• ×

/ 04:58 , الإثنين 17 ديسمبر 2018

التعليقات ( 0 )

زيارة الدرديري لنيويورك... الدبلوماسة تتفوق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم :الهضيبي يس تشير التوقعات الي اتفاق كلا من الحكومة السودانية والامريكية علي جدول زمني لاستئناف حول قضايا الحوارالسوداني الامريكي بعدما افضت في السابق الي رفع جزئي لعقوبات الولايات المتحدة الامريكية علي السودان.
زياره وزيرالخارجية السوداني د.الدرديري محمد احمد الى "نيويورك"ولقائه بنائب وزيرالخارجية الامريكي جون سولفان والنقاش حول اخر مسارات التفاوض ودورالحكومة "السودانية" مؤخرا في توصل طرفي النزاع المسلح بدولة جنوب السودان لوثيقة اتفاق برعاية الوساطة الافريقية"الايقاد" وتبني السودان لعملية التفاوض واسهام ذلك في تحقيق الامن والسلم الامن والسلم الدوليين من خلال محاربة الارهاب والجريمة العابره لاحدود
ويقول السفير معاوية خالد القائم بأعمال سفارة السودان السابق" بواشنطن" إن السودان علي اعتاب بداية المرحلة الثانية من الحوار مع امريكا التي ستفضي الي رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مؤكدا ان المرحلة الاولي بمساراتها الخمس قد انتهت وجولة المفاوضات الثانية سوف تفضى لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب
ويؤكدالسفير الطريفي احمد كرمنو سفير سابق بالخارجية الي تاريخ تذبذب العلاقات مع امريكا.
حيث لن نستطيع الحديث عن عودة العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية الا باعادة التمثيل الدبلوماسي بدرجة سفير.
ويضيف كرمنو بان التطبيع الكامل مع امريكا سيكون بتقديم اوراق اعتماد سفيرها لدى الخرطوم.
بينما شدد الخبيرفي شؤون العلاقات الارجية اللواء معاش حسب الله عمر، بضرورة الاهتمام بالبناء الوطني الداخلي لمعالجة صورة البلاد في الخارج برفد القوي السياسية بالخبرات لتطوير عملية البناء السياسي الداخلي
قائلا" ان التعامل مع الواقع الماثل يقتضي سرعة الحركة واليقظة والكفاءة العالية"،ومناديا بالاحتفاظ بالية ذات كفاءة لاعداد الملفات لتجنب متخذ القرار المزالق، لافتا الي ان السودان يمر بمرحلة تحول وانتقال تتطلب مؤسسات ذات خبرة ومعرفة لديها القدرة على المتابعة والحركة السريعة تمد متخذ القرار باستمرار بالرأي
بواسطة : seham
 0  0  77
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 04:58 الإثنين 17 ديسمبر 2018.