• ×

/ 19:49 , الإثنين 17 يونيو 2019

التعليقات ( 0 )

الثقافة وصحة الخرطوم توقعان مزكرة تفاهم تأكيداً لاهتمامهما بالمبدعين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم:وصال بريقع اكد الهادى حسن عبد الجليل وزير الثقافة والاعلام والسياحة اهمية الثقافة التي تقود المجتمع باعتبارها محور لتشجيع التنمية وتعزيز قضايا المجتمع مشيدا بدور وزارة الصحة في تقديم الخدمات الطبية لمواطني وسكان ولاية الخرطوم واريافها والتوسع في انشاء وتاسيس مستشفيات الريف مؤكداً ان سعي وزارته لتقديم كافة الخدمات التي يحتاجها المواطن في مجالات عمل الشراكات مع المؤسسات الاخري . جاء ذلك خلال التوقيع على مزكرة التفاهم بين وزارتي الثفافة والاعلام والسياحة ووزاراة الصحة ولاية الخرطوم بتشريف وزيرة الدولة للثقافة والاثار والبيئة الاستاذة سمية اكد .
من جانبه ثمن البروفسير مامون حميدة وزير الصحة جهود وزارة الثقافة بالولاية مؤكداعلى اهمية هذه الشراكة التي تؤسس لمفاهيم العمل المشترك وان مجالات البئية والصحة من اولويات اهتمام الولاية لارتباطها بالمواطنين مشيرا الى الحملة الكبري لنفرة السبت الاخضر التي نفذتها الولاية ومدى نجاحها في ترسيخ مفاهيم ثقافة السلوك نحو قضية الثقافة منوها لاهتمام وزارته لرعاية المبدعين من خلال البطاقات العلاجية وتقديم الخدمة الطبية .
في ذات السياق وقع علي مذكرة الشراكة الدكتور بابكر محمد علي مدير عام وزارة الصحة و الاستاذ عماد الدين ابراهيم مديرعام وزارة الثفافة والاعلام والسياحة علي الاتفاق المشترك الذي ينص علي بنود العمل الصحي والثقافي والاعلامي في الاستمرار علي رعاية المبدعين وتقديم الخدمات الطبية عبر رسالة اعلامية تهتم بقضايا الصحة والوقاية وتعزيز المفاهيم الصحية عبر وسائل الاعلام وتقديم المعالجة لقضايا الصحة وتوعية المجتمع بمخاطر المخدرات من خلال ضروب العمل الثقافي في تحقيق خدمة الاهداف الصحية لسكان الولاية واريافها بجانب الخدمات الطبية عبر المخيمات الصحية وتقديم الارشاد والتثقيف الصحي لمجتمع الريف عبر القوافل الثقافية وبالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم في نشر الثقافة الصحية من خلال الجمعيات الادبية بمدارس ولاية الخرطوم وتاكيدا لرسالة التوسع للمرافق الصحية وتوضيح انجازات وزارة الصحة من خلا ل مشروع الطواف الاعلامي .
وفي سياق متصل اوضح مدير الادارة العامة للثقافة ومدير الادراة العامة للاعلام المكلف الاستاذ عابد سيد احمد ان المستفيد من من هذه الشراكة كافة أطياف الإبداع فى مجالات الثقافة والاعلام فهى توسع من المظلة العلاجية السابقة التى تم تنفيذها لتشمل المبدعين فى كافة المجالات من غناء ،موسيقى ، شعر ،ادب ،مسرح ،تشكيل ،سينما وغيرها وتشمل هذه المرة الإعلاميين والصحفيين الرواد و الرواد أولا والذين هم الاكثر حاجة ثم يتم التدرج تجاه الاخرين لتشمل الجميع مضيفا انها شملت التشكيليين ليكون لهم دور فى تجميل مشافى الولاية باللوحات والجداريات و هذا فيه زيادة لدخولهم وفائدة للصحة كما سيكون للدراميين والمغنيين والشعراء وغيرهم دورهم فى دعم جانب الوقاية الصحية من خلال المشاعل المتجددة للتوعية بالولاية بدلا من الصرف الكبير على العلاج وحده وأغفال جانب الوقاية بجانب علاج الحالات مثل حالة فائزة عمسيب ،وشملت تمكين الإعلاميين دوريا من الوقوف ميدانيا على الاوضاع الصحية فى كل أرجاء الولاية من خلال تسهيل ترتيبات الطواف الإعلامى لهم وشملت كذلك الشراكة العمل معا على معالجة الظواهر المضرة بالصحة مثل إدمان المخدرات وتعاطى التبغ وغيرها وذلك من خلال القوالب الإبداعية المختلفة كما شملت تنظيم قوافل دورية لارياف الولاية تشمل قوافل علاجية وارشاديه مؤكدا على ان للشراكة جوانب متعددة يستفيد منها الجميع .
بواسطة : wisal
 0  0  60
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 19:49 الإثنين 17 يونيو 2019.