ياسر عرمان .. شخصية بلا هوية
20-10-2016 / 09:37
ياسر عرمان .. شخصية بلا هوية
كيم : محمد السني

تضارب تصريحات الأمين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان جعلت الكثير من المحللين يتحدثون عنه ووصفه بالقائد الذي لا هدف له ، وذلك نتيجة سعيه المستمر في افشال جولات المفاوضات الذي ربطها البعض بعلاقته مع أجهزة المخابرات الغربية وتعاونه مع سفاراتها ، ويعضد ذلك ما نشرته صحيفة ( واشنطون بوست ) الامريكية بتاريخ 13 سبتمبر التي قالت ان جهاز المخابرات الامريكي استدعى ياسر عرمان الذي كان بشغل منصب نائب الامين العام للحركة الشعبية قطاع الشمال بخصوص المفاوضات مع حكومة السودان ، وتلقيه توجيهات رسمية بفك إرتباط القطاع مع حكومة دولة جنوب السودان ، وتم ذلك لتسيهل عملية وجوده داخل الحراك السياسي وتحقيق وجود له في دولة السودان بحكم ان جنوب السودان اصبح دولة كاملة السيادة مع ان ياسر عرمان نفسه لايعترف اصلا بهويته الشمالية وظل يحلم حول سودان جديد . بيد ان الفساد المالي لشخصية ياسر عرمان والثروة التي جمعها بغرض دعم المواطنين في جبال النوبة قد اصبحت الآن ضمن ممتلكاته الشخصية واستثماراته في الخارج اضافة الي امتلاكه لشركة طيران خاصة تعمل كناقل وترحيلات بين جوبا نيروبي وكمبالا إضافة لأرصدتة الضخمة التي بلغت (8) ملايين دولار أمريكي في العام 2015 . فبرنامج السودان الجديد الذي زعم ويحلم ياسر عرمان في تحقيقه اذا تأملنا محتواه جيدا نجد انه لا رؤيا له غير الفكر العلماني برعاية الحزب الشيوعي الذي يسعي لاستهداف العقيدة في السودان واستخدام ياسر عرمان ممثلا في قطاع الشمال واعوانه من الخارج لمعادات الدين الاسلامي ، وهذا ما أثبته ياسر عرمان في خطاباته وبيانات الحركة الشعبية التي لا تخلو في مضمونها عن فصل الدين عن الدولة . موقف ياسر عرمان الاخير تجاه قضية مبادرة الحوار الوطني ورفضه قبل انة يتعرف علي هدف المبادرة دليل علي اهداف الحزب الشيوعي الذي يعمل علي اجهاض اي مبادرة وطنية لجمع الصف ووحدة الكلمة وتحقيق السلام والاستقرار فضلا عن استخدام ابناء جبال النوبة والزج بهم في الحرب من أجل تحقيق مصالحهم الشخصية ، وأكد ذلك المجموعة التي انشقت في العام 2014 عن (عرمان وعقار والحلو ) التي قالت أن توجه الحركة أصبح يسارياً وتم تحويل الجيش الشعبي لجناح عسكري للشيوعيين . حيث ان الحزب الشيوعي هو الاخر الذي رفض مبادرة الحوار الوطني منذ بداياته ثم قطع الطريق أمام أي محاولة لإلحاقه بالحوار الوطني، ورفض مخرجاته وتوصياته بعد ساعات من إعلان الآلية التنسيقة العليا للحوار الوطني عقد لقاءات مع الممانعين لعرض الوثيقة الوطنية عليهم ومخرجات الحوار




خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في كيم فيسبوك