• ×

/ 04:28 , الأحد 19 نوفمبر 2017

التعليقات ( 0 )

تل ابيب وجوبا يستمران في دعم حركة عبد الواحد ضد السودان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم : ميسون عبد الرحمن طالبت حركة عبد الواحد المسلحة التي تمارسها نشاطها بدولة جنوب السودان بإرسال لجنة اممية في التحقيق حول مزاعم منظمة العفو الدولية بإستخدام السودان لأسلحة كيمائية ضد المدنيين بدارفور وكانت حركة عبد الواحد التي تتلقى دعمها المالي واللوجستي من جوبا بغرض مشاركة حكومتها في إزكاء نار الحرب القبلية المشتعلة بدولة الجنوب قد عقدت إجتماعاً ضم ما يزيد عن 30 من عضويتهم برئاسة محمد يوسف رئيس اللجنة التنفيذية العليا وموسى محمد مستشار المنسق العام للخدمة العسكرية طالبوا فيه بالتدخل الدولي بمنطقة جبل مرة بإيعاز من حكومة الجنوب التي اسهمت خلال الأعوام الماضية بدعم حركات دارفور المسلحة بالأسلحة والعتاد لإستخدامها ضد الحكومة السودانية والمدنيين العزل
في سياق متصل دعت حركة عبد الواحد بمعية عدد من المنظمات اليهودية التي تعمل ضد السودان للتظاهر امام مقر الإتحاد الاوربي بتل ابيب ورفع عدة شعارات بجانب العلم الإسرائيلي تقضي بإيقاف الإبادة الجماعية التي يمارسها السودان ضد أطفال دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان
وكان السودان قد فند للبرلمان الأوروبي بالتنسيق مع سفارة السودان دعاوى استخدامه لأسلحة كيميائية ضد المدنيين في دارفور مؤكداَ في بيان له انه لا يمتلك أي نوع من الأسلحة الكيميائية المشار إليها والمتهم زوراً وبهتاناً باستخدمها ضد شعبه
جدير بالذكر ان حركات دارفور المسلحة على راسها حركة عبد الواحد نور دأبت على تلقي الدعم العيني والمادي بجانب التأييد من حكومة جوبا والحكومة الإسرائيلية.
بواسطة : admin
 0  0  146
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 04:28 الأحد 19 نوفمبر 2017.