• ×

/ 16:29 , الخميس 21 مارس 2019

التعليقات ( 0 )

مبارك الفاضل ..... إعتذارك ما بفيدك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير:عبدالعزيز النقر .
فى الثانى والعشرين من شهر ديسمبر الماضى أعتذر رئيس حزب الامة مبارك الفاضل من حضور إجتماع اللجنة العليا لتنسيقيه الحوار الوطنى بسبب عدم إيداع مشروع الموازنه للحزب ووضع رأى واضح حولها،ثم تبعها بإنسحاب حزبه من حكومة الوفاق الوطنى التى ادت هيكلتها الأخيرة بخروجه من وزارة الإستثمار، نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس القطاع الإقتصادى بمجلس الوزراء ووزير الإستثمار حينها وهو عراب موازنه الأزمة 2018 كما يرى خبراء فى الاقتصاد، حاول أامس فى مؤتمر صحفى بداره بشارع البلديه ان يعفى نفسه من المسؤولية التأريخية لحال الأقتصاد وما وصل اليه جراء رؤيته فى موزانه العام الماضى أن الفاضل ومع بعض القوى السياسية الاخرى بما فيهم مفصولى من احزاب سياسية كحال السيدة اشراقة سيد محمود من حزبها الاتحادى الديمقراطى أن قدمت هذه المجموعة ورقة شملت فيها كثير من الاحداث الراهنه التى لاتخفى على احد ولم تقدم فى ذات السياق حلا حذريا للازمة التى كان احد ابطالها مبارك الفاضل نفسه، فى المقابل وصف د. ابراهيم الصديق رئيس قطاع الاعلام بالمؤتمر الوطنى بعد الاحزاب المنسحبة من الحكومة بانه (خروج على الاجماع الوطنى الذى تمثله الوثيقة الوطنية وموقف مخالف للمارسسة السياسية والاخلاقية) وزاد ان بعض رموز هذه المجموعة تجيد المغامرة السياسيه وتغيير المواقف مما يشير لافتقادها مبدئية العمل السياسي واشار الى ان 6 احزاب فقط من هذه المجموعة شاركت فى الحوار الوطنى وان حزب غازى من الاحزاب التى وقعت الوثيقة مؤكدا ان مشاركتهم فى الاجهزة التنفيذية والتشريعية محدده ولاتؤثر على المسار السياسي مضيفا ان اغلب هذه الاحزاب بلا وزن جماهيرى او سياسي وقال رئيس قطاع الاعلام بالمؤتمر الوطنى ان مبارك الفاضل كان نائبا لرئيس الوزراء قبل اشهر قليله وهو احد الذين كانو ينادون بعدم اجراء الانتخابات فهو الابعد ونوابهم اجازوا الموازنه قبل يومين واغلب السياسات الاقتصادية الراهنه بنيت على رؤيته وحضوره ، وعد الصديق دعوة الفاضل لحل الحكومة واعلان مجلس انتقالى سيادى وحل الحكومات الولائية والمجالس التشريعية الولائية والقاء اللوم علىلا الاخرين بانها محض انتهازية سياسية وزاد ان هذه المجموعة تعتبر خارج الاجماع الوطنى وهى حرة فى خياراتها السياسية وان ارادت اختيار قدرتها عليها دخول الممارسة السياسية من خلال الانتخابات ، ويرى مراقبيين ان مجموعة التغيير التى تكونت على ايقاع الازمة احرقت نفسها سياسيا بحكم ان الرمى بالائمه على الحزب الحاكم او حكومة الوفاق الوطنى والتى كان بها عدد مقدر من ممثليهم فى البرلمان والاجهزة التنفيذية والمركزية والولائية
بواسطة : seham
 0  0  103
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 16:29 الخميس 21 مارس 2019.