• ×

/ 05:06 , الإثنين 17 يونيو 2019

التعليقات ( 0 )

السودان يشارك بتأسيس التحالف العالمي لصناعة النسيج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم :كيم .
شارك مدير جامعة الجزيرة بروفيسور محمد السنوسي محمد السنوسي ود. هارون عبد الرحمن محمد سعيد - من كلية هندسة وتكنولوجيا الصناعات، في فعاليات المؤتمر العالمي لتعليم النسيج في مؤسسات التعليم العالي في الدول المختلفة الذي نظمته جامعة "دونخوا" الصينية ديسمبر الماضي.
وحضر المؤتمر عميد كلية هندسة وتكنولوجيا الصناعات بروفيسور فضل المولى عبد الله إدريس وعميد كلية الهندسة والتكنولوجيا بروفيسور صلاح الدين محمد العربي، بجانب مبعوثي الجامعة بجامعة دونخوا، وعدد من خريجي جامعة الجزيرة بـ"دونخوا".
وقال "السنوسي" في حديث لوكالة السودان للانباء ،إن فعاليات المؤتمر شملت تقديم أوراق علمية، ودراسة تخصص النسيج في الدول والجامعات المشاركة.
وكشف عن مشاركة دول الصين، السودان، كينيا، أسبانيا، فرنسا، المملكة المتحدة، دولة فيجي، مانقوليا، أثيوبيا، باكستان، بنغلاديش، إيران، أوزبكستان، في فعاليات المؤتمر.
وكشف "السنوسي" عن تقديمه ورقة عن جامعة الجزيرة ودراسة تخصص هندسة النسيج بالجامعة منذ العام 1984م، معلناً عن تأسيس تحالف للنسيج ككيان يهتم بدراسة وتطوير صناعة النسيج في العالم، حيث يضم التحالف الدول التي لها علاقة بتدريس وصناعة النسيج ومنها الصين، السودان، كينيا، اسبانيا، فرنسا، المملكة المتحدة، دولة فيجي، مانقوليا، أثيوبيا، باكستان، بنغلاديش، إيران، أوزبكستان.
وذكر أن المؤتمر أوصى بتعزيز الاهتمام بتعليم النسيج في العالم والدول المشاركة، وقيام المؤتمر بانتظام سنويا بالانتقال من دولة لأخرى حسب رغبة الدولة، وتبادل الخبرات في مجال النسيج بين الدول المشاركة.
وكشف "السنوسي" عن تجديد اتفاقية التعاون بين جامعـتي الجزيرة و"دونخوا" وتنشيط بنودها التي تشمل التدريب على مستوى الماجستير والدكتوراة، حيث بدأ التعاون في التدريب مع جامعة دونخوا منذ العام 1993م، يضاف إلى ذلك التفاكر حول إنشاء معمل بحثي مشترك بين الجامعتين، وتبادل الأساتذة والطلاب بين الجامعتين.
وقال مدير جامعة الجزيرة إن زيارتهم للصين تضمنت مقابلة مدير جامعة جيليو للصناعات ومدير العلاقات الخارجية وعدد من عمداء الكليات المختلفة؛ حيث توصل الطرفان إلى صيغة اتفاق تضمن الإشراف المشترك على طلاب الدراسات العليا مما يتيح لطلاب الدراسات العليا بجامعة الجزيرة الفرصة لإجراء البحوث المعملية بجامعة جيليو للصناعات لمدة تتراوح بين عام وعامين، وإمكانية التقديم لإنشاء معمل بحثي مشترك بين الجامعتين لإثراء البحث والنشر العلمي على أن يكون مستقبلاً مركزاً للتميز يحقق استفادة الباحثين من مختلف الدول، علاوة على تبادل الأساتذة والباحثين بين الجامعتين، وتبادل طلاب البكالوريوس في السنة الأخيرة، وتوفير فرص تدريب على مستوى الدراسات العليا لعدد (3-5) متدربين.

وذكر السنوسي أن زيارتهم لجامعة شاندوق نورمال تميزت بطابع نوعي، حيث اصطف عدد من الطلاب والأساتذة لزراعة شجرة باسم العلاقة بين الجامعتين وتاريخ هذا الحدث على سطح صخرة وضعت بجانب الشجرة، وأشار للقائهم رئيس مجلس الجامعة ونائب المدير ومدير العلاقات الخارجية وعدد من عمداء الكليات المختلفة وأستاذ اللغة العربية بالجامعة الصيني الجنسية، كاشفاً عن توصلهم إلى صيغة اتفاق تضمن إمكانية التدريب في مجال اللغة الصينية، وتبادل الأساتذة والطلاب في مجال اللغة العربية، والتدريب على مستوى الدراسات العليا.

كما أشار السنوسي لزيارتهم متحف الآثار الصينية، ومتحف تاريخ وتطور جامعة شاندوق، واللقاء بمدير العلاقات الخارجية ونائبه، وعميد الطلاب الأجانب ونائبه، وعميد كلية الكيمياء، وعميدة كلية العلوم الإنسانية، حيث اتفق الجانبان على إتاحة فرص كبيرة جداً ومقدرة للتدريب على مستوى الدراسات العليا في عدة تخصصات (الكيمياء، العلوم الصحية، والسرطان، والصيدلة، وعلوم الحاسوب والرياضيات، وعلوم المياه، وعلوم المناخ)، هذا بجانب إتاحة فرص للتدريب لمدة فصل أو فصلين دراسيين لطلاب البكالوريوس في تخصصات إدارة الأعمال، والاقتصاد، والتمويل، وإدارة السياحة باللغة الإنجليزية مع توفير التذاكر والسكن والإعاشة، وإتاحة فرصتين للتدريب على مستوى الماجستير في اللغة الصينية.

كما اتفق الجانبان على إتاحة فرص للحصول على درجة الماجستير المزدوجة من الجامعتين، وتبادل الأساتذة والطلاب الباحثين، وإقامة دورات تدريبية صيفية بواسطة الأساتذة السودانيين مدفوعة الأجر في مجالات مختلفة باللغة الإنجليزية، والبحث والإشراف المشترك والربط بين أساتذة الجامعتين.

وذكر السنوسي أن الوفد المشارك قد أوصى بالمحافظة على المشاركة في تحالف النسيج والذي من المتوقع أن يعقد مؤتمره سنوياً في إحدى الدول الأعضاء، ومحاولة إقامة المؤتمر السنوي للتحالف بالسودان بالاشتراك بين جامعة الجزيرة وجامعة السودان، والتقديم لتمثيل السودان في اللجنة التنفيذية للتحالف، ومتابعة الاتفاقيات التي وقعت وتنفيذها على أرض الواقع، وعمل برنامج تدريبي خاص بإعداد المبعوثين للتدريب بالخارج بالتنسيق بين أمانة الشؤون العلمية ومركز تطوير التعليم الجامعي والعلاقات الخارجية واعتماد شهادات الكفاءة العالمية مثل الايلتس والتوفل وغيرها ضمن التدريب الحتمي للمبعوثين، إضافة لتعزيز استفادة الجامعات السودانية الأخرى من الفرص المتاحة لجامعة الجزيرة بواسطة الجامعات الصينية.
بواسطة : hanadi
 0  0  37
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 05:06 الإثنين 17 يونيو 2019.