• ×

/ 15:36 , الجمعة 21 يوليو 2017

التعليقات ( 0 )

رئيس بعثة اليوناميد يشخص أكاذيب العفو الدولية

لدى لقائه بوزير الخارجية السوداني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير: ترنيم مأمون  تقرير منظمة العفو الدولية لم يفاجئ حكومة وشعب السودان والذي زعمت فيه زورا ان الجيش السوداني قد استخدم الأسلحة الكيميائية في منطقة جبل مرة من غير وبراهين بل استندت في اتهاماتها إلى الشائعات والأكاذيب المغرضة و افادات هاتفية وهمية وخرائط وصور فوتوغرافية مفركة تم قصها من مواقع بحث اخري ومقاطع فيديو في مناطق اخري خارج السودان .
وقال رئيس بعثة اليوناميد السيد مارتن أوهومو انه ليس بالغريب علي هذه المنظمة التي تدعي الحياد والدفاع عن حقوق الانسان وهي تستهدف بعض الدول لاسباب سياسية معلومة وقد سبق لها أن فبركت تقارير حول الرق وغيرها من التقارير المفبركة وأتت الاتهامات مع الاحتفالات التي شهدتها ولايات دارفور بمناسبة اكتمال وثيقة الدوحة لسلام دارفور وخواتيم عمليه الحوار الوطني ووبداية مرحلة جديدة من تاريخ السودان الحديث وذلك لدحض جهود السلام والاستقرار الذي تشهده البلاد .
الي ذلك أكدت مارتن عدم صحة الادعاءات وقال انه لم يتلقى احد من أفراد بعثتهم والبالغ عددهم 20 ألفاً من العسكريين والمدنيين المنتشرين في مناطق دارفور إفادة أو شكوى تشير إلى استخدام الأسلحة الكيميائية في جبل مرة وان البعثة طيلة فترة تواجدها لم تشاهد مواطن يعاني من اعراض تشير الي ذلك كما انه لم تحدث أي حالة وفاة أو إصابة لمكاتب البعثة المنتشرة بالقرب من جبل مرة لها علاقة باستخدام تلك الأسلحة المزعومة وأوضحت البعثة انها اجتمعت عدة مرات بقادة الحركات المسلحة ولم يشيروا الي أي مزاعم حول استخدام أسلحة كيميائية بمنطقة جبل مرة ، واضافت البعثة أن الحكومة السودانية موقعة على اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية وانها ملتزمة تماما ببنودها .
وتطرق مارتن الي ان منظمة العفو الدولية قد استغلت مظلة العمل الطوعي الانساني وخرقت كل القوانين والاعراف التي تحكمه وانخرطت في حملة سياسية محضة لتشويه سمعة السودان مستندة بذلك علي الاكاذيب والتزوير لتحقيق اجندتها .
بواسطة : admin
 0  0  107
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 15:36 الجمعة 21 يوليو 2017.