• ×

/ 21:53 , الأربعاء 21 نوفمبر 2018

التعليقات ( 0 )

البرلمان يؤكد دعمه لمكافحة السرطان بالبلاد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم:وصال بريقع أكد البرلمان التزامه بدعم مكافحة السرطان بالبلاد وسن التشريعات والقوانين التي تحد من انتشاره واصفاً المرض بأنه المسبب الأول للوفيات، وأكد البروفيسور إبراهيم أحمد عمر رئيس البرلمان لدى مخاطبته الورشة التدريبية حول دور الاعلام في التوعية بمخاطر السرطان التي نظمتها مؤسسة صلاح ونسي لأبحاث ومكافحة السرطان بالشراكة مع الاتحاد العام للصحفيين وبالتعاون مع لجنة الصحة والاعلام بالبرلمان بفندق كورينثيا الأربعاء تعاونه مع مؤسسة صلاح ونسى لمكافحة الداء ,الحاجة للكلمة من أجل التوعية بخطورة المرض مما يتوجب على الإعلام القيام بهذا الدور .
واضاف أن مؤسسة صلاح ونسي من المؤسسات التي ساهمت بصورة كبيرة في التوعية والكشف المبكر للمرض، مؤكدا وقفة المجلس مع المؤسسة ودعمها لتحقيق الغاية المرجوة .
واكدت امتثال الطريفي رئيس لجنة الصحة والسكان بالرلمان على دعم السياسات والتشريعات التي تجعلنا نتجه نحو الطريق الصحيح، مباركة هذه الخطوة بالشراكة مع صلاح ونسي، مثمنة دورها في الكشف المبكر والمسح القومي لمرض السرطان مطالبة بمراكز مشابهة في الولايات .
من جهته قال د. صلاح الدعاك المدير التنفيذي لمؤسسة صلاح ونسي أن هذه الورشة مع الاعلامهي خارطة طريق باعتبار الاعلام هو اليد اليمنى في توصيل الرسالة التوعوية، مشيرا إلى أن السلطة التشريعية هي اليد العليا لمكافحة السرطان، مطالبا بدعم سياسات التوعية وانزالها على ارض الواقع خاصة مكافحة التدخين فضلا عن تشريعات للحد من استخدام الزئبق في التعدين الاهلي بحانب سياسات للحد من استخدام المبيدات الزراعية، مؤكدا الحاجة للارشاد الزراعي اضافة لضمان عدم دخول اي مواد غذائية او اجهزة غير آمنة . مبيناً دخول المؤسسة في شراكات مع الدول العربية في هذا الصدد .
وتحدث بروفيسور علي شمو في ورقته عن دور الاعلام ووضع موجهات وخطوط واضحة لتكون إستراتيجية تبين دور الاعلام في الشراكة .
من جهته أعلن الصادق الرزيقي نقيب الصحفيين عن اطلاق مبادرة صحفيين ضد السرطان والتوقيع على وثيقة الشراكة مع مؤسسة صلاح ونسي من جهة الواجب الذي يحتم على الإعلامي خدمة المواطن والإنسانية في تقديم الخدمة التنويرية والإرشادية .
بواسطة : wisal
 0  0  12
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 21:53 الأربعاء 21 نوفمبر 2018.