• ×

/ 03:59 , الإثنين 10 ديسمبر 2018

التعليقات ( 0 )

عويشة : أربعة سنوات لم يسجيل بلاغ جنائي واحد في المولد

في برنامج حوار مفتوح بقناة النيل الأزرق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم:كيم .
أكد رئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بولاية الخرطوم د.جابر ادريس عويشة ان الإحتفال بالمولد النبوي الشريف مر بسلام ووئام ولم يسجل بلاغ جنائي واحد منذ أربع سنوات ماضية مثلما كان في السابق مشيدا بدور الإعلام والأجهزة الأمنية التي نشرت (14) الف شرطي لتأمين المناسبة وقال لبرنامج حوار مفتوح بقناة النيل الأزرق إن المجلس نجح في التقارب بين أهل القبلة وتوحيد الصف الوطني وإشاعة منهج الحوار بالحسنى وأدب الخلاف بين أكثر من (109) طريقة صوفية و(9) جماعات دينية وطوائف للمسيحيين منوها إلى ثمرات مؤتمر المساجد العام ونجاح ميثاق شرف العمل الدعوي الذي توافق عليه الصوفية والسلفية وظهر في اجتماعهم المشترك الحاشد لأول مره عند زيارة إمام الحرم المكي للسودان في مسيد الكباشي والصائم ديمة والمركز العام لأنصار السنة المحمدية.
وأعلن جابر عويشة في برنامج (حوار مفتوح) عن جهود لتحصين الشباب السوداني المتدين الذي يعمر المساجد والشابات الملتزمات بالمظهر الديني من التاثيرات الخارجية والغزو الفكري والمخدرات مشيرا إلى أن البلاد خالية من الخمور وقال إن المجلس قام بأول دراسة علمية ميدانية حول الإنحرافات العقدية المفضية للإلحاد جمع لها (60) مفكرا وإعلاميا وقام مع مركز دراسات المستقبل والجماعات الدعوية المختلفة ولجان من جامعات الخرطوم والأزهري والقرآن الكريم والإسلامية لمدة (9) شهور للوقوف على الإلحاد بالجامعات مؤكدا أن نسبة 8% التي ذكرت عبر المنابر ووسائل الإعلام ليست دقيقة مطمئناً أسر الطلاب بالخارج بأن الدراسة لم تذكر رقم لعدد الملحدين لكنها أشارت لوجود تشكيك في المسلمات واوصت بالتوسع في البحث.
ونفى عويشة اتهامهم بفرض خطب معينة على أئمة المساجد في صلاة الجمعة وتترك لهم الحرية في اختيار المواضيع وتناولها وقال إن الدعوة مفتوحة للجميع وأن السودان ليس مثل بعض الدول التي ترسل خطبها للأئمة وتجبرهم على قراءتها وأن طبيعة الشعب السوداني لا تقبل ذلك ولكنها أحيانا تذكرهم بالمناسبات الدينية والوطنية والإقليمية وشدد على أن المجلس لا يقوم بإيقاف الأئمة ولا يستطيع متابعة نشاط (6) الف مسجد بل يترك ذلك للجان المساجد التي تسير النشاط وفق لائحة تنظيم دور العبادة والنشاط الديني وأكد سعيهم لرفع مستوى معيشة الأئمة والمؤذنين ماليا بتنفيذ مقترح قيام صندوق وقفي تبناه السيد رئيس الجمهورية ليتفرغوا لشئون الدعوة والإفتاء مشيرا إلى صدرو قرار قبل عامين من حكومة ولاية الخرطوم لدعمهم عبر مشاريع استثمارية مثل التمويل الأصغر وقال إن عدد قليل منهم من خريجي الجامعات يأخذون رواتبهم من الفصل الأول والبعض الآخر يأخذ إعانة مالية على الخطبة وكشف عن جهود لتدريبهم وتأهيلهم ورفع قدراتهم ومهاراهم في الخطابة عبر المنابر.
وقال جابر عويشة لبرنامج (حوار مفتوح) إن المجلس يضم (4) إدارات عامة و(7) إدارات فرعية لكن أكثرها إثارة للجدل في الإعلام هي الحج والعمرة موضحا أنها إدارة رشيقة يديرها (5) أفراد مع متعاونين ومتطوعين ولا تضم جيش جرار لأن عملها موسمي فقط وظلت لسنوات ماضية محل اشادة وتقدير إلى جانب إدارة الأوقاف الإسلامية ذات التاريخ العميق والمؤثر مثمنا جهود الأسر السودانية في أوقاف العقار والمزارع والأسهم ذاكرا عبد المنعم محمد وسكينة وشروني والجامع الكبير وقال إن إدارة المرأة بالمجلس تعتبر حواء نصف المجتمع والنساء شقائق الرجال وتدعمهن عبر دور المؤمنات بالمحليات السبع .
وكشف عن جهود لمقابلة تحديات وسائل التواصل الحديثة تماشيا مع مطلوبات العصر بإنشاء مجموعات خاصة تنشر رسائل دعوية تدعوة لتقوية العلائق داخل الأسرة والمجتمع ودراما توجيهية مشيرا إلى أن الموبايل وتطبيقاته رغم فوائده إلا أنه أضعف التواصل الأسري داخل البيوت.
بواسطة : seham
 0  0  29
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 03:59 الإثنين 10 ديسمبر 2018.