• ×

/ 23:10 , السبت 15 ديسمبر 2018

التعليقات ( 0 )

حتى-خذوا الحكمة من قيادات الرزيقات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
>
اتاحت لي المشاركة في تغطية فعاليات الدورة المدرسية في نسختها الثامنة والعشرين التى تستضيفها ولاية جنوب دارفور في هذه الايام سانحة طيبة للجلوس مع قيادات الاهل الكرام من قبيلة الرزيقات العريقة المجبولين على إكرام الضيوف والاحتفاء بهم ، فزارنا قيادت الادارة الاهلية من ابائنا العمد في مقر اقامتنا وحرصوا على التعرف على الطاقم الاعلامي وتبادل الافكار والاراء معه حول قضايا وهموم الاهل بالتركيز على التعليم خاصة للرحل .
وجدنا قيادات الادارة الاهلية مهمومة بهذا الجانب بل وسارعت وسبقت الحكومة في تطبيق الزامية مجانية التعليم وتولى العمد متابعة الامر بصفة شخصية ونجح اهلنا الرزيقات الكرام عبر الدعم السخي من قوات الدعم السريع في تشييد المدارس بمناطق الرحل وعلمنا انهم يخططون في الوقت الراهن لتشييد مدارس مزودة بداخليات الحوار كان ثراً لاسيما وانه كان داخل الحدائق الوارفة في ضاحية دوماية وشارك فيه قيادات الادارة الاهلية بحضور انيق ومتميز فكان العمدة عثمان شرارة ، العمدة موسى عثمان والعمدة محمد حسين ضي النور والعمدة العميد حسين منزول حمدان ازرق وازدان الحوار والجلسة الاسرية بالوالد حمدان دقلو وارسى اهلنا الرزيقات ادباً يسطره التاريخ باحرف من نور بان التعليم مسؤولية الجميع وفي مقدمتهم الاباء .
لم يكن حديث قيادات الادارة الاهلية للرزيقات سجعاً وخطباً سياسية وامانى واضغاث احلام بل كان بياناً بالعمل عما انجز مع استجلاء اراء قبيلة التعليم حول كيفية تطوير الجهد المبذول، وما ان انفض سامر تلك الجلسة الا وتواثق الزملاء الاعلاميين على جلسة اخرى احتضنها منزل الوالد العطوف العم حمدان دقلو بنيالا فاكتملت اللوحة بدراً مضيئاً في نيالا البحير حينها ايقنت تماماً ان كريم العرب حاتم الطائي دارفورى الهوى سوداني النشأة والخصال وتأكد بما لايدع مجالاً للشك ان مقولة المجتمع يقود الدولة الذي يبدع السياسيين في الترويج له بانه حقيقة ماثلة بالبرهان العملي عند قيادات الرزيقات .
الدورة المدرسية في نسختها الحالية نجحت في اتاحت مساحة كبيرة للنقاش بين جميع المشاركين حول كيفية المساهمة الفعالة في تطوير التعليم فالحرب اللعينة وضعت اوزارها في دارفور بحمد الله والتنمية انطلقت بقوة وبمشاركة الجميع وكان لافتاً الجهد المقدر الذي بذلته قوات الدعم السريع في تشييد وحفر ابار مياه الشرب في المناطق النائية وتشييد المدارس وتوزيع المصحف الشريف والجمال يزدان في دارفور بقيادات اهلية راشدة تقرا المستقبل الواعد لسودان محصن بابنائه المتعلمين وهنا مربط الفرس ( فخذوا الحكمة من قيادات قبيلة الرزيقات).

بواسطة : صلاح باب الله Baaalaa2013@gmail.com
 0  0  143
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 23:10 السبت 15 ديسمبر 2018.