• ×

/ 18:22 , الثلاثاء 13 نوفمبر 2018

التعليقات ( 0 )

سقوط قتلى اثر تدمير قوات الامم المتحدة عربات لمتمردين في مالي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم:كيم دمرت قوات الامم المتحدة في مالي امس الثلاثاء عربة لمتمردين في غارة جوية شمال البلاد ما خلف قتلى وجرحى، بحسب مهمة الامم المتحدة في مالي والمتمردين.
وقالت مهمة الامم المتحدة "انها قامت باطلاق نار تحذيري على عربة كانت مصدر الهجوم على قوات برية لمهمة الامم المتحدة منتشرة لحماية المدنيين في تبانكورت، لكن استمر اطلاق النار فردت مروحيات المهمة لتدمير العربة".
وقالت تنسيقية حركات ازواد من جهتها انها كانت "هدف قصف جوي من طيران مهمة الامم المتحدة" ما "ادى الى سقوط قتلى وجرحى في صفوفنا".
واضافت "ان هذا الهجوم لمهمة الامم المتحدة ضد عناصرنا تم تنفيذه كدعم مباشر للمليشيات التي انشاتها وجهزتها الدولة المالية لتجاوز انهيار جيشها. وتظهر غياب حيادها في النزاع الحالي".
وهي تشير بذلك الى معارك تدور منذ الاسبوع الماضي في تبنكورت بمنطقة غاو بين مجموعات متمردة من الطوارق والعرب ومجموعات اخرى مسلحة موالية للسلطات خصوصا مجموعة الدفاع الذاتي الطوارق امجاد وحلفائها (غاتيا).
وبعض هذه المجموعات منخرطة في مباحثات مع الحكومة المالية بدات في تموز/يوليو 2014 بالجزائر ومن المقرر ان تستانف قريبا.
ومن ناحيته، قال المتحدث باسم غاتيا لوكالة فرانس برس ان قوات المتمردين تكبدت خسائر جسيمة في المعارك.
واضاف "مع ذلك نحن لا نفهم بعض السلبية من قبل مهمة الامم المتحدة والمجموعات الموالية للسلطة. هناك ارتال طويلة من السيارات المسلحة التي تغادر كيدال (معقل التمرد) لتهاجمنا في تبنكورت ولا يعترضها احد".
وغاتيا التي انشئت في آب/اغسطس 2014 تطالب بمكان لها في طاولة المفاوضات.
وكان شمال مالي سقط في 2012 بايدي تنظيمات اسلامية مسلحة على صلة بالقاعدة، تم طردها بمساعدة قوات فرنسية.
لكن المنطقة تشهد منذ الصيف الماضي تصاعدا في الهجمات.



مع.ح.ع
بواسطة : admin
 0  0  274
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 18:22 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018.