإقليمي والعالمي وحلقة الإتصال التجاري بين السودان وبقية دول العالم.كما يمثل المعرض منصة للشركات والمستثمرين للمشاركة باعتباره آليه للترويج الخدمات والمنتجات ، الى جانب أنه أداة فاعلة لالتقاء رجال الاعمال برصفائهم بما يمكنهم بالتعريف بالسلع والمنتجات وتلاقح الرؤى والافكار لتطوير هذا الجانب .
ومن المعروف ان المعارض تعمل على تحقيق التواصل بين الأفراد من جميع أنحاء العالم وتمكينهم من الاطلاع على أحدث المنتجات والخدمات وتبادل الأفكار والخبرات من خلال الفعاليات الحافلة بالمعارض التجارية.
وعلى مدى تنظيم المعرض خلال السنوات الماضية فقد شهد معرض الخرطوم اقبالا كبيرا من الاسر بغرض التعرف على المنتجات والتسوق وفرصة للترويح ، بما اكسبه اهمية وانتظار من الجمهور لزيارته فى توقيت شتوى من كل عام وبمشاركة واسعة من قطاعات المجتمع . كما يوفر المعرض منصة عالمية المستوى للاعمال ، مع تقديم خدمات متكاملة ضمن بيئة أعمال حيوية متطورة .
ويشتمل المعرض على عروض لقطاعات مختلفة من الصناعات والآليات والبضائع الاستهلاكية والاجهزة المختلفة والسيارات ويمثل علامة اقتصادية مميزة عنوانها التعاون والتبادل التجارى والاستثمار بما يقدمه العارضون من خدماتهم ومنتجاتهم .
ولقد تأسست الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة عام 1993 وكانت أول دورة لمعرض الخرطوم الدولي عام 1978 .وتمثل أرض المعارض منصة اقتصادية واستثمارية وتجارية ، يتم فيها عرض قطاعات واسعة من المنتجات والخدمات وفرص الاستثمار.
بواسطة : wisal
 0  0  56
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 00:18 الجمعة 22 فبراير 2019.