والي وسط دارفور يتوعد بإجراءات صارمة للحد من التهريب والتهرب الضريبي
11-01-2017 / 18:32
والي وسط دارفور يتوعد بإجراءات صارمة للحد من التهريب والتهرب الضريبي
الخرطوم : سهام اسماعيل

توعد الشرتاي جعفر عبد الحكم إسحق والي ولاية وسط دارفور بإتخاذ حكومته لإجراءات صارمة من خلال خطة محكمة للحد من التهرب الضريبي وتهريب السلع الإستراتيجية لخارج الحدود ومكافحة المخدرات، وأضاف لدى مخاطبته اليوم الأربعاء الموافق 11يناير 2017م العاملين بوزارة المالية والاقتصاد والقوى العاملة بمناسبة إحتفالهم بزيادة وتطور الإيرادات في بورصة زالنجي، أضاف عبد الحكم أن بعض المواطنين استغلوا لظروف الحرب التي مرت بها المنطقة خلال السنوات الماضية، وباتوا يتهربون من دفع الضرائب القانونية المستحقة، منبها إلى إحتمال استغلال البعض الحدود المفتوحة بين الولاية ودولتي تشاد وأفريقيا الوسطى لتهريب السلع الاستراتيجية التي تأتي من المركز في شكل حصص محددة والتي تعتبر خروج أية نسبة منها للخارج خطورة يتحمل عواقبها المواطن.
وحذر الوالي من الصرف خارج الخزينة واعتبره بمثابة إعدام للإقتصاد موجها المتحصلين بعدم إلإنصياع لأية توجيهات تطالبهم بصرف أية مبالغ قبل دخولها الدورية المصرفية المعروفة بالقانون مشددا على الإلتزام بالتحصيل الإلكتروني في تحصيل كل الإيرادات دون غيره، كما وجه بتفعيل ضريبة القطان في العام 2017م خاصة بعد زوال معوقات تحصيلها للتحديات الأمنية في السنوات الماضية، وقال أن تحسين الإيرادات مطلوبة للتقليل من الإعتماد على المركز في دعم المشروعات وتوفير متطلبات التنمية والخدمات بالولاية مشيرا إلى التطور الكبير الذي شهدته إيرادات الولاية خلال العام 2016م والتي بلغت فيها نسبة الزيادة 13%حيث كان المطلوب 7 مليون و500 ألف جنيه وتم تحصيل مبلغ 8مليون و394ألف جنيه.




خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في كيم فيسبوك