• ×

/ 14:07 , الأربعاء 21 نوفمبر 2018

التعليقات ( 0 )

عودة المرحلة المتوسطة للتعليم العام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم :الخرطوم تتمثل أهمية التعليم في الحياة من خلال غرس القيم الثقافية والاجتماعية والوطنية في المواطن، حيثُ يوثق التعليم عملية فهم الحقوق والواجبات التي يجب أن يدركها جميع المواطنين، كما يُتيح الفرصة للتعرف بثقافتهم وتاريخهم وقيم مُجتمعاتهم مما يؤدي إلى إنتاج مواطنين صالحين.
ولأهمية التعليم أفرد بيان مجلس الوزراء القومي أمام المجلس الوطني 2018م حيزاً مقدراً بشأن التعليم، حيث قال رئيس مجلس الوزراء معتز موسى نسبة لتطوير المناهج التربوية لمواكبة مستجدات العصر وتلبية رغبات التلاميذ تم تطوير مقررات العديد من العلوم والمطالعة والأدب والتربية الإسلامية واللغة العربية والرياضيات واللغة الإنجليزية والتعليم الفني.
وقد تم عقد (27) دورة تدريبية لعدد (1.348) معلم في المستوى الابتدائي و(14) دورة تدريبية لعدد (281) معلماً في المستوى المتوسط و(59) دورة تدريبية لعدد (102) معلم في المستوى المتقدم، كما تم تنظيم إجراءات امتحان الشهادة السودانية للعام الدراسي 2017 -2018 والتي جلس لها (528,230) طالباً وطالبة.
وأوضحت اللجنة الطارئة لدراسة بيان رئيس الوزراء أنه وسعياً لإنفاذ مخرجات الحوار الوطني وفي إطار اهتمام الدولة بالتعليم أنها تثمن عودة المرحلة المتوسطة وفصل مرحلة الأساس نزولاً عند رغبة أولياء الأمر والمختصين بالتعليم.
فيما أكد أحمد سعد عمر وزير رئاسة مجلس الوزراء أن من أهم مخرجات الحوار الوطني وأهم مطلوبات استكمال الحوار الوطني اهتمام الدولة بالتعليم والصحة، مشيراً إلى أن السلم التعليمي سيرجع إلى ست سنوات ابتدائي، ثلاث سنوات متوسط ،وثلاث ثانوي عالي، مؤكداً الاهتمام بالتربية الوطنية.
من جانبهم طالب خبراء ومختصون في مجال التعليم بضرورة عودة المرحلة المتوسطة ووضع دراسات لمراجعة التعليم الخاص والأجنبي والاهتمام بالعملية التعليمية.
وقال الخبير التربوي مبارك يحيى - في منتدى حماية المستهلك الذي عقد السبت حول السلم التعليمي (المرحلة المتوسطة نموذجاً) - قال إن هنالك عدم رضا من جهات سياسية لإعادة المرحلة المتوسطة، ودلل على ذلك من خلال قرارين تم إصدارهما؛ الأول كان في مؤتمر التعليم العام قبل ست سنوات؛ بإعادة المرحلة المتوسطة ولم ينفذ حتى الآن، والآخر كان قرار البرلمان قبل سنتين، لافتاً إلى تأثر التعليم الفني بعد أن أصبح تعليماً لامركزياً بل شأن ولائي، مضيفاً أن الولايات اعتبرته تعليماً (درجة ثانية) ولم تهتم به، كاشفاً أن نسبة التعليم الفني 3.5 .%.
وانتقد الأمين العام للمنتدى التربوي السوداني عمر بابكر الأمين؛ إلغاء المرحلة المتوسطة بموجب سياسات مؤتمر التعليم سنة 1992م دون مبررات كافية، ونفذت على عجل شديد ولم يشارك فيها المجتمع، واصفاً المرحلة المتوسطة بالمسمار الذي يربط بين مرحلتي الأساس والثانوي، قائلاً إن إلغاء معاهد تدريب المعلمين أثر سلباً على تدريب المعلمين، وأكد ضرورة الاهتمام بالتعليم الفني، كاشفاً عن أن كوريا في السابق أخذت بتجربة السودان في التعليم الفني.
وأكد المدير الفني لتعليم مرحلة الأساس بوزارة التربية والتعليم بالخرطوم عبد الرحيم سعد الشيخ، إمكانية تطبيق المرحلة المتوسطة من خلال ترتيب وتحويل بعض مدارس التعليم الأساسي إلى مدارس متوسطة، وقال: إن إنشاء 120مدرسة متوسطة تكلف أكثر من 456 مليون جنيه في الخرطوم فقط، كما أكد مختصون تربويون أهمية الفترة العمرية مابين الأساس والثانوي العالي كفترة تنطوي على تغييرات ذهنية وجسمانية تتطلب الاهتمام والرعاية عبر مناهج تربوية تراعي هذه الفترة داخل فئات عمرية من نفس السن وبمناهج دراسية تحوي جرعات تربيوية وتعليمية مناسبة.
بواسطة : wisal
 0  0  38
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 14:07 الأربعاء 21 نوفمبر 2018.