• ×

/ 22:30 , الأربعاء 21 نوفمبر 2018

التعليقات ( 0 )

وزارة الصحة السودانية تتجه لتقنين السفر للعلاج بالخارج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم:وصال بريقع .قالت الحكومة السودانية ان معاناة المرضى الذين يتلقون العلاج بالخارج والمشاكل التي تواجههم تحتاج لوقفة من الوزارة والجهات ذات الصلة عبر التنسيق المحكم في ظل ارتفاع تكلفة العلاج بالخارج، في وقت طالبت الجهات المختصة بالسفر للعلاج في الخارج الحكومة بإزالة الرسوم المفروضة والضرائب على المستهلكات الطبية والأجهزة جذبا للأستثمارات في المجال الصحي والطبي
وشدد وزير الدولة بوزارة الصحة الفريق دكتور سعاد الكارب في الاجتماع التنسيقي الخاص بقضايا السفر للخارج بمشاركة كل من رئيس القمسيون الطبي ، مدراء القمسيونات التابعة للقوات النظامية بجانب العلاج الموحد بديوان الزكاة ووزارة الخارجية واتحاد الصرافات بالوزارة اليوم ( الثلاثاء) على ضرورة إعادة ثقة المواطن في الخدمات الطبية بالبلاد وتنفيذ المزيد من التدريب للكوادر المختلفة وفي كافة التخصصات .
وطالبت بالإستفادة من البرتكولات الموقعة مع الدول بمافي ذلك في مجالات التدريب مع التركيز على التدريب الداخلي باستجلاب الخبرات بجانب تكامل الخدمات بين المستشفيات قبل التنفيذ الحقيقي لتوطين العلاج بالداخل مع تجويد الخدمات المقدمة .
ورأت ان المنهج سيساهم في تذليل الصعاب على المرضى ويرتقي بالخدمات ويقلل من تكلفة العلاج بالخارج التى وصفتها بالتكلفة المرتفعة وقالت ان الأورام والكلى أكثر الأمراض ترددا في السفر وفقا لإحصائيات القمسيون الطبي ونوهت إلى مقترحا بأن تركز كل مستشفى على تخصص معين مع قيام مراكز متخصصة في زراعة الأعضاء بعد الحصول على موافقة كافة الجهات المختصة.
بدوره طالب رئيس القمسيون الطبي القومي دكتور يسن عباس، بقرار قوي يقضي بالتعامل فقط عند العلاج بالخارج مع المستشفيات المحددة عقب التوقيع على مذكرات التفاهم مع الدول التي تعتبر الأكثر إستقبالا للمرضى السودانيين بما يؤدي إلى حماية حقوق المريض ويمنع السمسرة وايضا يقلل تكلفة العلاج على الخزينة وبالتالي عدم هدر الموارد فضلا عن تبادل الخبرات وضبط العلاج بالخارج.
ولفت عباس ، إلى ضرورة الاهتمام بالسياحة العلاجية مع وجوب تبني الوزارة لهذا الإتجاه ودفع القطاع الخاص نحوه ونبه إلي ان الخطوة ستساهم في توفير العملات الأجنبية منوها إلى وجود لجنة مختصة بالقمسيون .
وأكد المشاركون في الإجتماع، أستعدادهم للوقوف مع وزارة الصحة الاتحادية والقمسيون القومي في كل مامن شأنه أن يسهم في توطين العلاج بالداخل وعودة الثقة في الخدمات الطبية وتنفيذ كافة الإجراءات المطلوبة الموضوعة من قبل القمسيون في ضبط السفر للخارج والتنسيق بين كل الجهات ذات الصلة بإعتبار أن العمل الصحي يحتاج لتكاتف الجهود مع ضرورة تفعيل الملحقيات الطبية بسفارات السودان بالخارج خاصة في الدول الأكثر استقبالا للمرضى على أن تبذل الحكومة جهدها في إزالة الرسوم المفروضة والضرائب على المستهلكات الطبية والأجهزة جذبا للأستثمارات في المجال الصحي والطبي
بواسطة : صلاح
 0  0  46
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 22:30 الأربعاء 21 نوفمبر 2018.