الشعبي: يودع مجموعة التعديلات الدستورية امام رئيس الجمهورية
فيما يتعلق بقضية الحريات
11-01-2017 / 20:16
الشعبي: يودع مجموعة التعديلات الدستورية امام رئيس الجمهورية
الخرطوم: الهضيبي يس

اكد الامين السياسي بحزب المؤتمرالشعبي كمال عمرعن ايداع مجموعة التعديلات الدستورية المتبقية فيما يتعلق بقضية الحريات بين يدي الرئيس البشير بالقصر الجمهوري تمهيدا لذهاب بها الي البرلمان عقب استصدار قرار متوقع يفضي الي ادراج ماتبقي من تعديلات دستورية بناء علي اتصالات مسبقة قادها المؤتمرالشعبي مع لجنة خاصة من حزب المؤتمرالوطني ولقاء اخر مع رئيس جهاز الامن والمخابرات الوطني الفريق اول مهندس محمد عطا فضل المولي.
كاشفا في الوقت نفسه في مؤتمرصحفي بمكتبة اليوم الاربعاء عن توصل الامانة العامة لحزبه في اجتماع لها امس الاول الي توصية بخصوص قضية المشاركة من عدمها في حكومة الوفاق الوطني المرتقب تشكيلها في مقبل الايام حيث سيتم عرض التوصية علي اجتماع اللجنة القومية العليا للحزب يوم الخميس وهي في شكل مشروع
واضاف ( ان قرار المشاركة ورفضها يظل خاضع للامانة العامة واللجنة القومية العليا ، بخلاف مايشاع عن وجود توصية مسبقة من قبل الامين العام الراحل د. حسن عبدالله الترابي بعدم المشاركة )،وقطع كمال عمر بعدم وقوع انشقاق وسط قيادات واعضاء المؤتمرالشعبي بسبب القرار المرتقب بخصوص المشاركة او دونها ، مردفا نحن حزب قوي نظل نراهن علي تاريخنا وماتركة لنا د. حسن الترابي من ارث سياسي واجتماعي
واشار الي ان نحن علي رضي تام بكل المخرجات التي افضت لوثيقة الوطنية وثقتنا كبيرة في التزام الرئيس البشير بتنفيذ ماورد ، بيد انه عاد وقال ( ولكن هناك ضرورة ملحة تقتضي الاسراع بادراج مخرجات الحريات ، مرجعا ذلك الي اقناع الاطراف الممانعة م للحوار من المعارضة المسلحة والمدنيةبقبول الامر.
مبينا ان حزبه وقف ضد اخراج مبادرة الحوارالوطني خارج البلاد من خلال ماعرف بالمؤتمرالتحضيري صاحب الاجندات الاجنبية حسب ماوصف الامين السياسي للشعبي ، ومؤكدا انه بحلول تاريخ الانفاذ الحقيقي للمخرجات فلن تكوين وقتها للبرلمان القادم سوي مهمة واحدة وهي انفاذ ماجاء من توصيات للحوار، كاشفا عن اعداد حزبة لمصفوفة تتصل بقوانين الامن – الصحافة والمطبوعات علي ان يكون القضاء هو الحكم في القضايا ، موضحا انه يظل يمثل حزبة السياسي ، ونافيا بان يكون قائدا لراي المشاركة في الحكومة انما هو مع راي ماتخرج به الامانة العامة من قررات وسيعمل علي انفاذها..




خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في كيم فيسبوك