• ×

/ 22:16 , الثلاثاء 16 يوليو 2019

التعليقات ( 0 )

تعادل بين اليونايتد وشيلسي بهدفين لكل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم: وكالات .
خطف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الأضواء بانتفاضة غضب في اللحظات الأخيرة من مباراة فريقه مانشستر يونايتد ضد مضيفه تشلسي والتي انتهت بالتعادل 2-2.

وكان يونايتد متقدما 2-1 وقريبا من إلحاق أول هزيمة بتشلسي خلال هذا الموسم، إلا أن البديل روس باركلي أحرز هدف التعادل في اللحظات الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح الفريق اللندني نقطة ثمينة في صراعه على الصدارة.

وعقب الهدف خطف مورينيو الأنظار بثورة غضب استدعت تدخل العديد من عناصر الأمن بالملعب لمنعه من الوصول إلى هدفه.ورفض مورينيو الحديث عن الواقعة بعد المباراة، ولكن ردة فعله بدت اعتراضا على استفزاز من أحد عناصر الجهاز الفني لتشلسي الذي احتفل بهدف التعادل أمام كرسي احتياط يونايتد.

ولم تنته خرجات مورينيو عند هذا الحد، فبعد نهاية المباراة تعرض المدرب البرتغالي لشتائم من جماهير تشلسي ولكنه رد بطريقته الخاصة.

وظهر مورينيو في لقطات نقلتها الكاميرات بعد صافرة النهاية يتوجه لتحية الجماهير، ثم أشار بيده إلى الرقم ثلاثة مستعرضا عدد ألقابه بالدوري مع تشلسي.
ورغم أن نتيجة التعادل إيجابية وستعطي يونايتد دفعة معنوية بعد سلسلة من النتائج المخيبة، إلا أن تصرفات مورينيو قد تقوده إلى عقوبة جديدة.
بواسطة : seham
 0  0  37
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 22:16 الثلاثاء 16 يوليو 2019.