• ×

/ 16:58 , الأحد 20 يناير 2019

التعليقات ( 0 )

استئناف نفط الجنوب ...انتعاش اقتصاد الخرطوم وجوبا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم :هنادي الهادي .
في الخامس من يونيو المنصرم ، وقعت الخرطوم جوبا اتفاقية لاعادة الضخ والتعاون في قطاع النفط ، انفاذاً لمبادرة رئيس الجمهورية المشير عمرالبشير ، للمقاربة بين الفرقاء بدولة جنوب السودان ، و جاءت اتفاقية إعادة انتاج ضخ حقول جنوب السودان التي توقفت منذ 2013م، امس الاول دشنت جوبا بحضور وزير النفط السوداني اعادة الضخ من حقل توماثاوث و بدأ الخام النفطي ينساب في الخط الناقل الى هجليج بحوالي (20.000) برميل في اليوم عقب اكتمال عمليات التأهيل في وقت وجيز.
وانجزت الكوادر السودانية استئناف ضخ النفط ، في اقل من (60) يوما ، لانتاج (20) الف برميل يومياً، من حقل توماثاوث بجنوب السودان، وتوقعت وزارة النفط والغاز، ودخول بقية حقول (النار، منقة، الوحدة ، التور) بنهاية ديسمبر القادم، وارتفاع الانتاج لـ(80) الف برميل يومياً، وارتفاع الانتاج النفطي لجنوب السودان لـ(210) الف برميل يومياً بنهاية العام الحالي ، رجحت بلوغه لـ(300) الف برميل بتنفيذ اتفاقية إعادة انتاج حقول جنوب السودان، وكشفت عن خطة لإعادة حقول اعالي النيل وشرق وغرب والوحدة خلال فترة تتراوح مابين (2-3) اعوام .
واعلن وزير النفط ازهري عبد القادر، في مؤتمر صحفي حول إعاد ضخ حقل توماثاوث النفطي بجنوب السودان أمس ، عن نجاح الشركات السودانية في إعادة منظمومة انتاج ضخ النفط قبل الموعد المحدد في الثاني من سبتمبر المقبل، ووصف تجاوز التحدي بـ(الملحمة)،موضحا قبول الشركتان السودانيتان انفاذ عمليات التأهيل والصيانة بحماس كبير"يعملون ليل نهار اولاد وبنات " ، بينما اشترطت الشركات الاجنبية تنفيذ المهمة عقب الخريف واكمالها في مارس المقبل ، بجانب ان حقل توما ثاوث، سيتناقص انتاجه تدريجيا من (20) حتى يستقر عند (12) الف برميل يومياً كما كان عليه في عام 2013م، وقال عبدالقادر ،إن الفريق الفني الزائر للحقول وجد دمار كامل وتفجير ناري في أجهزة الادارة ومركزي المعالجة الحقلي والتحكم وبعض نقاط تجميع الخام والآبار ، وزاد ان الشركات واجهت الكثير من الصعوبات والتحديات والمفاجآت، ولكن بالتنسيق مع وزارة النفط والمعادن الجنوبية تم تذليها، واضاف: النفط المنتج مملوك لحكومة جنوب السودان، وسيباع في الاسواق العالمية ، بينما يتمثل نصيب السودان في رسوم العبور بـ(4) دولار للبرميل، ومعالجة الخام(1.6) دولار، حسب اتفاقية عام 2012م، ونوه الى تعديل الاتفاق في نقل الخام لجهة انه صار مملوك لشركات اجنبية ، وستكون تكلفة نقل الخام حسب مواقع الحقول، مشددا على ان الشركات تحملت التكلفة الكاملة لاعادة الضخ وسيتم خصمها من الانتاج ، وقطع بتوفر الضمانات بجدية الطرفين في استمرار وديمومة الاتفاق ، وذكر ازهري " كل المؤشرات للوضع الاقتصادي والحاجة المآسة لتحسين الموارد بجنوب السودان ) ، ولفت الى ان انتاج الجنوب من النفط قبل الانفصال بلغ (375) الف برميل يومياً وحاليا تراجع مستوى الانتاج مابين (125- 130) الف برميل، الا ان اتفاق اعادة الضخ سيسهم في زيادة الانتاج ، ولكن سيتطلب الكثير من العمل والجهد حتى يعود الانتاج لسابق عهده، ازهري وقال الوزير ان خطة إعاد الحقول المقرر ة ستمضي حسب الاتفاق ، ولكن في حالة حدوث "اشياء لم تكن في الحسبان" ربما يتأخر التنفيذ ، اعتبر ، اكمال العمل في حقل توما ثاوث ، بداية كبيرة لاعادة ادخال بقية حقول نفط جنوب السودان حتى تعم الفائده البلدين، والشركاء من الشركات الصينية والهندية والماليزية، مبدئيا سعادته باستهلال اعادة انتاج الحقل.
يشار الى ان وزير النفط بجنوب السودان ازكل لول جاتكوث اثنى بفريق العمل وابدى سعادته ببداية الضخ مقدماً التهنئه للجميع الدولتين والشركات ، واضاف ان النفط لن يتوقف وسيستمر الانتاج بفضل التعاون بين وزارتي النفط في البلدين مجدداً وصفه للشعبين "بالشعب الواحد في بلدين" ونوه الى مواصلة العمل حتى تدخل بقية الحقول الأخرى المتمثلة في (النار، التور، منقا ، والوحدة) دائرة الانتاج وقطع بمساع جنوب السودان للمزيد من الاستكشافات النفطية للحصول على المزيد من النفط.
رئيس شركة تو بي اوبكو السودانية (2B opco) المهندس فضل عبدالله أحمد قال ان الشركة التي تعمل على اعادة تأهيل الحقل قال بدأنا الانتاج في مربعات (1،2،4) حقل توماثاوث بسبعة آبار بانتاج يومي بلغ 20 الف برميل وسيتواصل ادخال بقية الابار لزيادة الانتاج، واشار الى اكتمال كل العمليات الفنية في مجال الكهرباء والخط الناقل الي هجليج بطول (28.7) كيلو متر وتم اختباره في عدد من النقاط والطريق الرابط بين البلدين مؤكداً اعادة تأهيل محطة ال (FPF) بصورة متكامله م، ونوه الى مواصلة الجهود في بقية ابار حقل توماثاوث وبقية حقول جنوب السودان.
رئيس شركة جوبك بجنوب السودان امتدح بالروح الاخويه التي انعكست على انجاز اعادة الضخ في حقل توماثاوث في فترة وجيزة بجهود وتعاون الشركات السودانية والجنوبية.
بواسطة : hanadi
 0  0  71
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 16:58 الأحد 20 يناير 2019.