• ×

/ 04:30 , الإثنين 17 ديسمبر 2018

التعليقات ( 0 )

الامن الغذائي العربي ...خطوات نحو تحقيق المبادرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم:هنادي الهادي .
ترجمت الارادة السياسية للدول العربية لتعزيز وتفعيل العمل العربي المشترك في المجالات الزراعية وتحقيق الامن الغذائي العربي ذلك باصدار عدد من القرارات للقادة العرب باعتماد استراتيجيات وبرامج واطلاق مبارات في الشان ، وفي قمة العربية بالرياض (2007) باعتماد استراتيجية التنمية الزراعية العربية المستدامه ، وفي اعلان قمة الكويت الاقتصادية تم الدعوة الى سرعة تنفيذ استراتيجية التنمية الزراعية العربية للمساهمة في تحقيق الامن الغذائي والاكتفاء الذاتي باعتبارهما من اولويات الامن القومي العربي تم كانت القمة العربية التنموية الاقتصادية في الرياض (2013) والتي رحبت بمبادرة رئيس الجمهورية عمر البشير للاستثمار الزراعي العربي في السودان للمساهمة في سد الفجوة الغذائية العربية، وتكليف المجلس الاقتصادي والاجتماعي بعقد اجتماعه غضون العام ( 2014) لبحث الاجراءات الكفيلة بالتنفيذ.
خلصت دراسة استشارية لمبادرة الامن الغذائي العربي لتنفيذ (24) مشروعا لتهيئة البنى التحتية، بتكلفة (15) مليار دولار لاقامة الاستثمارات.
دعا السودان لاستمرار تقديم الدعم الفني والمساهمة في تمويل مبادرة ومشاريع السودان في سد الفجوة الغذائية وتحقيق الامن الغذائي في الوطن العربي ، واثنى على دور الصناديق التمويل العربية والبنك الاسلامي للتنمية و مؤسسات التمويل الاقليمية والدولية على المساهمات المالية لانفاذ مشروعات البنيات الاساسية في قطاع بناء السدود لانتاج الكهرباء والتصنيع الزراعي.
اكد وزير الدولة بالمالية والتخطيط الاقتصادي مجدي حسن يس في ورشة ( مبادرة السودان للمساهمة في سد الفجوة الغذائية في الوطن العربي ) اليوم (الاربعاء) ، اكد على انفاذ السياسات والبرامج التي تسهم في التعريف بالبيئة الملائمة للاستثمار في السودان، لتحسين مستوى الفرد وتقديم الخدمات لرفع مستوى رفاه الفرد والاسرة في المجتمع العربي، واعتبر تحقيق التنمية الاقتصادية من اهم القضايا للوصول التنمية الشاملة المتوازنة وتحسين مستوى المعيشة والرفاه الانساني للمواطنيين ، ونوه الى تبني استراتيجيات التنمية غضون السنوات المنصرمة بالاضافة الى الالتزام بالمبادرات الدولية والاقليمية في قطاع تحقيق اهداف التنمية المستدامة ومكافحة الفقر وانفاذ مبادرة رئيس الجمهورية لمبادرة الامن الغذائي العربي ، وقال ان الورشه تهدف للتداول حول المشروعات المقترحة ن والنظر الى تمويل اللازم لاعداد دراسات الجدوى الاقتصادية والاجتماعية ، والخروج بخطة عمل حول كيفية تمويل البنيات الاساسية من قبل مؤسسات وصناديق التمويل العربية ومؤسسات التمويل الاخرى لتهيئة البيئة الاستثمارية للقطاع الخاص المحلي والعربي ، وقال يس ان الوؤشة تاتي متسقة مع الاهداف التي ترمي اليها المبادرات من اجل زيادة الانتاج الغذاء وزيادة الصادرات لمقابلة الطلب المتنامي في الوطن العربي .
وقال استشاري شركة لاميير فيري مان ، إن الدراسة الاستشارية خلصت الى خطة تنفيذ (24) مشروعا لتهيئة البني التحتية، بتكلفة (15) مليار دولار لاقامة الاستثمارات، ثم اضافة نسبة (10%) من برامج الري في العالم للسودان، بجانب زراعة نصف مساحة القطر، تقديم نماذج قابلة للتطبيق عبر خطط مختلفة الآجل، اضافة الى الدراسة اعداد مذكرة فيما يلي الاتفاقيات الثنائية حول المياه وحصته من نهر النيل، كما تطرق للحديث عن تقييم الرؤية الوطنية لامكانات السودان من خمس محاور تضمنت الارض والماء والخطط الاقطاعية والبنيات التحتية والفجوة ، مبينا ان حجم الفجوة بالوطن العربي حاليا (30) مليون طن من القمح ، السُكر تتراوح مابين (9-11) مليون طن وهذه النسب تواجه ازدياد الطلب ، مؤكداً عدم وجود اكتفاء ذاتي في اي سلعة، كما ان نسبة الاكتفاء تبلغ (45%) بالوطن العربي، مشيرا الى ان تقييم المشاريع الزراعية العامة جاء سيئاً جداً من ناحية التحديث مقارنة بالمشاريع الخاصة، اضافة الى مسائل ارتفاع تكلفة الانتاج والقدرة الانتاجية للفدان، لدورها في التنافسية وتحقيق الصادر .
ممثل اللجنة الفنية العليا لمبادرة الامن الغذائي العربي د. محمدعلي التوم،اشار الى ان محاور الرؤية الوطنية للمبادرة تشمل التوسع في انتاج محصولات القمح ، الارز ، السُكر وصناعته ، الحبوب الزيتية ، الالبان ،اللحوم الحمراء، الدواجن ، بجانب قيام مشاريع البني التحتية لاستكمال إنشاء المشروعات الاستثمارية والخدمات المساندة ، ثم تحديد انماط الاستثمار مع احداث تحول وتعبئة قدرات القطاع الخاص ، قال إن الدراسة الاستشارية لهذه المبادرة استهدفت معرفة امكانات السودان للمساهمة في سد الفجوة ، زاد ان خلاصة اكدت امتلاك ميزة نسبية في خمس مكونات اساسية للامن الغذائي العربي .
مدير عام ادارة المنظمات والاتحادات العربية المتخصصة بجامعة الدول العربية السفير محمد خير عبدالقادر اعلن عن اعتماد الية لتنفيذ وتفعيل مبادرة السودان للامن الغذائي العربي، ونادى بالتوصل الى خارطة طريق واضحة المعالم واجراءات عملية لانفاذ المبادرة عبر الاليات المتفق عليها ، ودعا الى تهيئة المناخ لجذب الاستثمارات في القطاع الزراعي وتشجيع المشاريع العربية المشتركة في قطاع الزراعة وتعزيز التبادل التجاري للمواد الغذائية بين اقطار الوطن العربي ، بجانب مؤسسات وصناديق التمويل العربية والشركات العربية المشتركة الى تفعيل قرارت مجلس الاقتصادي والاجتماعي انفاذمبادرة السودان للامن الغذائي العربي.
ممثل الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي د. محمد فرحات ، قال ان الدراسة واجهت تحديات قلة المعلومات والاحصائيات لتحديد المشاريع المستقبلية ، ثم عدم وجود احصائيات عن كميات واماكن المياه الجوفية اللازمة لاستدامة مشاريع الزراعة المعتمد على المياه الجوفية ، حيث برزت الحاجة الى اجراء المزيد من الدراسات العامة والخاصة، على المدى القصير والمتوسط بتكلفة تصل (31) مليون دولار، قال ان الضرورة تتطلب وجود هيئة متخصصة تتعاون مع الوزارة والهيئات كافة بالسودان ، اضافة الى اشراك القطاع الخاص في المشاريع الزراعي.
بواسطة : hanadi
 0  0  180
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 04:30 الإثنين 17 ديسمبر 2018.