• ×

/ 21:15 , الثلاثاء 18 ديسمبر 2018

التعليقات ( 0 )

ولاية كسلا تعتمد علي المركز في مواردها بنسبة 72% وثورة المعادن قادمة

وزير مالية كسلا معتصم محمد ابكر يفتح قلبه لـ( كيم)

وزير مالية ولاية كسلا،معتصم محمد ابكر يتحدث لـ( كيم)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 .
كشف وزير مالية ولاية كسلا،معتصم محمد ابكر عن اعتماد الولاية علي المركز في مواردها بنسبة 72%،الا انه اكد اتجاه الولاية الي تفعيل ايراداتها الذاتية من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الاقتصادية ،وقال ان التنمية لم تتوقف رغم الازمة المالية وذلك لتجنيب اموالها في حساب منفصل واماط الرجل اللثام عن الكثير من التساؤلات المتعلقة بمعاش الناس في الحوار الذي اجراه معه ( مركز الخرطوم للإعلام الاليكتروني) في المساحة التالية:
اجرى الحوار في كسلا :سيف الدين ادم هارون
*ولاية كسلا تعتمد بشكل مباشر علي الدعم المركزي فما تعليقكم ؟
توجد معايير محددة لقسمة الموارد في مفوضية تخصيص الايرادات وعلي اثره تنال كل ولاية نصيبها كاملا ،وفي هذا الاطار فان كسلا تعتمد بنسبة 72% علي الدعم الاتحادي ،والنسبة المتبقية تغطيها الولاية من مواردها الخاصة ،وبصفة عامة فان كسلا لاتعاني مشكلة في المرتبات والتنمية
*الولاية تمتلك الكثير من الموارد فكيف تعتمد علي المركز ؟
نعم هذه حقيقية ،وكسلا تعتبر من اكثر الولايات التي تتمتع بموارد حقيقية فوق وتحت الارض ،وفي هذا الاطار فان الجهود منصبه نحو استغلالها لتكون رافدا لخزانة الولاية والبلاد،ونتيجة لذلك فتحنا ابواب الاستثمار علي مصرعيها خاصة فيما يتعلق بالمعادن وتعمل حاليا اربعة شركات في استخراج الذهب والرخام الذي تمتلكه الولاية ويعتبر الاجود علي مستوي العالم.
*وماذا عن الشركة الصينية التي هربت؟
هذا الملف برمته في يد وزارة المعادن وهي الجهة المسئولة التي الغت العقد مع الشركة الصينية ،غير ان الولاية ابرمت عقدا لانشاء شركة تعمل في التنقيب عن الذهب وستعود بفوائد جمة علي مواطن كسلا.
*اليست لديكم موارد اخري لتفعيلها ؟
لدينا الكثير من الموارد التي تعمل حكومة الولاية بقيادة الوالي ادم جماع لتفعيلها وتحويلها الي مصدر مورد للمواطنين والخزانة ،ومنها انشاء غربال وسوق للمحاصيل بمحليتي حلفا الجديدة وودالحليو ،وهذا من شأنه ان يسهم ايجابا في توفير فرص عمل واسعة للمواطنين ،بالاضافة الي تحريك السوق والحركة الاقتصادية ،وفوق ذلك فان المزارع سيجد اسواقا علي درجة عالية من الجاهزية من حيث التخزين والغربلة والتسويق وايضا هذا يصب في مصلحته والغرض من هذه الاسواق ليس الاستهلاك المحلي بل مضينا خطوات جيدة في ابرام اتفاقات مع دول الجوار لنصدر لها عدد من المحاصيل وفي هذا ايضا فائدة للمزارعين والبلاد والولاية.
*واين يقف مشروع القاش من خططكم الاستثمارية هذه؟
يمتلك مشروع القاش ارض علي درجة عالية من الخصوبة وهذا الامر معروف عالميا كما تتوفر مياه الري بشكل جيد،فقط يعاني من احتلال شجر المسكيت لمساحة واسعة من الاراضي ومن اجل استغلال امكانياته العالية نعمل في عدد من المحاور منها ازالة المسكيت بالاضافة الي تقنين الحيازات وعودة المشروع لسابق عهده من شأنه ان يسهم ايضا ايجابا في تحريك اقتصاد الولاية .
*ولكن مازلتم تعتمدون علي النفرات في تنفيذ مشاريع البني التحتية؟
الغرض الاساسي من النفرات التي ابتدرها الاخ الوالي تهدف بشكل اساسي الي جعل المجتمع شريك في التنمية وهذا لعمري عمل عظيم ومقدر يسهم ايجابا في دفع الحكومة الي بذل المزيد من الجهود تقديرا لتفاعل المجتمع والذي اعتبره في كسلا سباقا الي فعل الخير ومتجاوبا مع كل اطروحات الحكومة التي تهدف الي التطوير في شتي المجالات.
*وماذا عن برنامج الشفافية والحفاظ علي المال العام ؟
في هذا الصدد فان وزارة المالية وتأكيدا علي حرصها وولايتها علي المال العام فانها عملت علي انشاء ادارات مالية بكل الوحدات الحكومية بالوزارات والمحليات وذلك من اجل ضمان الشفافية في كل الاعمال المالية .
*هل نفذتم برنامج لتخفيف اعباء المعيشة ؟
نعم..وكسلا في هذا الصدد حققت نجاحا باهرا ،والمعطيات علي الارض توضح ان عدد مراكز البيع المخفض بمختلف انحاء الولاية وبالمؤسسات والوحدات الحكومية تجاوز الستون موقعا ونهدف للوصول الي الرقم ،وتم توفير معظم السلع الاستهلاكية وفقا لاسعار في متناول اليد ويختلف سعرها في عن السوق 25% وهذا جعلنا نتمكن ايضا من توفير كافة احتياجات شهر رمضان من المواد الغذائية .
*ازمة الوقود القت بظلالها السالبة علي الولاية ؟
هي ازمة اعتبرها مؤقتة شهدتها البلاد وكما هو معروف فانها في طريقها للنهاية ،وبصفة عامة ومثلنا والولايات الاخري قد تأثرنا خاصة علي صعيد الزراعة وايضا انخفضت نسبة ايرادات الولاية.
*هل تأثرت اعمال التنمية بالازمة المالية ؟
لا..التنمية في كسلا لم تتأثر بالازمة المالية وذلك لأن النهج الذي اتبعته حكومة الولاية كان حكيما وصائبا حيث شددت علي ايداع اموال التنمية في حساب منفصل لايتم التصرف فيها الا لغرضها الاساسي ،وهذا الامر جعل كسلا من الولايات القلائل التي تمضي فيها عمليات التنمية بشكل جيد ومستقر
بواسطة : صلاح
 0  0  213
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 21:15 الثلاثاء 18 ديسمبر 2018.