• ×

/ 10:10 , الخميس 13 ديسمبر 2018

التعليقات ( 0 )

الحركة الشعبية تنتهك وقف العدائيات وتغتال ثلاثة مواطنين بجنوب كردفان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العباسية : كيم عاودت الحركة الشعبية إنتهاكها لوقف إطلاق النار ووقف العدائيات وقامت بخطف وإغتيال ثلاثة مواطنين بقرية كاليندا ريفي مدينة العباسية بجنوب كردفان ذلك مواقفهم الداعمة لمساندة برامج التنمية وإدخال الخدمات بالمنطقة بالتنسيق مع الجهات الحكومية المحلية.

وتعود تفاصيل الحادثة إلى مهاجمة مجموعة من قطاع الشمال قادمة من منطقة طاسي لقرية كاليندا وإغتيال أحد المواطنين وإختطاف شيخ القرية ورئيس اللجنة الشعبية بها وتصفيتهم لاحقاً بمنطقة طاسي وذلك على خلفية قيامهم بالترتيب لزيارة معتمد محلية العباسية اللواء أمن (م) مصطفى أبيض للقرية في إطار برامج التنمية وإدخال الخدمات بالمنطقة بيد ان زيارته تأجلت بسبب مطالبته بإيعاز من الحركة الشعبية بزيارة المنطقة بشخصه دون مرافقة حراسة وهو ما وجد الرفض من قبل المعتمد الذي قال ان زيارته الرسمية تمثل هيبة الدولة.

في سياق متصل خلف تأجيل زيارة المعتمد حالة من الإستياء وسط المواطنين تجاه الحركة الشعبية وطالبوا بزيارة المعتمد بهدف خدمة منطقتهم وهو ما حذا بالحركة بتنفيذ هجوم إنتقامي على المنطقة بغرض وضع حد للتقارب بين المواطنين والجهات الحكومية المحلية في منطقة كانت من ضمن المناطق التي دانت بسيطرتهم بسبب إنتماء عدد من سكانها للحركة مما دفعهم لتنفيذ عدد من الإغتيالات وسط أعضاء اللجنة المنسقة لزيارة المعتمد

من ناحية أخرى آثارت حادثة الإغتيالات الإستهجان بين مواطني المنطقة وتوجه ما يقارب الألف مواطن من القرى المختلفة لمنطقة العباسية مطالبين بإعدام منفذي الإغتيالات رمياً بالرصاص أمام أعينهم مهددين بنزوح أهالي القرى من مناطقهم في حالة رفض الحركة لتنفيذ الحكم.

جدير بالذكر ان الفترة الماضية شهدت إختطاف أربعة عشر مواطن من المنطقة على رأسهم إثنين من الأمراء دون ان يعرف مصيرهم في ذات الوقت الذي درجت فيه الحركة على إستهداف المعلمين بإعتبارهم يمثلون الطبقة المستنيرة التي تسعى لنشر العلم وتطوير وتنمية المنطقة .
بواسطة : maisoon
 0  0  104
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 10:10 الخميس 13 ديسمبر 2018.