• ×

/ 21:45 , الإثنين 24 يونيو 2019

التعليقات ( 0 )

وصول الفوج السادس للاجئين السودانيين من تشاد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجنينة : عبدالله الصغيرون .

شكل وصول الفوج السادس من اللاجئين السودانيين العائدين من معسكرات اللجوء في شرق تشاد الى محلية الطينة بولاية شمال دارفور على الحدود السودانية التشادية فرحة كبيرة وسط العائدين وذويهم الذين خرجوا بصورة عفوية لاستقبال الفوج.
واكد الاستاذ الصادق إبراهيم سردو معتمد محلية الطينة أن وصول الفوج السادس من العائدين الى ارض الوطن عبر محليته يؤكد حرص اللاجئين السودانيين في معسكرات اللجوء في شرق تشاد للعودة الى ارض الوطن بفضل الاستقرار الامني الكبير وعودة الحياة الى طبيعتها، معلنا استعداد الدولة لتوفير الخدمات لهم في مناطقهم وتوفير السبل الكفيلة بحياة كريمة تضمن لهم الاستقرار والبقاء فيها.
وكشف معتمد محلية الطينة عن ترتيبات تقوم بها المحلية لتنفيذ خطة تنموية كبيرة في المحلية تحدث تحولا إيجابياً في الحياة العامة، وقال إن من ابرز ملامح الخطة توفير الخدمات الضرورية بصورة ميسرة للمواطنين وتطويرها اضافة الى تخطيط المدينة وإقامة مربعات سكنية بالتنسيق مع بيوت الخبرة والجهات ذات الاختصاص، مؤكدا استقرار الاوضاع الامنية والانسانية في المحلية ونجاح الموسم الزراعي بصورة ممتازة، الامر الذي يشير الى نمو الاقتصاد المحلي والذي يسهم في تحسين مستوى المعيشة فيها.
ودعا معتمد محلية الطينة الذين ما زالوا في معسكرات اللجوء الى الاخذ بتجربة العائدين والعودة الى ارض الوطن للمساهمة في بنائه، وقال إن هنالك من يعمل على الترويج بسوء الاحوال الامنية في دارفور ويقوم بتحريض اللاجئين للبقاء في المعسكرات، مؤكداً ان هذه الادعاءات لا وجود لها على ارض الواقع بل واكد انتفاء اسباب النزوح واللجوء.
وثمن معتمد محلية الطينة الدور الكبير الذي قامت به الحكومة التشادية في توفير المأوى للاجئين السودانيين طوال الاعوام الماضية، مؤكداً ان العلاقات التي تربط الشعبين الشقيقين لا تفصلها الحدود الجغرافية والعوامل الطبيعية ، واعلن حرص المحلية على القيام بدورها مع نظيراتها التشادية في تطوير علاقات حسن الجوار دعما لاهتمامات رئيسي البلدين بعلاقات متميزة ومتينة في مختلف المجالات التي تعود بالنفع للشعبين .
من جانبه ابان الاستاذ مدثر آدم إسحق منسق عمليات العودة الطوعية في مركز الطين لاستقبال العائدين ممثل مساعد معتمد اللاجئين لولايات دارفور أن الفوج الذي وصل الطينة يضم 386 شخصا يمثلون 111 اسرة، مبينا أن فريق المعتمدية يعمل على إجراء الترتيبات الخاصة بالكشف الطبي وتوفير المأوى للعائدين وتسليمهم المبالغ المالية المرصودة للعائدين اضافة الى التنسيق لترحيلهم الى محليات الطينة وكرنوي وكتم والفاشر في شمال دارفور ومحلية جبل مون في غرب دارفور خلال فترة قصيرة. واكد أن المبالغ النقدية التي تمنح للعائدين تمكنهم من توفير مقومات الحياة الكريمة لهم .
وقال إن أعداد العائدين في مركز الطينة منذ يناير من العام الماضي قد بلغت 1235 عائداً من اللاجئين السودانيين من معسكرات شرق تشاد، وتوقع أن يستقبل المركز افواجا اخرى قبل نهاية العام الحالي نسبة لارتفاع الوعي لدى اللاجئين في المعسكرات بأهمية العودة وحتميتها، واشاد بقرار رئاسة الجمهورية بجمع السلاح ومنع استخدام المركبات غير المقننة والذي سهل من عمل المعتمدية والمنظمات العاملة في حقل اللجوء وتشجيع اللاجئين على العودة الى مناطقهم والبقاء فيها.
الى ذلك ابانت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة أن هنالك اسراً كثيرة ترغب في العودة الى ديارها بعد التوقيع على الاتفاقية الثلاثية، مشيرة الى أن المفوضية قامت بتسجيل اعداد كبيرة من اللاجئين السودانيين في المعسكرات.
وقال زكريا شرفي موسى مندوب المفوضية في اقليم وادي فيرا التشادي مسؤول معسكر اريديمي في شرق تشاد إن الرغبة الاكيدة للعودة تزداد بصورة يومية، واشاد بالدور الكبير الذي يقوم به الإعلام لتبصير العالم والرأي العام المحلي بجهود الحكومتين السودانية والتشادية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين .
ودعا العمدة يعقوب الزبير إسماعيل وكيل سلطان دار كوبي الذين تمسكوا بالبقاء في المعسكرات للإقبال على العودة والبقاء في الوطن واكد استقرار الأوضاع الامنية في المحلية خلافاً لما تدعو له الحركات المسلحة، وقال إن الوجود الرسمي وقيادات الإدارة الاهلية برئاسة السلطان دوسة في المحلية دلالة على استقرار الأمن والامان، وكشف عن جهد تقوم بها المحلية لتوفير الخدمات الاساسية والحفاظ على الامن والاستقرار. وقال إن استمرار افواج العودة الطوعية دليل على رغبة الناس للعودة إلى وطنهم .
ممثل العائدين في الفوج السادس محمد صالح عمر نور ابان أن العائدين لجأوا الى شرق تشاد بسبب انعدام الامن إلا ان الاستقرار الامني الحالي في دارفور وحدوث تغييرات في حياتهم بمعسكرات اللجوء عوامل ادت الى اتخاذهم قرار العودة الى ارض الوطن بعيداً عن مهانة حياة المعسكرات، ودعا الذين مازالوا في المعسكرات للعودة الى ارض الوطن، وقال إن فترة البقاء في المعسكرات ادت الى فقدانهم للكثير. ودعا السلطات الى توفير الخدمات للعائدين وتشجيع الذين ما زالوا في المعسكرات للعودة الى ارض الوطن.
بواسطة : wisal
 0  0  101
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 21:45 الإثنين 24 يونيو 2019.