• ×

/ 11:23 , الأحد 19 نوفمبر 2017

التعليقات ( 0 )

اسدال الستار علي الطائرة الماليزية بعد سقوطها جنوب المحيط الهندي وموت جميع ركابها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم / وكالات 
أسدل الستار أمس عن حكايات اختفاء الطائرة الماليزية المفقودة منذ 8 مارس الجاري، حيث أعلن رئيس الوزراء الماليزي، محمد نجيب رزاق، أمس، أن الطائرة سقطت في المحيط الهندي، فيما أبلغت الخطوط الجوية الماليزية عائلات الركاب أنه لا يوجد أي ناجين من بين الذين كانوا على متنها..
وأضاف رزاق «بناء على التحليل الجديد، فإن طائرة الرحلة إم.إتش.370 طارت بطول الممر الجنوبي وان آخر مكان لها كان وسط المحيط الهندي غربي بيرث، وهذا موقع ناء، يبعد عن أي أماكن محتملة للهبوط، وبناء على ذلك يتعين أن أبلغكم وأنا أشعر بالأسف والأسى أنه بموجب البيانات الجديدة فإن طائرة الرحلة إم.إتش.370 انتهت في جنوب المحيط الهندي.»
وأردف رئيس الوزراء الماليزي بحزن شديد «الخطوط الجوية الماليزية اتصلت بالفعل بأسر الركاب والطاقم لإبلاغهم بهذا التطور، فالأسابيع القليلة الماضية كانت محزنة جدا لهم، أعلم أن هذه الأخبار الجديدة ما زالت أشد قسوة، أحث وسائل الإعلام على احترام الخصوصية وأن تمنحهم المساحة التي يحتاجونها في هذا الوقت العصيب جدا».
ووجهت شركة الطيران الماليزية رسالة نصية إلى عائلات الضحايا، قالت فيها إنه علينا الافتراض من دون أدنى شكّ، أن طائرة الرحلة أم إيتش 370 فقدت وأن أياً من ركابها لم ينج.
وأعلنت فضائية «سكاي نيوز»، أن الترتيبات تتم الآن لنقل أهالي الضحايا إلى أستراليا بعد إعلامهم بالخبر.
وكانت سفينة تابعة للبحرية الأسترالية اقتربت أمس من العثور على حطام محتمل من الطائرة الماليزية المفقودة، وقالت الحكومة الماليزية إنه ينبغي أن تصل السفينة (ساكسيس) إلى الجسمين اللذين رصدتهما طائرة عسكرية أسترالية بحلول صباح الغد على أبعد تقدير مما يتيح فرصة لالتقاط ما يشتبه بأنه حطام من الطائرة.
إلى ذلك وخلال مؤتمر صحفي في كوالالمبور، صرح وزير النقل الماليزي هشام الدين حسين أن السفينة «اتش ام ايه اس ساكسيس تتواجد على مقربة ومن الممكن أن يتم انتشال هذه الأجسام في غضون ساعات أو صباح غد على أقصى تقدير». وفي وقت سابق أمس قال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت، الذي اتصل بنظيره الماليزي لإبلاغه بما تم رصده، في بيان «السفينة ساكسيس في الموقع وتحاول تحديد الجسمين وانتشالهما.»
وذكر أبوت أن الجسمين وهما «جسم دائري رمادي أو أخضر» و»جسم مستطيل برتقالي» رصدت على بعد نحو 2500 كيلومتر غربي بيرث بعد ظهر اليوم مضيفا أن ثلاث طائرات في طريقها أيضا إلى المنطقة.
وقال جون يانج المدير العام لوحدة الاستجابة الطارئة بهيئة السلامة البحرية الأسترالية في بيان مصور «لسنا متأكدين مما إذا كانت ساكسيس ستتمكن من العثور عليهما الليلة.
ربما تحتاج لمساعدة من طائرة بحث أخرى في الموقع غدا لكي تفعل ذلك».
وكانت وزارة الدفاع الأميركية أمرت بإرسال جهاز سونار قادر على التقاط إشارات على عمق يصل إلى ستة الآف متر، ويربط الجهاز بطرف كابل من الآف الأمتار تجره إحدى السفن.
من جانبها قالت وكالة «شينخوا» الصينية إن «طاقم الطائرة التي رصدت الحطام أبلغ الإحداثيات وهي 95,1113 درجة شرقا و42,5453 جنوباً، إلى مركز القيادة الأسترالية وكذلك إلى كاسحة الجليد الصينية شيولونغ التي غيرت طريقها إلى هذه المنطقة البحرية». وقالت الوكالة إن القطع المرصودة من قبل الطائرة الصينية عبارة عن قطعتين كبيرتين نسبيا وأجسام أخرى عديدة مبعثرة على شعاع من عدة كيلومترات.
وكانت طائرة عسكرية صينية أقلعت أمس من مدينة بيرث الأسترالية للتحقق من «قطع مشبوهة» رصدتها أقمار صناعية عائمة على سطح مياه نائية في جنوب المحيط الهندي.
تحويل مسار طائرة ماليزية بسبب عطل فني
هونغ كونغ (رويترز) قالت شركة الخطوط الجوية الماليزية أن طائرة تابعة للشركة تقل 271 شخصا كانت في طريقها من ماليزيا إلى كوريا الجنوبية اضطرت إلى الهبوط في هونج كونج بعد عطل فني شمل مولدا على متنها. وغادرت الطائرة الماليزية في وقت مبكر من صباح أمس في الرحلة رقم إم.إتش.066 كوالالمبور في طريقها إلى مطار إنشيون في سول، غير أن الشركة قالت إن الطائرة غيرت مسارها إلى مطار هونج كونج الدولي حيث هبطت بسلام في نحو الساعة الثالثة صباحا. وقالت شركة الخطوط الجوية الماليزية أن طائرتها الايرباص إيه.330-300 حولت اتجاهها بسبب مولد لا يعمل بطريقة صحيحة، ولم تنقطع الكهرباء في الطائرة لان مولدا احتياطيا عمل بدلا منه. وقالت الشركة إن جميع من كان على متن الطائرة وعددهم 271 شخصا نقلوا إلى طائرات شركات أخرى بينما ألغيت رحلة العودة من مطار إنشيون في سول إلى كوالالمبور، ونقل الركاب إلى رحلات أخرى في الجزء الخاص بالعودة من الرحلة. وقالت متحدثة باسم مطار هونج كونج أن الطائرة هبطت بسلام بعد أقل من 30 دقيقة من إبلاغها المطار، وأضافت أن الهبوط لم يصنف على انه هبوط اضطراري رغم وضع أجهزة الطوارئ على أهبة الاستعداد.وتكتسب حوادث الطيران حساسية خاصة بعد حادث الطائرة الماليزية المفقودة وعلى متنها 239 شخصا التي تبحث عنها 26 دولة في المياه البعيدة قبالة الساحل الغربي لاستراليا منذ أكثر من أسبوعين.
بواسطة : admin
 0  0  360
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 11:23 الأحد 19 نوفمبر 2017.