• ×

/ 21:45 , الإثنين 24 يونيو 2019

التعليقات ( 0 )

حملة البناء القاعدى للوطنى ... هل وعى الوطنى الدرس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير ..عبدالعزيز النقر .
حملة البناء القاعدي التى ابتدرها المؤتمر الوطنى فى الرابع عشر من هذا الشهر لشعب الاساس فى الوحدات الادارية والمحليات استبقها بتحذير شديد اللهجة من نائب رئيس الحزب للشؤون التنظيميه د. فيصل حسن حذر فيها قيادات وقواعد الحزب بعدم التكتل القبلى والجهوى فى ترشيح قياداتهم للمناصب التنظمية للحزب او التنفيذية للحكومة فى انتخابات 2020،وكان المؤتمر الوطنى قد عاني فى العام 2014قبيل الانتخابات الاخيرة من استقطاب قبلى حاد كاد ان يضعضع النسيج التنظيمى للحزب لذلك فان د. فيصل حسن ابراهيم شدد فى تحذيره بان الحزب سيعمل اللوائح والنظم والقوانيين التى تحافظ على لحمته الداخلية من التفكك ولذلك فان انطلاقه البناء القاعدى للمؤتمر الوطنى فى هذا التوقيت يضع الحزب الحاكم امام تحديات جمه وهنا يري مراقبيين ان الازمة الاقتصادية الخانقه والتى ضاعت معها كثير من الجهود التنفيذية للدوله واهلكت كوادر المؤتمر الوطنى نفسه من اقتصاديين وخلافه تحتم بالضرورة ان ياتى البناء القاعدى تماشيا مع شعار رئيس الجمهورية رئيس حزب المؤتمر الوطنى نفسه وهو اعلاء قيمة معاش الناس ولذلك فان قضية ممثلى الحزب فى المؤتمر العام تحتاج الى اتساق مع متطلبات الحزب فى المرحلة القادمة وهى انتخابات 2020، هذه الرؤية هى التى عبر عنها د. فيصل امس عند تشريفيه انطلاقة البناء القاعدى لشعبة الاساس لمنطقة البياضه بشرق النيل واوضح لدى مخاطبته شعبة الاساس ان الانتخابات ستكون فى موعدها وعلى الاحزاب السياسيه الاستعداد وعدم التذرع بان الانتخابات قد فاجأتهم وحث منسوبي حزبه على انتخاب الشخص القادر على العطاء والبزل بلا كلل او ملل وان يتم اختيار الشخص المناسب الذى يستطيع ان يدفع بقضايا ومعاش الناس الى الامام ،
حملة النباء القاعدى التى ابتدرها الوطنى والتى اعتبر رئيس قطاع التنظيم حامد ممتاز انها تستهدف 7ملايين
ستكون لها مردودها الايجابي حال تم توظيف العضويه على برنامج يساهم فى حل مشكلة معاش الناس سيما وان البرامج الانتخابية لاى حزب سياسي لابد ان تصمم وفق حاجة المجتمع وتعمل على تحقيق اماله وتطلعاته فى الضروريات ومن ثم المساهمة فى التنمية
بواسطة : seham
 0  0  132
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 21:45 الإثنين 24 يونيو 2019.