• ×

/ 05:32 , الخميس 27 يوليو 2017

التعليقات ( 0 )

تأخرنا بعض الشئ في تحقيق نهضة الولاية ولكن...

والي الشمالية علي عوض يضع النقاط على الحروف عبر مؤتمر إذاعي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اعده للنشر: صلاح باب الله رصدنا 155 مليون جنيه كمرحلة اولى لكهربة المشاريع الزراعية
لهذه الاسباب تقلصت المساحات المزروعة بالقمح
أزاح والي الشمالية علي عوض محمد موسى الستار عن هموم وقضايا الولاية الشمالية وأقر بتأخر حكومة الولاية بعض الشئ في تحقيق نهضة الولاية بيد ان الرجل بدأ متفائلاً وهو يتحدث في برنامج مؤتمر إذاعي الذي يعده ويقدمه الاستاذ الزبير عثمان و بثته الاذاعة السودانية صباح أمس الجمعة بدأ متفائلاً بتحقيق النهضة للشمالية والتي سيلتئم مؤتمرها صباح اليوم السبت ويخاطب جلسته الختامية الرئيس عمر البشير وراهن على وعي إنسان الولاية في تحقيق تلك النهضة ولم يخف الوالي العقبات التي تواجه الزراعة في الولاية وطرح بالمقابل خطط حكومة الشمالية لمعالجتها وتطويرها وغيرها من القضايا في الحوار التالي:
هل تتفق معنا في ان نهضة الولاية تأخرت بعض الشئ؟
نعم تأخرنا بعض الشئ في نهضة الولاية الشمالية وهي رائدة في الثقافة والعطاء ونسأل الله التوفيق في ان نقدم ما يليق بأهل الولاية وعطائهم الممتد عبر القرون.
وما هي محاور تلك النهضة؟
محاور عديدة في مقدمتها انسان الولاية ولذلك وضعنا شعاراً للنهضة بعنوان" وحدة إرادة ريادة" والولاية مؤهلة لتحقيق مضامين ومعاني ذلك الشعار ، وهناك محور الحكم والادارة ويتضمن التدريب والتأهيل والتشريعات والنظم المختلفة التي تختص بتنمية الموارد البشرية وتطويرها حتى تواكب هذه النهضة اما المحور الثاني فيختص بالاقتصاد والولايبة غنية بمواردها الزراعية والمعدنية والسياحية اما المحور الثالث فيتصل بالبنيات التحتية ويتضمن جوانب الطرق والجسور والخدمات مجتمعة وستتم مناقشة العديد من الاوراق داخل تلك المحاور.
وماذا اعددتم للمواطن في هذه النهضة خاصة في مجالات الصحة والتعليم؟
اؤكد ان مواطن الولاية يسبق الجهد الرسمي في كثير من الخدمات ولذلك نظرتنا الاولى تركز على توحيد ابناء الولاية الشمالية وتوحيد مجهوداتهم في وثيقة واحدة تشكل نقطة إنطلاق لهذا العمل الكبير ومن هذا المفهوم صممنا شعار " وحدة إرادة ريادة".
وماذا تعنون بالوحدة؟
نعنى بها الايختلف ابناء الشمالية في خدمة الاهل وتنمية ونهضة الولاية حتى تصبح الولاية الرائدة بالبلاد ولذلك فيما يتصل بالخدمات تم تحدديدها وفق دراسات علمية للاحتياجات العاجلة والمتوسطة والمستقبلية من خلال الاوراق حتى نستطيع ان نقدم خدمة متميزة للمواطن وجميع أهل السودان ووجدنا ن ابناء اللاية لهم علاقات كبيرة وشرعوا في انفاذ العديد من المشاريع ومن خلال مؤتمر نهضة الولاية نريد النظر كلياً لجميع ان احتياجات المواطن حتى نتمكن من ترتيب الاولويات ونضع وثيقة تصبح دليلاً لكل من يريد يقدم خدمة لمواطن الشمالية ووجدنا تشجيعاً كبيراً من الدولة والمنظمات للجهد الشعبي وقصدنا تجميع الجهد الشعبي حتى ينال دعم الدولة .
وماهي توقعاتكم من ابناء الوية تجاه النهضة؟
الدعوة لمؤتمر النهضة شاملة لجميع ابناء الولاية سواء كانوا داخل وخارج الوطن وهذه الدعوة لاتميز بينهم سواء بالقبيلة او المحلية واللون السياسي ووجدنا تجاوباً كبيراً من ابناء الشمالية في اعداد الاوراق والمشاركة في المؤتمرات القطاعية وتقديم النصح والمبادرة بضخ الدعم المادي وتبنيهم لبعض المشروعات التى اعددتها حكومة الولاية خاصة رجال الاعمال والطلاب وهناك اجماع على النهضة وسنعلن عنها في الجلسة الختامية للمؤتمر بتشريف رئيس الجمهورية.
مدى تجاوب الاحزاب والقوى السياسية السياسية مع النهضة؟
لااختلاف حول النهضة وجعلنا دعوة رئيس الجمهورية للحوار المجتمعي قاعدة إنطلاق لنهضة الولاية وسنسلم الرئيس مخرجات الحوار المجتمعي وتوصياته في الجلسة الختامية مساء اليوم وسيشارك في تسليم هذه المخرجات جميع ممثيلي الاحزاب والقيادات الاهلية والدينية وجميع الاحزاب مشاركة في النهضة ومعدي الاوراق ينتمون لاحزاب مختلفة وكذلك مبتدري النقاش فالمؤتمر يجمع جميع الوان الطيف السياسي.
ماهي خطة حكومة الولاية للنهوض بالزراعة؟
الشمالية كما هو معلوم ولاية زراعية ومواطنها من أفضل المزارعين ونأمل ان ننهض بالزراعة عبر النهضة لاسيما وان الولاية توجد مساحة تفوق 14 مليون فدان جاهزة وصالحة للزراعة بانماط مختلفة وتود ان نرتقي بالزراعة باستخدام التقنية واستفدنا من المستثمرين في إدخال تجارب جديدة في الزراعة.
وماهي ابرز التحديا التى تواجه الزراعة في الشمالية؟
توفير الطاقة وبدأنا في ايجاد حلول لها.
واين وصلت كهربة المشاريع الزراعية؟
بدأنا فعلياً في توصيل الكهرباء للمشاريع الزراعية ب500 مشروع في محلية البرقيق ووقعنا اتفاقاً مع وزارة المالية الاتحادية تتحمل بموجبه25% و25% حكومة الولاية و25% للمزارع من تكلفة الزراعة والشمالية اول ولاية وقعت ذلك الاتفاق بالرغم من ان الاتفاق يلقى عبئاً ثقيلاً على حكومة الولاية لكنها تسهم في تقليل تكلفة الانتاج ورصدنا مبلغ 155 مليون جنيه في ميزانية الولاية للعام الحالي 2016م كمرحلة أولى لكهربة المشاريع الزراعية.
وكم تبلغ التكلفة الكلية لكهربة المشاريع الزراعية بالشمالية؟
850 مليون جنيه للمشاريع والقائمة ونظيراتها المتوقع اكتمال العمل فيها خلال العام الحالي .
بخلاف التمويل ماهي التحديات التى تواجه كهربة المشاريع الزراعية؟
توفير الطاقة من المصادر ولدينا تنسيقاً مع وزارة الموارد المائي والكهرباء لادخال الطاقة كالرياح والطاقة الشمسية البديلة ووجدنا في زيارتنا الاخيرة للصين تجارب عديدة في هذا الجانب ويمكن ان تنفذ في الولاية الشمالية واتفقنا على تنفيذ نماذج لمشروعات بالطاقة الشمسية ووقعنا مذكرة تفاهم مع شركة صينية لتنفيذ مشروعات للطاقة البديلة .ين يقف محصول القمح؟
الشمالية مؤهلة لان تكون الولاية الاولى في انتاج القمح بسبب توفر مقومات نجاح المشروع من مناخ ومياه ومزارع متمرس فقط نحتاج اتقنيات وتوفير الكهرباء والاستثمارات الكبيرة التى دخلت الولاية مستعدة لزراعة القمح لكن ارتفاع تكلفة الري بالجازولين هي العقبة الرئيسة وهناك اتفاق لتوفير الطاقة من اجل انتاج القمح.
لكن الولاية تفتقد للمخازن والصوامع؟
تم الاتفاق مع احد المستثمرين لانشاء مطاحن وصومعة وسيكتمل المشروع خلال العام الحالي ووجدنا تجاوب من المستثمرين في مجالات استخدام الطاقة البديلة والشمالية مؤهلة لانتاج محاصيل اخرى غير موجودة في السودان وتستورد من الخارج كالثوم والبقوليات والفول المصري




بواسطة : admin
 0  0  206
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 05:32 الخميس 27 يوليو 2017.