• ×

/ 10:05 , الخميس 13 ديسمبر 2018

التعليقات ( 0 )

بالواضح ... ولاية سنار...... ملحمة الزرع والضرع!!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ملحمة إحياء الأرض والأمل تحتشد في ولاية سنار...والوالي الصبور شيخ الضو يكتب سطورا بارزة في زمن جديد لايعرف المستحيل فيوقظ الأرض من سباتها ويطرد وحشتها ويعزز مؤانستها مع النيل الأزرق ذلك النهر الذي لاتغشاه الشيخوخةولا النعاس ولاالضجر من طول اللهث بين جبال الهضبة الأثيوبية وإنحدارات السودان وتعرجات المسار، ثم ينتج التلاقح بين الأرض الخصبة والنهر الفوار، زرعا وخضرة ولبنا حليبا وسمسما وفاكهة متنوعة!!
حكومة الولاية بقيادة الشيخ الورع الضو الماحي، تفعل الكثير بعيدا عن كاميرات الفضائيات وأقلام الصحف.. وأول الغيث كان زراعة(2مليون فدان) من السمسم الذي يلد العملات الصعبة المهولة ويملأ جيوب الزراع بالمليارات من الجنيهات..فيزيل المسافة بين الفقر والغني... ثم يزداد تأهيل الولاية لتصبح مصدرا لمنتجات ضخمة من الفاكهة والثروة الحيوانية وبقية المحاصيل الإقتصادية حيث ارتفعت مساحة القطن المنتجة إلي (100 ألف) فدان وهذا (النجاح) في تفجير خيرات الأرض، يملأ خزينة الزكاة بالولاية بما يصل إلي حدود ال (400) مليون جنيه بزيادة 250%!!
في مجال الخدمات العامة، انطلقت حكومة الولاية في تنفيذ مشروعات حيوية في مجال التعليم، فقد اكتمل بناء (400) فصل دراسي لمرحلتي الأساس والثانوي مع توفير (20 ألف) وحدة إجلاس للمرحلتين... وفي مجال الصحة تم تعيين (400) قابلة ليكتمل بذلك توظيف قابلة لكل قرية من قري الولاية..!!
وفي مجال الطرق أنجزت حكومة الولاية توقيع عقودات لرصف (656) كيلو من الطرق منها (56) كيلو لمدينتي سنار وسنجة.. وبدأت الحكومة في توفير الإمداد الكهربائي لكل المشاريع الزراعية بتكلفة (185مليون) جنيه وتوزيع (2360) عمود كهرباء لتقوية شبكات القرى محدودة الدخل!!
طموحات ومكابدة في صمت نبيل وإنجازات لم تمتد إليها بعد أضواء الإعلام.. ثم منارات تأريخية تتجمع كلها في سنار تحكي عن مجد راسخ لسنار التي استحقت عن جدارة لقب (عاصمة الثقافة الإسلامية) .. بل استحقت أن تجلس علي هذا العرش الوثير في كبرياء وعظمة عالمها خضرة وماء عذبا مسكوبا وأراض تلد الخير فتشبع أهلها وتفيض به ليعم كل البلد!!

قراءة أكثر في كتاب سنار!!

بواسطة : فتح الرحمن النحاس
 0  0  147
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 10:05 الخميس 13 ديسمبر 2018.