• ×

/ 05:07 , الإثنين 10 ديسمبر 2018

التعليقات ( 0 )

جنوب دارفور نجحت بإمتياز في تنظيم الدورة المدرسية

وزير الدولة بالتربية والتعليم ابراهيم آدم عبر ( كيم)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اجرى الحوار في نيالا : صلاح باب الله - ميسون عبد الرحمن: كاميرا: عزالدين دهب .
كانت الابتسامة تكسو وجه وزير الدولة بوزارة التربية والتعليم - رئيس اللجنة العليا للدورة المدرسية ابراهيم آدم ابراهيم وهو يجلس مع مندوبي( كيم) في المنزل الرئاسي بحاضرة جنوب دارفور عقب حفل افتتاح النسخة الثامنة والعشرين للدورة المدرسية القومية ولم يتردد الرجل في الاجابة على تساؤلات ( المركز) التى تجاوزت الدورة المدرسية إلي قضايا المدارس الخاصة ورواتب المعلمين في الحوار التالي:

استضافة ولاية جنوب دارفور للدورة المدرسية المغزى والدلالات؟

الدورة المدرسية فكرة متميزة نفذها رواد التعليم في السودان قبل سنوات عديدة وهي عنصراً مهماً ومكملاً للعملية التربوية للطلاب ونجحت في تحقيق المضامين التربوية في مختلف المناشط الثقافية والرياضية وتعتبر النسخة الحالية من اميز الدورات لانها حققت الوحدة والترابط من خلال لقاء يجمع ( 7) الف طالب وطالبة في نيالا حاضرة جنوب دارفور فاحتشاد الطلاب في ولاية جنوب دارفور برهن عملياً ان السلام والامن والاستقرار الذي يعيشه الاقليم وضيوف الدورة المدرسية عايشوا الكرم الفياض لاهل دارفور وبعضهم لم يزورها من قبل ولم يسمع عنها الا عبر ألاطلس .

برأيكم ماهي ابرز المكاسب التى حققتها الدورة المدرسية لولايات دارفور عموماً وجنوب دارفور بصفة خاصة
؟

الدورة المدرسية حققت لدارفور عملية الانتقال من مرحلة الحرب بتعقيداتها النفسية والاجتماعية إلي الامن والسلام والاستقرار واتضح الامر جلياً في التفاعل الشعبي الكبير والتلاحم مع الدورة المدرسية من خلال المساهمات الشعبية الكبيرة لمواطني الولاية لدعم الفعالية فالدولة لاتستطيع ان تبنى السودان لوحدها والتلاحم الشعبي والمبادرات الكريمة لجميع مكونات
انسان جنوب دارفور شكلت سر نجاح الدورة المدرسية

حشود جماهيرية كبيرة وازدحام لآلاف المواطنيين في استاد ومسرح السحيني في حفل الافتتاح ماهو تقييمكم له؟


الازدحام الكبير للمواطنيين دليل عافية وبرهان عملي على تفاعل مواطني جنوب دارفور مع الحدث وتأكيد بالبرهان العملي على انتقال مواطن دارفور من مرحلة الترقب وانعدام الامن إلى السلام وشكل لوحة اهداها انسان دارفور للعالم بان السلام والاستقرار والابداع هو من سمات اهل دارفور فالتنظيم للحدث كان ومايزال دقيقاً ولم تكن هناك أية اخطأ في اداء المناشط خلال حفل الافتتاح.

بحكم انكم رئيساً للجنة العليا الم تفكروا في وضع معالجات آنية للزحام؟


نخطط لتصميم سراداقات وشاشات في المسارح والاستاد الاولمبي لمنع التزاحم وهذا الامر حال دون دخول حرم الوالي إلي الاستاد والمسرح لمشاهدة حفل الافتتاح.

كثرت شكاوى المواطنيين من التعليم الخاص خاصة الرسوم والبيئة المدرسية اين الوزارة من هذه الشكاوى؟

نعكف في وزارة التربية والتعليم على وضع لائحة جديدة للتعليم الخاص من اجل ضبط العمليات الخاصة بانشاء المدارس ومواصفات تشييدها وهذه اللائحة ستكون ملزمة للمدارس الخاصة في المركز والولايات.

وهل ستعالج اللائحة الجديدة قضية الرسوم للمدارس الخاصة؟


متابعة قضية الرسوم في اللائحة الجديدة ستكون من اختصاصات الولايات ووصلتنا في الوزارة انتقادات كبيرة للتعليم الخاص رغم اهميته فالتعليم الخاص يحتاج لضبط في الرسوم بالتنسيق مع الولايات ولابد ان نفعل اللائحة في جانب الرسوم لاسيما وان الشكاوى حولها كثيرة.

لاتوجد عدالة في التوزيع الجغرافي للمدارس خاصة النموذجية والحكومية ؟

هنالك اصوات طالبت بعودة المدارس القومية مثل حنتوب وخور طقت والحكومة نفذت تجربة المدارس النموذجية لتشجيع الطلاب المتميزين وهي تجربة ممتازة ومتقدمة ، اما الانتشار والتوزيع الجغرافي للمدارس فهو محل إعادة نظر داخل اروقة الوزارة ومن الصعب العودة للنظام القديم في التعليم خاصة المدارس القومية ونرتب لتشييد مدارس قومية بمواصفات عالية ومتميزة مع بنك التنمية الافريقي.

هل تتجه الوزارة لانشاء قناة فضائية خاصة بالطلاب؟


الفكرة ممتازة ولدينا اتجاه لانشاء قناة معرفية خاصة بالطلاب .

ضعف مرتبات المعلمين دفع الكثير منهم لترك الوظيفة فماهي خطط الوزارة لتحسينها
؟

كونت الوزارة لجنة لتحسين اوضاع المعلمين تضم خبراء ووزراء تعليم سابقين نحن مهتمين بقضايا المعلم خاصة التدريب والتأهيل وتحسين راتبه ونستعد لبناء اكبر مركز لتدريب المعلمين في الخرطوم مع بنك التنمية الافريقي وبالمقابل نعكف على دراسة العلاوات لاهمية التعليم وطبيعة عمل المعلم .
بواسطة : صلاح
 0  0  110
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 05:07 الإثنين 10 ديسمبر 2018.