• ×

/ 05:34 , الخميس 27 يوليو 2017

التعليقات ( 0 )

البرلمان الافريقي يطالب برفع فوري للعقوبات ضد السودان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم : ميسون عبد الرحمن أكد البرلمان الأفريقي دعمه لجميع القرارات التى اتخذها الاتحاد الأفريقى وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامى وحركة دول عدم الانحياز، والتى تطالب بالرفع الفورى للعقوبات الاقتصادية الأحادية التى تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية على الشعب السودانى
طالب رئيس البرلمان الافريقي روجيه أنكودو لدى مخاطبته الجلسة الختامية لدورة الانعقاد العادية الثالثة لبرلمان أفريقيا والتي عقدت بشرم الشيخ المشرعين الافارقة إظهار التضامن مع السودان والوقوف ضد العقوبات المفروضة عليه

وناشد روجيه القادة الأفارقة بضرورة الوقوف ضد العقوبات المفروضة على السودان وقال أن الأفارقة لابد أن يحصلوا على حقوقهم كاملة داعياً للتدخل لاتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها رفع الحصار عن السودان
في سياق متصل أشار البرلمان الأفريقي إلى المألات الكارثية لهذه العقوبات والتى عملت على إعاقة بناء السلام وعرقلة الاقتصاد السوداني وقال أن للعقوبات الاقتصادية والتجارية الأحادية التى تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية على السودان منذ العام 1997 لها تداعيات خطيرة، ليس فقط على جميع قطاعات الاقتصاد الوطنى، ولكن أيضًا على الحقوق الأساسية للشعب السودانى
من جانبها دعت جاكلين أمون ممثلة أوغندا الدول الأفريقية بوحدة صف القارة الأفريقية وقالت أنه يجب على البرلمان الأفريقي أن يقف متضامناً مع السودان
وطالب وزير الاتصال السابق مهدى إبراهيم خلال كلمته بالبرلمان الأفريقى أعضاء البرلمان بضرورة اتخاذ موقف حاسم لمساعدة السودان فى رفع العقوبات المفروضة عليه من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، حتى يمكن تحقيق التنمية الشاملة، وممارسة الشعب السودانى حقوقه الطبيعية مشيراً في تقريره إلى اثر التدابير القسرية الانفرادية السالب على التمتع بحقوق الانسان في السودان ومؤكداً في ذات الوقت ان تصنيف السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب كان بلا مبرر او دليل وان البلاد ظلت تتعرض للقيود الإقتصادية والتنموية والإنسانية التي من شأنها تقويض النمو والتنمية.
وتابع مهدى إبراهيم، تصريحاته قائلا: "انتظر منكم أن تتخذوا موقفا حاسما، لأنه سيعبر عن الموقف الأفريقى الداعم لحقوق الإنسان السودانى مبيناً ان افريقيا تم تهديدها من قبل تحالف القوى الإستعمارية القديمة وقوى الإستعمار الجديد العاملة على زعزعة الإستقرار وعرقلة التطور الزراعي والصناعي والإجتماعي ونهب ثرواتها ومواردها.

وأضاف روجيه انكودو قائلا: "أنه زار السودان، لافتا إلى أن العقوبات الأمريكية على السودان من الممكن أن تدمرها الحصار الأمريكى له أهداف محددة والشعب الأفريقى يجب أن يحصل على حقوقه، وأرجو منكم كأعضاء أن تسهموا فى هذه المناقشات حتى يتمكن برلماننا من المساعدة فى الوضع فى السودان، مؤكدًا أن كافة الإجراءات المتخذة تجاه السودان مرفوضة ومستنكرة
بواسطة : admin
 0  0  117
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 05:34 الخميس 27 يوليو 2017.