• ×

/ 05:06 , الأربعاء 19 ديسمبر 2018

التعليقات ( 0 )

الصحافة المجرية : السودان من أكثر الدول الأفريقية الواعدة في الإستثمار

الصحافة المجرية : السودان من أكثر الدول الأفريقية الواعدة في الإستثمار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : كيم ذكر تقرير نشر بموقع ديلي نيوز المجر ان السودان أضحى من أكثر الدول الأفريقية الواعدة في مجال الإستثمار عقب رفع العقوبات الأمريكية التي آثرت عليه عقدين من الزمان وهو ما خلق العديد من الفرص للشركات المجرية مشيراً لأن العام الماضي كان بمثابة علامة فارقة في تاريخ السودان حيث قامت الولايات المتحدة الأمريكية برفع العقوبات والحظر الإقتصادي نتيجتاً للأدوار التي لعبها السودان خلال الفترة الماضية على رأسها المساعدة على وصول المساعدات الإنسانية

وأشار التقرير الذي جاء بعنوان فرص جديدة للمجر بالسودان إلى ان العلاقات الدبلوماسية السودانية المجرية لعبت دوراً كبيراً في تحريك التعاون الإقتصادي والتكنولجي بين البلدين حيث تم إنشاء لجنة إقتصادية مشتركة بجانب التعاون في المجال الصحي في التدريب والتشخيص المتطور إضافة إلى تأهيل عدد من المستشفيات ومد الاجهزة الطبية بقطع الغيار

وأشاد موقع ديلي نيوز بالوفد السوداني التجاري بالمجر مشيراً إلى أن الوفد لعب دوراً هاماً في إدخال التقنيات المجرية إلى منطقة جنوب الصحراء الكبرى في السنوات الماضية

وكشف التقرير عن توجه عدد مقدر من رجال الأعمال الاوربيين للخرطوم بهدف الإستثمار عقب رفع العقوبات مشيراً لأن السودان الذي عانى الأمرين بسبب العقوبات وإنقطاع النفط بعد إنفصال الجنوب لا زال يمتلك أكثر من 60% من الأراضي الصالحة للزراعة والإستثمار بجانب المخزون الإستراتجي الضخم من المواد الخام المختلفة.

وتوقع الموقع إستقبال المجر لأول خط طيران مباشر بين الخرطوم وبودابست في القريب بعد إعلان أحد الشركات السودانية عزمها إستخدام مطار بودابست كمطار محوري تنطلق منه رحلاتها للدول الاوربية الأخرى بعد رفع الحظر الإقتصادي مشيراً لأن معظم رجال الأعمال الاوربيين عادة ما يقوموا برحلاتهم للخرطوم عبر القاهرة واسطنبول مبيناً أن إتفاقية الطيران المباشر بين البلدين ليست بالجديدة وإنما تم إطلاقها في ستينيات القرن المنصرم بيد ان الطيران السوداني لم يكن مستوفيا للشروط الفنية للإتحاد الاوربي أنذاك

وأوضح التقرير الذي نشره الموقع ان هنالك العديد من الشركات المجرية حرصت على الإستثمار في مجال الطاقة الشمسية بحاضرة شمال دارفور وهو ما يدحض ما تذكره العديد من المقالات بان دارفور لا زالت منطقة حرب مشيراً لأن العداء بين مختلف المجموعات العرقية السياسية بات في طور النسيان وأصبح إهتمام الدولة وحكومتها ينصب في تنمية المنطقة وتوقع المقال حدوث الكثير من التطور بالمنطقة مشيراً تحويل أحدث الفنادق بالسودان للعمل بكهرباء الطاقة الشمسية بواسطة الخبراء المجريين بجانب الإستثمار في العديد من المجالات الأخرى على رأسها إدارة المياه و مستحضرات التجميل
بواسطة : maisoon
 0  0  126
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 05:06 الأربعاء 19 ديسمبر 2018.